أحدث الإضافات

صحف عبرية تؤكد عقد لقاءات إسرائيلية مع الإماراتيين وتبادل معلومات أمنية
الحكومة البريطانية تتسلم تقريرا حول انتهاكات التحالف السعودي الإماراتي في اليمن
اشتباكات بين كتائب"أبو العباس" المدعومة إماراتياً وقوات حكومية في تعز اليمنية
وزير الإعلام اليمني: التماهي مع الانقلاب يسقط مشروعية التحالف باليمن
لوب لوج: الانقلاب في عدن يختبر متانة التحالف السعودي الإماراتي
اليمن والأطراف المشتعلة
"الكرامة" في مواجهة الظلم والاستبداد
صحيفة إماراتية تحذر من "أسلمة الغرب"!
لجنة سعودية إماراتية تصل إلى عدن.. ومستشار هادي: اليمنيون فقدوا الثقة في التحالف
الحكومة اليمنية تحمل الإمارات مسؤولية انقلاب عدن وتطالبها بوقف دعم التمرد
موقع "تاكتيكال ريبورت" الاستخباراتي: خلافات السعودية والإمارات حول اليمن لا إيران
ستراتفور: الإمارات تعيد النظر في تكتيكات سياساتها الخارجية
لماذا بدأت الإمارات مشاورات مع "إسرائيل" برعاية أمريكية؟!
لماذا تتراجع الإمارات عن سياسة "الضغط الأقصى" الأمريكية ضد إيران؟!
استراتيجية الفشل وتقاسم النفوذ في اليمن

رجل أعمال سوري على القائمة السوداء الأمريكية يقود منتدى الاستثمار الإماراتي السوري

ايماسك -ترجمة خاصة:

تاريخ النشر :2019-01-22

 

ساهم رجل أعمال سوري على القوائم السوداء في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في إطلاق منتدى في أبو ظبي لتشجيع استثمارات القطاع الخاص في سوريا.

 

وترأس محمد حمشو، رجل أعمال سوري لديه صلات واسعة بعائلة الرئيس بشار الأسد ، الوفد التجاري السوري إلى منتدى القطاع الخاص الإماراتي السوري الذي انطلق في أبو ظبي يوم الأحد، وفق ما ذكرته صحيفة الخليج الإماراتية.

 

قال كريستيان بينيديكت ، مدير حملات الأزمات في منظمة العفو الدولية في المملكة المتحدة ، لـ "ميدل إيست آي": "التطبيع مع نظام الأسد يعني تطبيع الاستخدام المتعمد للعنف ضد المدنيين - بما في ذلك التعذيب على نطاق واسع".

 

وتابعت "بالنظر إلى ما نعرفه عن انتهاكاتهم المستمرة لحقوق الإنسان، يمكنك أن تتأكد من أن الدول والشركات العاملة مع شبكة الأسد الشبيهة بالمافيا ستساعد على تمكين وتضمن هذه الفظائع الجماعية".

وأكد محمد ثاني مرشد الرميثي، رئيس غرفة التجارة والصناعة في الإمارات، على "الأهمية الاستراتيجية" في بناء الشراكات التجارية مع حكومة الأسد. 

 

ويأتي إطلاق المنتدى بعد شهر واحد فقط من تحول الإمارات إلى أول دولة عربية متحالفة مع الولايات المتحدة تعيد فتح سفارتها في دمشق في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ووضعت وزارة الخزانة الأمريكية حشمو في عام 2011 في القوائم السوداء لأنه يتصرف بالنيابة عن الأسد وشقيقه ماهر الأسد.

 

وقد وصف ديفيد سوهين، وكيل وزارة الخارجية الأمريكية السابق لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية، حمشو في ذلك الوقت بأنه شخصية "كسب ثروته من خلال علاقاته مع النافذين في النظام".

ولاحظت وزارة الخزانة الأمريكية أن حمشو كان أحد كبار رجال الأعمال السوريين الذين لديهم "مصالح في كل قطاع من قطاعات الاقتصاد السوري تقريباً".

 

المصدر


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإمارات تؤكد دعم الحل السياسي لإنهاء أزمة السورية

قرقاش يبحث مع ممثلي ميليشيات كردية دمجها في العملية السياسية بسوريا

طيران الإمارات: نتطلع لاستئناف رحلاتنا إلى سوريا قريبا

لنا كلمة

يوم عرفة وعيد الأضحى

مع العبادات تظهر روحانية ومعانِ الإسلام، وحلاوة الالتزام بالشعائر ويشعر بها المسلم في سائر أعماله. وأفضل تلك الأعمال وأجلها الحج في معانيها وصفاتها وروحانيتها. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..