أحدث الإضافات

تركيا تعلن اعتقال عنصري مخابرات إماراتيين بتهمة التجسس
"الاستقرار السلطوي" رواية الإمارات لمحاربة التغيير في المنطقة
رئيس مجلس الدولة الليبي: الإمارات تدعم قوات حفتر لمنع قيام الديمقراطية في بلادنا
دراسة إسرائيلية: فشل الإمارات والسعودية في منع انفجار موجة جديدة من الربيع العربي
عندما تقولُ الشعوب: لا!
عن الموجة الثانية من ثورات "الربيع العربي"
"إنسايد أرابيا": صراع النفوذ بين الإمارات وقطر يهدد بتفاقم النزاع في الصومال
تهدف لمخاطبة الدول المغاربية...مساع إماراتية لإطلاق قناة "سكاي نيوز مغرب"
دبلوماسي إسرائيلي يكشف عن خلافات عربية أمريكية تمنع تشكيل الناتو العربي
الجيش اليمني مسنوداً بالتحالف العربي يتقدم في جبهات حجة وصعدة والضالع
الجيش الأمريكي يعلن وصول مقاتلات F-35 الأمريكية إلى قاعدة الظفرة في أبوظبي
الإندبندنت: الأمم المتحدة تحقق في وصول أسلحة إماراتية لحفتر
السعودية والإمارات ترسلان طائرة مساعدات لمتضرري الفيضانات في إيران
هل حل بنا الربيع العربي الثاني؟ مصر هي اختبار الثورة بالشرق الأوسط
السعودية والإمارات ضمن الدول الأكثر إنفاقاً لشراء النفوذ بواشنطن

الحكم بسجن أسترالي خمس سنوات في الإمارات بتهمة التجسس لصالح قطر

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2018-12-19
قضت محكمة إماراتية بسجن رجل أسترالي خمس سنوات بعد إدانته بالتجسس لصالح قطر، حسب ما أفاد تلفزيون (ABC) الأسترالي يوم الأربعاء (19 ديسمبر/كانون الأول).

 

وقال التلفزيون إن الحكم صدر بحق نعيم عزيز عباس بعد أكثر من عام على اعتقاله في سجون الإمارات سيئة السمعة.

 

اعتقل نعيم عزيز عباس في دبي في أكتوبر / تشرين الأول 2017 ، بتهمة نقل أسرار إلى قطر، وتم احتجازه في سجن الوثبة خارج أبوظبي.

 

ويقول أقارب سائق القطار السابق في سيدني إن محكمة إماراتية حكمت الآن بالسجن على نعيم البالغ من العمر 65 عاما مدة خمس سنوات وغرمته بما يعادل 2000 دولار تقريبا.

 

وقال عادل عباس أخو المعتقل"هذا ظلم كامل".

 

وأضاف للتلفزيون بُعيد وقت قصير من علمه بسجن أخوه من محامي دفاع شقيقه في الإمارات: "نحن بحاجة إلى تدخل حكومتنا ... إنه بريء".

 

وفي الشهر الماضي وجه المواطن الأسترالي ذو المولد العراقي نداءً عاطفياً إلى رئيس الوزراء سكوت موريسون لمساعدته في إطلاق سراحه من السجن.

 

وقال عباس في التسجيل الذي حصلت عليهABC: "من فضلك، من فضلك، لأنني اتهمت بشيء لم أفعله، لا يوجد دليل على الإطلاق، لا يوجد شهود أبداً".

 

وأضاف: "أتمنى من رئيس الوزراء ووزير الخارجية بذل كل جهد ممكن لإنقاذي من هذا الوضع".

 

تعتبر قضية عباس حساسة بشكل خاص نظراً للتوترات السياسية والعسكرية بين الإمارات وقطر التي ازدادت حدتها خلال العام الماضي، مع استمرار الإمارات في اتهام قطر بدعم الإرهاب، وهو أمرٌ تنفيه الدوحة مطلقاً.

 

ولم ترد وزارة الشؤون الخارجية بعد على الحكم الذي أصدره عباس، لكن في نوفمبر/ تشرين الثاني، قال متحدث رسمي أن المسؤولين القنصليين يقدمون المساعدة لنعيم عزيز عباس، بما في ذلك الاتصال بأسرته في أستراليا.

 

المصدر

 
 
 

حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

نموذج كوبا في أزمة الخليج العربي

بمشاركة قطر وأمريكا والإمارات..اجتماع عسكري بالرياض في إطار التحضير لـ"الناتو العربي"

التوازن التركي للخليج العربي.. منظور مختلف

لنا كلمة

استشراف المستقبل

يقرأ الإماراتيون بشكل دائم، في وسائل الإعلام الحكومية عن جلسات الخلوة والعصف الذهني لاستشراف المستقبل، يحضرها حكام وشيوخ ومسؤولون في الدولة، وتناقش مواضيع استراتيجية مهمة ، لكن يظل مستوى التطبيق  هو التحدي الرئيسي. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..