أحدث الإضافات

تركيا تعلن اعتقال عنصري مخابرات إماراتيين بتهمة التجسس
"الاستقرار السلطوي" رواية الإمارات لمحاربة التغيير في المنطقة
رئيس مجلس الدولة الليبي: الإمارات تدعم قوات حفتر لمنع قيام الديمقراطية في بلادنا
دراسة إسرائيلية: فشل الإمارات والسعودية في منع انفجار موجة جديدة من الربيع العربي
عندما تقولُ الشعوب: لا!
عن الموجة الثانية من ثورات "الربيع العربي"
"إنسايد أرابيا": صراع النفوذ بين الإمارات وقطر يهدد بتفاقم النزاع في الصومال
تهدف لمخاطبة الدول المغاربية...مساع إماراتية لإطلاق قناة "سكاي نيوز مغرب"
دبلوماسي إسرائيلي يكشف عن خلافات عربية أمريكية تمنع تشكيل الناتو العربي
الجيش اليمني مسنوداً بالتحالف العربي يتقدم في جبهات حجة وصعدة والضالع
الجيش الأمريكي يعلن وصول مقاتلات F-35 الأمريكية إلى قاعدة الظفرة في أبوظبي
الإندبندنت: الأمم المتحدة تحقق في وصول أسلحة إماراتية لحفتر
السعودية والإمارات ترسلان طائرة مساعدات لمتضرري الفيضانات في إيران
هل حل بنا الربيع العربي الثاني؟ مصر هي اختبار الثورة بالشرق الأوسط
السعودية والإمارات ضمن الدول الأكثر إنفاقاً لشراء النفوذ بواشنطن

70 يوماً في معركة الأمعاء الخاوية في سجون الإمارات.. "بن غيث" لم يعد قادراً على الرؤية 

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2018-12-16

قال مركز الإمارات لحقوق الإنسان، إن الحالة الصحية لعالم الاقتصاد الإماراتي ناصر بن غيث تمر بوضع حرج للغاية بعد مرور 70 يوماً من إضرابه عن الطعام. وندد المركز باستمرار اعتقاله.

 

ويخوض "بن غيث" إضراباً عن الطعام رفضاً للحكم الجائر الصدر بحقه والمطالبة بإطلاق سراحه.

وقال المركز في بيان بعثه بالبريد الالكتروني،: "بعد أكثر من شهرين على خوض بن غيث لمعركة الأمعاء لم يعد ناصر بن غيث قادرا على الرؤية بوضوح والمشي الا بوجود مساعدة".

 

وأضاف أن: "إدارة سجن الرزين تمعن في التنكيل بالدكتور بن غيث حيث أمرت بحقنه بمواد مخدرة بالإضافة إلى حرمانه من تناول الأدوية وهو ما أثر بشكل خطير على صحته خاصة وأنه يرفض فك إضرابه عن الطعام".

 

وقال المركز إن "ناصر بن غيث يصرّ على مواصلة إضرابه بعد علمه بصدور عفو عن الباحث البريطاني ماثيو هيدجز المتهم بالتجسس مطالباً بإطلاق سراحه كسبيل لفك الإضراب".

 

يذكر أن الأكاديمي الاقتصادي الدكتور ناصر بن غيث اعتقل في أغسطس/آب 2015 وظل في سجن انفرادي وتعرض للتعذيب خلاله حتى الحكم بسجنه 10 سنوات في مارس/آذار 2017 بتهم متعلقة بحرية التعبير."

 

ولفت مركز الإمارات لحقوق الإنسان إلى أن "الانتهاكات بحق بن غيث ليست بالأمر الجديد حيث أنه تعرض لسوء المعاملة والتعذيب منذ لحظة اعتقاله. وحرمته السلطات من التواصل مع المحامي والعائلة وبلغت تجاوزاتهم حد ضربه وتهديده بالقتل من أجل تحطيم عزيمته على مواصلة إضرابه عن الطعام".

 

وعبّر المركز عن تضامنه مع الدكتور ناصر بن غيث ودعمه الكامل لقضيته وحقه في الحرية كما يدين بشدة سياسة الإمارات في التعامل مع بن غيث وإمعانها في التنكيل به وهو أمر يتنافى تماما مع مبادئ حقوق الإنسان التي ينص عليها القانون المحلي والدولي.

 

ودعا المركز الإماراتي سلطات بلاده إلى: فتح تحقيق عاجل في ما يتعرض له الدكتور ناصر بن غيث من تنكيل وإهمال طبي متعمد ومحاسبة كل المسؤولين عن ذلك. والافراج الفوري واللامشروط عن الدكتور بن غيث وتمكينه من حريته واسقاط التهم الموجهة ضده.

 

كما طالب المركز بوقف الانتهاكات ضد كل معتقلي الرأي والافراج عنهم واحترام الحق في الحرية والدفاع عن حقوق الانسان.

 

ودخل ناصر بن غيث أكثر من مرة في إضراب عن الطعام، احتجاجا على حرمانه من ضمانات المحاكمة العادلة وعلى إساءة معاملته وحرمانه من الرعاية الطبية المناسبة وحبسه بزنزانات انفرادية بشكل تعسفي داخل سجن الرزين ومنعه تعسفيا من الاتصال بمحاميه أو زيارة عائلته لعدة أسابيع ومماطلته في تمكينه من المال المرسل من أقاربه وآخر إضراب عن الطعام له كان يوم 25فبراير/شباط 2018 واستمر اسابيع قبل أن يتوقف عن ذلك مع تدهور صحته.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

 صناعة الأمل في عام التسامح.. المواقف والممارسة تنقض زيف الإعلام

صنم "بوذا" على طريق أبو ظبي-دبي يثير انتقادات واسعة

شعارات التسامح كمصدر تهديد في الإمارات

لنا كلمة

استشراف المستقبل

يقرأ الإماراتيون بشكل دائم، في وسائل الإعلام الحكومية عن جلسات الخلوة والعصف الذهني لاستشراف المستقبل، يحضرها حكام وشيوخ ومسؤولون في الدولة، وتناقش مواضيع استراتيجية مهمة ، لكن يظل مستوى التطبيق  هو التحدي الرئيسي. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..