أحدث الإضافات

"BBC": رصد تسرب نفطي نتيجة هجوم الفجيرة الإماراتية
الإمارات تدين انفجار مدينة ليون الفرنسية والهجوم الإرهابي على مسجد في كابول
مركز كارنيغي: صناعات الدفاع الإماراتية دون المأمول ومحدودة النطاق
البنتاغون: الحرس الثوري الإيراني نفذ هجوم الفجيرة الإماراتية عبر ألغام لاصقة
جيوبوليتيكال فيوتشرز: لهذه الأسباب لماذا لن تندلع حرب بالخليج بين أمريكا و إيران
عبدالخالق عبدالله: رئيسة الوزراء البريطانية تغادر موقعها منبوذة ثمناً لاستفتاء غبي
انكشارية "عربية" جديدة
عُمان في الأزمة الأمريكية ـ الإيرانية.. ناقلة رسائل لا وسيط
حرية الرأي في منتدى الإعلام الإماراتي.. قراءة في "التطبيل" و"التأثير"!
واشنطن تقر 22 صفقة سلاح للسعودية والإمارات والأردن بقيمة 8.1 مليار دولار
عبد الخالق عبدالله يطالب بمقاطعة مؤتمر البحرين رغم مشاركة الإمارات
13 قتيلاً بينهم أطفال في قصف للتحالف السعودي الإماراتي على تعز اليمنية
حاكم سقطرى اليمنية يجدد رفضه إنشاء حزام أمني في الجزيرة
من الجزائر إلى اليمن.. كيف تقوم أبوظبي بخنق الديمقراطية؟!
وزير الخارجية الأمريكي: صفقة الأسلحة للسعودية والإمارات ستردع إيران

رجل أعمال سوري على القائمة السوداء الأمريكية يقود منتدى الاستثمار الإماراتي السوري

ايماسك -ترجمة خاصة:

تاريخ النشر :2019-01-22

 

ساهم رجل أعمال سوري على القوائم السوداء في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في إطلاق منتدى في أبو ظبي لتشجيع استثمارات القطاع الخاص في سوريا.

 

وترأس محمد حمشو، رجل أعمال سوري لديه صلات واسعة بعائلة الرئيس بشار الأسد ، الوفد التجاري السوري إلى منتدى القطاع الخاص الإماراتي السوري الذي انطلق في أبو ظبي يوم الأحد، وفق ما ذكرته صحيفة الخليج الإماراتية.

 

قال كريستيان بينيديكت ، مدير حملات الأزمات في منظمة العفو الدولية في المملكة المتحدة ، لـ "ميدل إيست آي": "التطبيع مع نظام الأسد يعني تطبيع الاستخدام المتعمد للعنف ضد المدنيين - بما في ذلك التعذيب على نطاق واسع".

 

وتابعت "بالنظر إلى ما نعرفه عن انتهاكاتهم المستمرة لحقوق الإنسان، يمكنك أن تتأكد من أن الدول والشركات العاملة مع شبكة الأسد الشبيهة بالمافيا ستساعد على تمكين وتضمن هذه الفظائع الجماعية".

وأكد محمد ثاني مرشد الرميثي، رئيس غرفة التجارة والصناعة في الإمارات، على "الأهمية الاستراتيجية" في بناء الشراكات التجارية مع حكومة الأسد. 

 

ويأتي إطلاق المنتدى بعد شهر واحد فقط من تحول الإمارات إلى أول دولة عربية متحالفة مع الولايات المتحدة تعيد فتح سفارتها في دمشق في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ووضعت وزارة الخزانة الأمريكية حشمو في عام 2011 في القوائم السوداء لأنه يتصرف بالنيابة عن الأسد وشقيقه ماهر الأسد.

 

وقد وصف ديفيد سوهين، وكيل وزارة الخارجية الأمريكية السابق لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية، حمشو في ذلك الوقت بأنه شخصية "كسب ثروته من خلال علاقاته مع النافذين في النظام".

ولاحظت وزارة الخزانة الأمريكية أن حمشو كان أحد كبار رجال الأعمال السوريين الذين لديهم "مصالح في كل قطاع من قطاعات الاقتصاد السوري تقريباً".

 

المصدر


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

صحيفة لندنية: "داماك العقارية" تضغط لتطبيع العلاقات بين دمشق وأبوظبي

الإمارات تكثف من جهودها في مواجهة التحركات التركية في سوريا

إيران والاستثمار في بقاء داعش

لنا كلمة

الإفراج عن "بن صبيح"

أُعلن الإفراج عن الشيخ عبدالرحمن بن صبيح السويدي "سميط الإمارات" بعد سنوات من الاعتقال التعسفي عقب اختطافه من إندونيسيا، "حمداً لله على سلامته" وإن شاء الله تكون خطوة جيدة للإفراج عن باقي المعتقلين السياسيين.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..