أحدث الإضافات

محمد بن زايد يزور الأردن ويبحث مع الملك عبدالله الثاني التطورات الإقليمية
العفو الدولية تندد بتنظيم "الفورمولا1" بالإمارات في ظل استمرار "القمع والانتهاكات الحقوقية"
اليمن والبحث عن «حل وسط»
هل حسم الأمر في واشنطن؟
رويترز : %10 من المتاجر الإيرانية بسوق مرشد بدبي تغلق أبوابها
وزير الداخلية الإماراتي يستقبل شيخ الأزهر ويبحث معه عدة ملفات
السعودية والإمارات تقدمان 500 مليون دولار للإغاثة في اليمن
الإمارات: ملتزمون بالعقوبات الأمريكية على إيران
محمد بن زايد يبحث مع رئيس الوزراء الباكستاني تعزيز العلاقات الثنائية
ثماني منظمات حقوقية فرنسية ترفض زيارة محمد بن زايد إلى فرنسا
قرقاش يتهم وسائل إعلام تركية بالفبركة ضد دول الخليج
في مواجهة الموجة الجديدة للتطبيع
في مبررات الانفتاح العُماني على (إسرائيل)
بلومبيرغ: دبي تعاني من نزف اقتصادي بطيء وفقدان بريقها كمركز مالي بالمنطقة
الرئيس الشيشاني يصل أبوظبي ويلتقي محمد بن زايد

وزير الاتصالات الإسرائيلي يدعو من دبي للدفع نحو "السلام" ويشكر الإمارات على "حسن الضيافة"

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-10-30

 

 دعا وزير الاتصالات الإسرائيلي أيوب قرا في مؤتمر في دبي الثلاثاء، إلى الدفع باتجاه “السلام والأمن للجميع”، وذلك في خضم حركة إسرائيلية لافتة قام بها مسؤولون إسرائيليون في دولتين عربيتين على الأقل.

وشكر قرا في خطابه “حكومة وشعب الإمارات على كرم ضيافتهم”، متمنيا “أن نلتقي معا من أجل تقدم عالمنا بالسلام، بالسلام، بالسلام، والأمن للجميع”.

وتشكّل مشاركة قرا في المؤتمر وإلقاؤه كلمة أمام الحاضرين وكاميرات وسائل الإعلام حدثا نادرا في الإمارات التي لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، والتي كانت تعمل إجمالا على منع إبراز مشاركة وفود إسرائيلية في فعاليات دولية.

ولا ينقل الإعلام الرسمي الإماراتي خبر زيارات المسؤولين الإسرائيليين.

 

وقال قرا في خطاب ألقاه باللغة العربية أمام مؤتمر “المندوبين المفوضين للاتحاد الدولي للاتصالات” في مركز دبي التجاري العالمي، “السلام والأمن في كل دولة، مع التقدم الاقتصادي والعلمي هو الضمان لمستقبل أجيالنا القادمة”.

وأضاف الوزير الدرزي المنتمي الى حزب الليكود اليميني بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، “السعي من أجل السلام هو بمثابة أولوية أساسية لإسرائيل، ويتم ذلك بتعزيز العلاقات الاقتصادية والتعاون العلمي مع العديد من الدول”.

وكانت وزيرة الثقافة والرياضة ميري ريغيف نشرت على صفحتها على موقع “فيسبوك” الإثنين، تسجيلا مصورا تظهر فيه وهي تقوم بجولة في مسجد الشيخ زايد في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

 

وجاء ذلك غداة عزف النشيد الوطني الإسرائيلي بحضور ريغيف في بطولة عالمية للجودو في العاصمة الإماراتية الأحد، للمرة الأولى في الإمارة الخليجية، بعد أن أحرز أحد الرياضيين الإسرائيليين ميدالية ذهبية خلال البطولة.

وريغيف شخصية مثيرة للجدل، وعضو في حزب الليكود اليميني الذي يتزعمه نتانياهو، رئيس الحكومة الأكثر يمينية في تاريخ الدولة العبرية.

وهذه المرة الأولى التي يشارك فيها وزير وبعثة رياضية من إسرائيل تحت علم بلادهم في حدث رياضي في الخليج، بحسب مسؤولين إسرائيليين.

وأعلنت إسرائيل أكثر من مرة خلال الأشهر الماضية أن هناك تقاربا مع دول عربية عدة.

 

وكان أعلن الخميس عن زيارة قام بها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إلى سلطنة عمان، كانت الأولى لرئيس وزراء إسرائيلي منذ عام 1996.

ولم تكشف تفاصيل عن الوقت الذي استغرقته الزيارة أو عن مضمونها.

ويروّج نتانياهو والإدارة الأمريكية برئاسة دونالد ترامب، لفكرة أن تقاطعاً جديداً للمصالح بين إسرائيل وبعض الدول العربية مثل السعودية، يمكن أن يقود إلى إعادة هيكلة دبلوماسية إقليمية.

و أثار وجود وفد صهيوني في أبوظبي، ووزير آخر في دبي، غضب الإماراتيين والعرب، خاصة بعد أن رفع نشيد الاحتلال الإسرائيلي في قلب العاصمة أبوظبي.

 

و قبل أن تلوث تراب أرضنا الإماراتية كانت "ميري ريجيف" وزير الثقافة والرياضة الصهيونية قد وصفت الآذان "بصراخ كلاب محمد" المتطرفة الإسرائيلية من حزب الليكود كرمتها أبوظبي بزيارة للجامع الكبير " مسجد الشيخ زايد" مايشير إلى أجندة استهداف الإسلام واستجداء السلام مع المحتل الغاضب.

 

كانت هذه الواقعة المشؤومة في تاريخ الإمارات يوم الاثنين (29 أكتوبر/تشرين الأول) هذا التاريخ الذي لن تتمكن أي قوة أو نفوذ من محوه من أحلك صفحات انحطاط السياسة الداخلية والخارجية في تاريخ الدولة. قبله بيوم واحد كان العلم الإسرائيلي ونشيد المحتل يرفع للمرة الأولى في تاريخ الإمارات، فما الذي حدث لتصل الإمارات إلى هذه الدرجة من المهانة؟!


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع
لنا كلمة

المعتقلات والخطر الداهم بالدولة

لاشيء يبرز بوضوح الخطر الداهم بالدولة والمجتمع، من اعتقال النساء وتعذيبهن بتُهم ملفقة ومحاكمات سياسية شنيعة، تسيء للدولة والمجتمع والإرث التاريخي لأي دولة؛ ويبدو أن أجهزة الأمن في أبوظبي فعلت ذلك وتزيد.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..