أحدث الإضافات

تركيا تعلن اعتقال عنصري مخابرات إماراتيين بتهمة التجسس
"الاستقرار السلطوي" رواية الإمارات لمحاربة التغيير في المنطقة
رئيس مجلس الدولة الليبي: الإمارات تدعم قوات حفتر لمنع قيام الديمقراطية في بلادنا
دراسة إسرائيلية: فشل الإمارات والسعودية في منع انفجار موجة جديدة من الربيع العربي
عندما تقولُ الشعوب: لا!
عن الموجة الثانية من ثورات "الربيع العربي"
"إنسايد أرابيا": صراع النفوذ بين الإمارات وقطر يهدد بتفاقم النزاع في الصومال
تهدف لمخاطبة الدول المغاربية...مساع إماراتية لإطلاق قناة "سكاي نيوز مغرب"
دبلوماسي إسرائيلي يكشف عن خلافات عربية أمريكية تمنع تشكيل الناتو العربي
الجيش اليمني مسنوداً بالتحالف العربي يتقدم في جبهات حجة وصعدة والضالع
الجيش الأمريكي يعلن وصول مقاتلات F-35 الأمريكية إلى قاعدة الظفرة في أبوظبي
الإندبندنت: الأمم المتحدة تحقق في وصول أسلحة إماراتية لحفتر
السعودية والإمارات ترسلان طائرة مساعدات لمتضرري الفيضانات في إيران
هل حل بنا الربيع العربي الثاني؟ مصر هي اختبار الثورة بالشرق الأوسط
السعودية والإمارات ضمن الدول الأكثر إنفاقاً لشراء النفوذ بواشنطن

إسلام آباد: قائمة قضائية لملاحقة 30 سياسي و300 باكستاني يملكون عقارات في دبي

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-10-27

 

قال موقع "ذا نيوز الباكستاني"، إن المحكمة العليا في باكستان تعد قائمة، قضائية لمحاكمة 30 سياسيًا وحوالي 300 مواطن باكستاني يمتلكون عقارات في دبي.

وذكرت الموقع في التقرير أن الوزير الاتحادي السابق ورجل الأعمال المعروف السناتور وقار أحمد خان، من بين قائمة الثلاثين السياسيين الذين يملكون عقارات في دبي، تقدر قيمتها بعشرات المليارات بحسب ما أورده موقع " الإمارات 71".

وقد نفي محامي وقار صحة الاتهامات وبعث برسال للموقع جاء فيها: "نعلن  أنه لا يملك عميلنا أي ممتلكات منقولة وغير منقولة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ولا يملك زوجته وأولاده وكيانه التجاري أي أصول في الإمارات العربية المتحدة".

وقد تم تقديم قائمة أمام المحكمة العليا في باكستان من قبل المدعي العام في باكستان تتعلق بـ 300 مواطن باكستاني يمتلكون عقارات في دولة الإمارات.

وأعرب السناتور خان عن أسفه لأن اسمه كان يُدار على قنوات إخبارية بطريقة كسولة ولا يزعج أحد للتحقق من الحقائق أو التحقق منها. أخبر هذا الكاتب أنه من الصادم له أن يرى أن اسمه يرتبط بأصول دبي. حد قوله 

وكانت المحكمة العليا الباكستانية استجوبت الخميس كبار المسؤولين في وكالة التحقيقات الفيدرالية (FIA) ، وبنك الدولة الباكستاني (SBP) والمجلس الفيدرالي للإيرادات (FBR) ، طالبين منهم تقديم تفاصيل عن المواطنين الباكستانيين الذين يمتلكون ممتلكات في الخارج ولكنهم فعلوا لا تعلن لهم وفقا للقوانين الباكستانية".

وقالت الصحيفة، إن رئيس المحكمة قاضي القضاة الباكستاني ساكب نزار طلب من الـ FIA أسماء أشخاص لاستدعائهم في المحكمة لامتلاك عقارات في الخارج دون الإعلان عنها في باكستان أو دفع ضرائب عليها.

ونقلت الصحيفة، عن مسؤول في المؤسسة القضائية قوله قبل بضعة أيام" إن الحكومة الفيدرالية قررت إصدار إخطارات إلى 300 باكستاني يملكون عقارات في الإمارات العربية المتحدة.".

وأفادت أن المسؤولين قاموا أيضاً بتجميع قائمة من هؤلاء الأفراد، وكان من بين الأفراد "وقار أحمد" الذي يمتلك 22 فندقاً في دبي، ويمتلك محمد خان 18 فرعاً، يحتوي كل من زعفر علي ونوشاد هارون ومحمد أمين على 12 عقارًا.

وتؤكد الصحيفة الباكستانية، مانشرته صحف ومواقع غربية في أكثر من حدث، كيف تحولت دبي إلى مركز لغسيل  ومهربي الأموال وملجأ للمسؤولين الفاسدين المتهمين في بلادهم باختلاس أموال عامة. 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع
لنا كلمة

استشراف المستقبل

يقرأ الإماراتيون بشكل دائم، في وسائل الإعلام الحكومية عن جلسات الخلوة والعصف الذهني لاستشراف المستقبل، يحضرها حكام وشيوخ ومسؤولون في الدولة، وتناقش مواضيع استراتيجية مهمة ، لكن يظل مستوى التطبيق  هو التحدي الرئيسي. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..