أحدث الإضافات

وزير الدولة للشؤون المالية يقود وفد الإمارات في مؤتمر البحرين
حركة حماس تستنكر زيارة رئيس مؤسسة إسلامية فرنسية مدعومة إماراتياً إلى (إسرائيل)
محمد بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الأمريكي سبل مواجهة التهديدات الإيرانية
ظريف عن محمد بن زايد وبن سلمان وبولتون: يحتقرون الدبلوماسية ويتعطشون للحرب
 انتشار علم الإمارات في سقطرى يثير سخط اليمنيين
«صفقة القرن»: الجميع يكسب إلا الفلسطينيين
مؤتمر البحرين ...فرصة أمريكية لتعزيز التقارب بين (إسرائيل) ودول خليجية
قطاع الطيران في الإمارات يدفع ثمن التوتر بين طهران وواشنطن
هكذا تفكر أميركا وإيران
الإمارات تدين هجوم الحوثيين على مطار أبها السعودي
شركة فرنسية تطلق الشهر المقبل قمراً استخباراتياً للجيش الإماراتي
وزير الخارجية الأمريكي يزور الإمارات والسعودية لمناقشة التوتر مع طهران
الموقف السعودي الملتبس حيال مخطط الامارات الخطير جنوب اليمن
المركزي الإماراتي يركز على العقارات لمكافحة غسيل الأموال
الإمارات تدعو لخفض التصعيد مع إيران

وزير الاتصالات الصهيوني في دبي.. مشروع إسرائيل للتطبيع يمر عبر الإمارات إلى السعودية

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2018-10-29

لم تكتفِ السلطات الرسمية من فضيحة وزيرة الثقافة والرياضة الصهيونية حتى استضافت وزير اتصالات الكيان الصهيوني لمؤتمر في دبي، ليستمر قطار التطبيع الإماراتي المستمر منذ 2010م.

 

وبينما كانت الوزيرة الصهيونية "ميري ريجيف" تدنس مسجد الشيخ زايد في أبوظبي،يرافقها مسؤولين إماراتيين، يوم الاثنين (29 أكتوبر/تشرين الأول)، حطت طائرة وزير الاتصالات الإسرائيلي أيوب قرا في دبي واستقبله مسؤولون إماراتيون، ليكون ضيفاً على "مؤتمر المندوبين المفوضين للاتحاد الدولي للاتصالات 2018".

 

وأعلنت هيئة البث الإسرائيلية مشاركة وزير الاتصالات الإسرائيلي في المؤتمر، المنعقد من 29 أكتوبر إلى 16 نوفمبر في مركز دبي التجاري العالمي.

وقال الوزير الصهيوني في حسابه في تويتر، قبل يوم من وصوله دبي، في تغريدة كتبها بالعربية إنه سيعرض على الحضور مشروع "السكك الحديدية للسلام" لربط إسرائيل والسعودية ودول الخليج عبر الأردن.

 

ويبدو أن المشروع الأصلي هو مرور سكك التطبيع التابعة ل"تل أبيب" من أبوظبي ودبي إلى الرياض، والحرمين الشريفيين.

 

ونقلت وكالة بلومبيرغ عن نائب وزير الخارجية الإسرائيلي للدبلوماسية العامة مايكل أورين قوله إن ما يجري "علامة على أن إسرائيل والعالم العربي يقتربان أكثر فأكثر". وتعتقد الوكالة أن سبب تحسن العلاقات الإسرائيلية - الخليجية في السنوات القليلة الماضية، يعود في المقام الأول لعدم الثقة المشتركة حيال إيران ومساعيها للهيمنة في المنطقة.

 

وحسب شمعون آران الصحافي والمحلل في هيئة البث الإسرائيلية، فإن الوزير الصهيوني "قرا" سيُلقي كلمته بالغة العربية وسيلتقي مسؤولين من الدول العربية المشاركين هناك، وتستمر زيارته 4 أيام.

فالتطبيع لا يشمل فقط الإمارات ودبي والتواجد فيها بل يمتد لتكون الإمارات محطة لقاءات التطبيع العربية مع الكيان الصهيوني.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع
لنا كلمة

مواجهة الأخطاء 

تفقد المجتمعات قدرتها على مواجهة الأخطار في ظِل سلطة تحترف الدعاية الرسمية وتغطي على الأحداث والجرائم بغربال من الأكاذيب وأساليب تحسين السمعة.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..