أحدث الإضافات

قائد عسكري ليبي: حكومة أبوظبي مصدر الأزمات في العديد من دول المنطقة
أنقرة ترد على انتقادات البحرين لتصريح وزير الدفاع التركي ضد الإمارات
السعودية ومساعي التلغيم الدستوري للحكومة المقبلة
لماذا لا يقف السيسي مع حلفائه الخليجيين ضد إيران؟
مطالبات في ماليزيا بتوضيحات بشأن صفقة فساد مع الإمارات بقيمة 6 مليارات دولار
معارض إماراتي بالخارج يكشف تعرضه وعائلته للترهيب والضغوط لتسليم نفسه للسلطات
ارتفاع إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في الإمارات الى 61,163 حالة و351 وفاة
عبد الله بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الإيراني تعزيز التعاون بين البلدين في مواجهة كورونا
مجلة فرنسية: باريس تشارك أبوظبي بمشروع "الاستقرار الاستبدادي" والثورات المضادة بالمنطقة
مسؤول يمني: لقاء عبدالله بن زايد وظريف يكشف دور الإمارات الحقيقي باليمن
ضاحي خلفان يهدد بمقاضاة وزير الدفاع التركي بعد توعده بـ”محاسبة” الإمارات
خبراء دوليون يحذرون من مخاوف أمنية وبيئية مع تشغيل مفاعل الإمارات النووي
شباب الخليج العربي.. وسؤال التيار الثالث
عيد ودماء وجماجم!
الإمارات تعلن تشغيل محطة براكة للطاقة النووية السلمية

أقر بامتلاك الإمارات القدرة الإلكترونية...قرقاش ينفي التجسس على "دول صديقة"

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-02-01

أقر وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش بامتلاك الإمارات ما سماها "قدرة إلكترونية"؛ ردا على سؤال بشأن "مشروع الغراب الأسود" للتجسس الإلكتروني الذي كشفت عنه وكالة رويترز للأنباء، لكنه أضاف أن الإمارات لا تستهدف "دولا صديقة ولا تستهدف المواطنين الأميركيين".

 

وقدّم قرقاش ما بدا أنه تبرير لمثل هذا المشروع حين سأله الصحفيون في نيويورك أمس الخميس عما كشفته رويترز، إذ رد قائلا "نحن نعيش في منطقة صعبة جدا من العالم، ويتعين علينا أن نحمي أنفسنا".

 

وخلصت وكالة رويترز في تحقيق صحفي نشر الأربعاء إلى أن الإمارات شكلت فريقا من عملاء سابقين فيالمخابرات الأميركية ضمن مشروع تجسس سري أطلق عليه اسم "رافين" (الغراب الأسود)، وأنهم سعوا لاختراق هواتف آيفون لقادة سياسيين في دول المنطقة وعدد من النشطاء والمعارضين وجماعات حقوق الإنسان.

 

وقالت رويترز إن الفريق استخدم أداة تجسس متطورة تسمى "كارما"، مكنت الإمارات من مراقبة مئات الشخصيات، بدءا من عام 2016، وعلى رأس المستهدفين كان أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وأخوه، وعدد من مستشاريه المقربين.

 

كما استهدفت العملية الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان، ومسؤولا تركيا رفيع المستوى، ومعارضين إماراتيين ونشطاء سياسيين.

 

وأفاد التقرير بأن فريق التجسس استهدف أيضا شخصيات أميركية لم يوضح هوياتها، وهو ما يتناقض مع تصريحات وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية.

 

وأوضحت رويترز أن وحدة العمليات الإلكترونية الهجومية في أبو ظبي، المؤلفة من مسؤولين في الأمن وعملاء سابقين في المخابرات الأميركية، هي التي استخدمت أداة التجسس "كارما".

 

وبحسب تقرير الوكالة، فإن العاملين الأميركيين في المشروع الإماراتي كانوا يتقاضون رواتب بين مئتي ألف وأربعمئة ألف دولار سنويا، وطُلب منهم أن يقولوا إنهم يعملون لدى شركة مقاولات في أبو ظبي.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإمارات ترحب بتعاون القاهرة والرياض للتصدي لـ"قوى إقليمية"

قرقاش: يجب الحفاظ على “خطوط مفتوحة” مع إسرائيل ويمكننا العمل معها في عدة مجالات

قرقاش: المبادرة المصرية حول ليبيا أضحت بصلب العمل السياسي

لنا كلمة

المواطنة والحرية!

في (2011) سحبت الإمارات الجنسية عن سبعة مواطنين إماراتيين، وجعلتهم عديمي الجنسية، لم ينصف القضاء المواطنين الإماراتيين الذين ينتمون إلى عائلات قبلية عريقة، في ذلك الوقت كان جهاز الأمن متأكداً أنه أحكم سيطرته على القضاء. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..