أحدث الإضافات

"أمن الدولة والخليج".. الأداة السهلة لردع مطالب الإصلاحات (تحليل خاص)
سوء السمعة وصناعة الخصوم.. قراءة في سلوك السلطات الإماراتية داخلياً وخارجياً
ستراتفور: خيارات دول الخليج تجاه احتمال تجدد التصعيد بين إيران وأمريكا
استطلاع رأي يظهر إتجاهات الإماراتيين تجاه إيران والتدخلات الخارجية و(الإخوان) و(إسرائيل) خلافاً لسياسات الدولة
فوربس: سياسة أبوظبي دكتاتورية وتذكي مشاكل الشرق الأوسط
قرقاش: “ندعم بلا تحفظ جهود ألمانيا لإحلال السلام في ليبيا”
السماح للناشط الإماراتي محمد المنصوري بالاتصال بعائلته بعد أكثر من عام من الحبس الانفرادي
ترامب والأزمة الليبية
كلف الحرب على الإرهاب
إتهامات لأبوظبي برعاية مشروع لتقسيم العراق وإنشاء أقليم سني
تطبيع الإمارات مع الكيان الصهيوني.. هل يتجه نحو فتح السفارات؟!
الإمارات ستتحمل كلفة الجناح الأمريكي في معرض «إكسبو دبي2020» بقيمة 60 مليون دولار
تركيا تتهم فرنسا ومصر والإمارات بتقويض جهود السلام في ليبيا
محمد بن زايد يبحث مع رئيس الوزراء الكندي هاتفياً التطورات في المنطقة
العفو الدولية تقاضي شركة إسرائيلية بتهمة تصدير برامج التجسس لدول تنتهك حقوق الإنسان من بينها الإمارات

قبيل زيارته لأبوظبي..."العفو الدولية" تدعو البابا لإثارة ملف معتقلي الرأي في الإمارات

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-02-02

طالبت منظمة العفو الدولية (أمنستي) بابا الفاتيكان فرانشيسكو بالتطرق إلى قضية المدافعين عن حقوق الإنسان المعتقلين في الإمارات، والدعوة الى إطلاق سراحهم دون قيد أو شرط، في دعوة تأتي قبل يومين من زيارة البابا للإماراتتبدأ غدا الأحد وتنتهي الثلاثاء المقبل.

 

وقالت المنظمة الحقوقية في بيان لها أمس الجمعة إن السلطات الإماراتية تحاول وصف عام 2019 بأنه عام التسامح، واستغلال زيارة بابا الفاتيكان على أنها دليل على احترام التنوع. وتساءلت عما إذا كان ذلك يعني أن السلطات مستعدة للتخلي عن سياستها المتعلقة بالقمع الممنهج للمعارضين والمنتقدين.

 

وأوضحت أمنستي أن الأمر يتطلب أكثر من مجرد لقاءات رمزية لتلميع سجل حقوق الإنسان الذي وصفته بالمروع في الإمارات، موضحة أن السلطات تشن هجمة منذ 2011 على كل من ينتقدها، منهم ناشطون وقضاة ومحامون وأكاديميون وصحفيون، عن طريق الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري والتعذيب وسوء المعاملة.

 

وكان عشرات من الناشطين والمدافعين عن حقوق الإنسان قد تجمعوا أمام حاضرة الفاتيكان في العاصمة الإيطالية روما للاحتجاج على "المجازر" التي ترتكبها قوات التحالف السعودي الإماراتي في اليمن.

 

وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية بمناسبة الزيارة المرتقبة للبابا للإمارات المشاركة في حرب اليمن، والتي تسببت في أكبر كارثة إنسانية في العالم.

 

وقد طالب المتظاهرون أمام الفاتيكان قوات التحالف بوقف قتل الأطفال والمدنيين اليمنيين، مستنكرين الوضع الإنساني في اليمن الذي جعل سكان البلاد على حافة الهلاك بسبب المجاعة وتفشي الأمراض.

 

وقبل ذلك، التقى رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر علي بن صميخ المري الخميس الماضي بابا الفاتيكان، وطالبه باتخاذ موقف إنساني عاجل لصالح ضحايا انتهاكات دول حصار قطر، ومنها الإمارات.

 

وحمل المري للبابا شكاوى ومعاناة آلاف الأسر المشتّتة، والطلبة المطرودين من مدارسهم جراء استمرار الحصار الذي فرضته الإمارات والسعودية والبحرين بالإضافة إلى مصر على قطر منذ 5 يونيو/حزيران 2017.

 

يشار إلى أن البابا يزور الإمارات من أجل المشاركة في الحوار العالمي بين الأديان بدعوة من ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، وهي أول زيارة لرأس الكنيسة الكاثوليكية في العالم لشبه الجزيرة العربية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

تقرير للأمم المتحدة يكشف عن حملة انتقامية تنفذها الإمارات ضد عائلات المعتقلين والمعتقلات

الإمارات في أسبوع.. اعتقالات خارج القوانين وذكرى اعتقال "الركن" وتتبع سياسة الفشل داخلياً وخارجياً

التطبيع والتنكيل

لنا كلمة

تهميش وإقصاء المواطنين

أثارت جامعة الإمارات في الأسابيع الأخيرة، أفكاراً عن سعي السلطات إلى "إقصاء" و"تهميش" الإماراتيين من حقهم في "التعليم الحكومي" المجاني، وحق "الأكاديميين المواطنين" من حقهم في إدارة الجامعة. وهو أمرٌ ليس بغريب فخلال السنوات الماضية… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..