أحدث الإضافات

القمة العالمية وضرورات التسامح مع المواطن
هل تكون "خليجي 24" بداية انفراجة للأزمة الخليجية؟
الجيش الإماراتي يعلن استشهاد احد ضباطه في نجران بالسعودية
"الوجه الخفي للإمارات": كتاب فرنسي حول الاستراتيجيات الخارجية الخطيرة لأبوظبي
محمد بن زايد يستقبل السيسي ويؤكد: علاقات مصر والإمارات استراتيجية
عشرات المنظمات والمحامين يطالبون حكام الإمارات بالإفراج الفوري عن الدكتور محمد الركن
ضغوط بريطانية ودولية تجبر الإمارات على الإفراج عن سجين بريطاني
لغة تركية أقوى تجاه السعودية والإمارات
إيران: نسعى بكل طاقتنا لخلق أجواء للحوار بين دول المنطقة
بيع عشر مروحيات أمريكية للإمارات ب830 مليون دولار
رغم دعايات التسامح.. هيومن رايتس: الإمارات لم تثبت أنها متسامحة مع المعتقلين
قطر: نعد لتقرير جديد عن الانتهاكات الإماراتية لقرارات “العدل الدولية” حول الحصار
وزير النقل اليمني يهاجم الإمارات ويؤكد أن شرعية هادي خط أحمر
السعودية والإمارات والبحرين تتراجع عن المقاطعة وتقرر المشاركة بـ"خليجي24" في قطر
واشنطن: لدينا خلاف تكتيكي مع الإمارات بشأن إيران

لجنة دولية تدين التجسس على صحفيين لحساب الإمارات ضمن "مشروع ريفين"

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-02-01

أعربت لجنة حماية الصحفيين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عن قلقها الشديد من قيام فريق عملاء سابقين في الاستخبارات الأمريكية بالتجسس لحساب الإمارات فيما يعرف بـ"المشروع رافين" (الغراب الأسود).

وقالت اللجنة إن هناك 4 صحفيين على الأقل تم مراقبتهم من خلال "المشروع رافين".

 

وأضافت: "قامت الإمارات بتوظيف موظفين سابقين في وكالة الأمن القومي الأمريكية للمساعدة في نشر أداة المراقبة كارما التي تستغل نقطة ضعف موجودة في تطبيق المراسلة الخاص بالأيفون".

 

وتابعت: "ما علمناه عن المشروع رافين يثير مخاوف كثيرة حول الطرق التي تلجأ إليها الإمارات في استهداف الصحفيين، كما أن تورط مسؤولين سابقين في المخابرات الأمريكية يثير مخاوف أكثر".

 

وشددت اللجنة: "يجب على المسؤولين الإماراتيين التوقف عن استهداف الصحافة في داخل وخارج البلاد، ويجب على الولايات المتحدة أن توضح لحلفائها أن قرصنة هواتف الصحفيين ليست طريقة شرعية لمكافحة الإرهاب".

 

وكانت "رويترز" قالت إن أداة التجسس المتطورة "كارما" مكنت الإمارات من مراقبة مئات الشخصيات منذ عام 2016، وعلى رأس المستهدفين كان أمير دولة قطر الشيخ "تميم بن حمد"، وأخوه، وعدد من مستشاريه المقربين.

كما استهدفت العملية الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام، "توكل كرمان"، ومسؤولا تركيا رفيع المستوى، ومعارضين إماراتيين ونشطاء سياسيين.

 

وتضمن تحقيق "رويترز" أن الإمارات استخدمت مجموعة من المتعاقدين الأمريكيين في مجال المخابرات للمساعدة في عمليات تسلل إلكتروني لاستهداف حكومات منافسة ومعارضين وناشطين حقوقيين.

 وشكل المتعاقدون، وهم ضباط مخابرات سابقون، الجانب الرئيسي من برنامج تجسس يدعى "المشروع ريفن".

 

وذكر الضباط أن المشروع استهدف الأمريكيين أيضا وهواتف آيفون الخاصة بموظفي سفارات فرنسا وأستراليا وبريطانيا.

وأثارت مشاركة أمريكيين في فريق "رافين" الجدل حول أخلاقية عملهم لدى الدوائر الأمريكية، خاصة أن القانون الأمريكي ينص على حظر اختراق شبكات الاتصالات الخاصة بالولايات المتحدة أو التجسس على اتصالات مواطنيها بشكل قاطع.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع
لنا كلمة

القمة العالمية وضرورات التسامح مع المواطن

تقيّم الدولة النسخة الثانية من "القمة العالمية للتسامح" في دبي بين 13و14 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، ومن المفارقات أن دعوة التسامح العالمي وتقديم الدولة لنفسها كعاصمة للتسامح في وقت لا تتسامح مع أبسط الانتقادات من مواطنيها. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..