أحدث الإضافات

أكبر مجموعة مستشفيات خاصة في الإمارات تتعثر في دفع الرواتب بعد هروب مالكها إلى الهند
الجيش الليبي يدمر مدرعة إماراتية ويسيطر على آليات عسكرية لحفتر
مبادرة تشريعية لإلغاء اتفاقية استثمارية بين تونس والإمارات بسبب شبهات فساد
الإمارات تسجل 5 وفيات و779 إصابة جديدة بفيروس كورونا
ليبراسيون: رغم تأثرها الشديد بتداعيات كورونا ...الإمارات تواصل حربها على الإسلاميين والديمقراطية
التباعد الاجتماعي بعد «كورونا»
تكلفة "الحظر الشامل" باهظة
بيان لـ68 شخصية من دول مجلس التعاون يطالب بإنهاء الأزمة الخليجية
نيويورك تايمز: فشل عملية سرّية جهّزت لها الإمارات بـ 8 دول لاعتراض أسلحة تركية إلى ليبيا
محافظ شبوة: كافة المليشيات التي تعبث في اليمن مدعومة من طهران و أبوظبي
أمين عام مجلس التعاون: الخلاف الخليجي يشكل تحدياً لمسيرة المجلس وهماً مشتركاً لأعضاءه
الإمارات تسجل 822 إصابة جديدة بكورونا و3 وفيات
محمد بن زايد يبحث مع رئيس وزراء الهند هاتفياً تطوير العلاقات بين البلدين
السلطويات و"تفخيخ" المجتمعات
أسئلة وتحديات «ما بعد» الوباء.. إجابات ناقصة

132 أكاديمياً غربياً يطالبون بمراجعة الروابط التعليمية بين بريطانيا والإمارات

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2018-10-23

وقع أكثر من 100 أكاديمي على رسالة مفتوحة تطالب بمراجعة الروابط التعليمية للمملكة المتحدة مع الإمارات في ظل استمرار احتجاز ماثيو هيدجز، وهو طالب دكتوراه بريطاني محتجز في أبوظبي بتهمة التجسس.

 

وتم اعتقال طالب الدكتوراه البالغ من العمر 31 عامًا من جامعة دورهام في مطار دبي في مايو / أيار أثناء محاولته مغادرة البلاد بعد رحلة بحث استمرت أسبوعين لأطروحته من أجل الدكتوراه حول السياسات الإماراتية والأمنية والخارجية بعد الربيع العربي.

 

وفي الأسبوع الماضي قالت السلطات الإماراتية إنه اُتهم "بالتجسس لصالح دولة أجنبية."

وفي رسالة مفتوحة، طالب 132 أكاديميًا من جامعات أمريكية وبريطانية وإسبانية بإطلاق سراح الطالب الشاب؛ وقالت الرسالة: "ندعو السلطات الإماراتية إلى إطلاق ماثيو هيدجز دون تأخير"

 

وقال الأساتذة إن القضية الجارية "تشكك في العلاقات الأكاديمية القائمة والمستقبلية بين المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة".

وأضاف الموقعون أن "العلماء والأكاديميين البريطانيين لم يعد بإمكانهم اعتبار الإمارات مكانًا آمنًا للبحث الأكاديمي العملي، على الرغم من الجهود التي تبذلها حكومة الإمارات لتشجيع التبادل التعليمي بين مؤسسات المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة".

 

وفي وصف ظروف احتجاز هيدجز على أنها "مهينة وغير إنسانية"، أعرب الخطاب أيضاً عن قلقه بشأن الصحة العقلية والجسدية لهيدجز، قائلاً إنه "أُجبر على النوم على الأرض في الأشهر الأربعة والنصف الأولى من اعتقاله، وحُرم من الوصول إلى الاستحمام العادي ومنعهم من تلقي أي أدوية لإيقاف الهذيان والحالة النفسية السيئة التي يمر بها.

 

وفي بيان منفصل، جددت جامعتي "دورهام" و "إكسيتر" ذكر المخاوف المتعلقة برفاهية "هيدجز" ودعت إلى عودته إلى المملكة المتحدة:

وقال البيان: "مات يعاني من مشاكل صحية كبيرة بعد أكثر من خمسة أشهر في الاعتقال. إن رفاهيته وحقه في الحصول على محاكمة عادلة هما الآن من الاهتمامات الرئيسية لكل من جامعتي درهام وإكستر ".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع
لنا كلمة

وفاة علياء وغياب العدالة

في اليوم الرابع من مايو/أيار حلت الذكرى الأولى لوفاة علياء عبدالنور التي توفت في سجون جهاز أمن الدولة، بعد سنوات من الاعتقال التعسفي، ومع مرور العام الأول لوفاتها تغيب العدالة في الإمارات وغياب أي لجنة… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..