أحدث الإضافات

الإمارات في أسبوع.. الاعتداء على "منصور" واقتصاد الدولة يستمر بمعاناته ومادة "السنع" تثير جدلاً
الإمارات تتعاقد مع ضباط سابقين بالمخابرات الإسرائيلية لخدمات التجسس
"الوفاق" تطالب بكين بالتحقيق في استخدام الإمارات طائرات صينية مسيرة في قصف طرابلس
المونيتور: انقسامات الجنوبيين تهدد طموحات الإمارات في اليمن
سوق دبي المالي يعلن عن إجراءات جديدية للشركات بعد تزايد خسائرها
الإمارات تفاوض روسيا لإرسال رائد فضاء جديد للمحطة الدولية
التدخل التركي في سوريا وخرافات الرد العربي
(142) منظمة دولية تدعو رئيس الإمارات للإفراج عن المعتقل "أحمد منصور"
الإمارات تسحب مدرعات عسكرية من تعز
محمد بن زايد يستقبل بوتين ويبحث معه العلاقات بين البلدين والتطورات في المنطقة
اتهامات للإمارات بتسليم طهران صحفياً إيرانياً معارضاً
الإمارات وروسيا توقعان 10 صفقات بأكثر من 1.3 مليار دولار
مركز دراسات في واشنطن: شبكة واسعة للوبي الإماراتي للتأثير على السياسة الأمريكية
مأزق طرح أرامكو السعودية
محمد علي: مبنى "الجيش الإلكتروني" للسيسي موّلته الإمارات

زوجة الباحث البريطاني المعتقل في الإمارات تناشد لندن بالسعي لإطلاق سراحه

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-10-16

ناشدت دانييلا تيجادا زوجة الباحث البريطاني ماثيو هيدجيز، المعتقل منذ مايو في الإمارات بتهمة "التجسس"، الحكومة البريطانية بمساندة زوجها والدفاع عنه في إظهار براءته.

وقالت تيجادا في بيان إن زوجها "معتقل في سجن انفرادي في مكان لم يكشف عنه في الإمارات العربية المتحدة"، ومنع موظفي السفارة وأفراد عائلته من التواصل معه، كما لم يسمح له بالاستعانة بمحام حتى الأسبوع الماضي.

 

وذكرت أن السلطات في الإمارات وجهت لزوجها تهما بـ"جمع معلومات وتقاسمها مع وكالة أجنبية،"، داعية لندن إلى "التأكيد علنا أن ماثيو (هيدجيز) بريء (...) وأن أكاذيب كثيرة لفقت له".

 

وأعلن النائب العام في الإمارات حمد سيف الشامسي يوم الاثنين أن إمارة أبوظبي تحاكم ماثيو هيدجيز بتهمة "التخابر لمصلحة دولة أجنبية مما من شأنه الإضرار بمركز الدولة العسكري والسياسي والاقتصادي".

وأوقف هيدجيز (31 عاما) في الـ 5 من مايو في مطار دبي. وهو طالب دكتوراه يقوم ببحث عن سياسات الإمارات الخارجية والأمن الداخلي بعد أحداث ما يسمى بـ "الربيع العربي".

 

من جانبه، أكد متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية أن لندن تدعم هيدجيز وعائلته وهي على "تواصل وثيق مع السلطات المحلية".

وقال متحدث آخر "إننا قلقون جدا بشأن ماثيو هيدجيز.. ونطالب بالسماح لموظفي السفارة بالوصول إليه، مشددا على أن السلطات البريطانية تمتنع عن التعليق" على اتهامات التجسس.

 

و تتعرض الإمارات لضغوط من منظمات وجهات مسؤولة في بريطانيا والاتحاد الأوربي بشأن سجلها السيئ في مجال حقوق الإنسان، وتزايدت هذه الضغوط مع اعتقال أبوظبي باحثاً بريطانياً ووضعته في الانفرادي لمدة خمسة أشهر.

 

وأثارت قضية الطالب البريطاني ماثيو هدجيز (31 عاماً) الذي يدرس الدكتوراة في جامعة "دورهام" البريطانية، اهتمام المسؤولين والجامعات والمنظمات الإنسانية المعنية بالإمارات، وقالت الخارجية البريطانية إنها تبذل جهدها وناقشت الموضوع مع السلطات الإماراتية. 

 

وقررت جامعة "دورهام" مقاطعة الجامعات الإماراتية وإيقاف التعاون معها، وعلقت إرسال طالبها إلى الإمارات على خلفية اعتقال "هدجيز".

من جهتها رحّبت الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات، بقرار الجامعة. ودعت في بيان لها الجامعات والكليات البريطانية إلى أن تحذو حذو جامعة دورهام في مقاطعة الإمارات وجامعاتها، على خلفية انتهاكات أبوظبي لحقوق الإنسان.

 

وأعربت الحملة الدولية عن قلقها العميق بشأن سلامة الطالب هدجيز المحتجز في الحبس الانفرادي في دولة الإمارات بشكل تعسفي ومن دون سند قانوني.

واستنكرت الحملة الاتهامات الموجهة ل"هدجيز" بالتجسس وقالت إنها كاذبة، داعية جميع الجامعات البريطانية إلى التوقف عن أي تعاون مع أبوظبي.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع