أحدث الإضافات

الجانب المظلم من الإمارات.. تعذيب وقمع وجهاز أمن فوق القانون
"إنتليجنس أون لاين": الإمارات تنوي الاعتراف بمذابح الأرمن نكاية في تركيا
الإمارات تنفي أي تغيير في المنافذ البحرية بإجراءات قطع العلاقات مع قطر
اتفاق إماراتي سعودي على إنشاء مصنع للتجهيزات العسكرية بـ 13.6 مليون دولار
قوات إماراتية وأخرى قطرية تصل السعودية للمشاركة في تمرين "درع الجزيرة 10"
الدولة العميقة تستهلك نفسها
 محمد بن زايد يستقبل الرئيس الأرجنتيني ويبحث معه العلاقات بين البلدين
مع اتهام أبوظبي بتأجيج صراعات خارجية...5.45مليار دولار لشراء الأسلحة خلال"إيدكس2019"رغم التعثر الاقتصادي
مؤتمر «وارسو» كمهرجان انتخابي لليمين الصهيوني
كيف يؤثر استخدام الإمارات لدول القرن الأفريقي في حرب اليمن على "استقرار المنطقة"؟!
هل تتغير سياسة واشنطن تجاه أبوظبي؟!.. موقع أمريكي يجيب
الإمارات تخفف الحظر على شحن السلع من وإلى قطر
الإمارات تعلق اتفاقا للتصنيع العسكري مع روسيا
"فلاي دبي" تعلن تكبدها خسائر تتجاوز الـ43 مليون دولار العام الماضي
العفو الدولية تطالب حلفاء مصر باتخاذ موقف حازم بشأن الإعدامات

مرور أكثر من شهرين على إضرابه عن الطعام...حملة الكترونية تطالب بإطلاق سراح ناصر بن غيث

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-02-02

أطلق مركز الإمارات لحقوق الإنسان حملة تغريد على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" من أجل المطالبة بإطلاق سراح معتقل الرأي الدكتور ناصر بن غيث الذي يخوض اضراب جوع منذ أكثر من شهرين رفضا للحكم الذي صدر بحقه بالسجن 10سنوات بتهم تتعلق بحرية التعبير.

وجاءت هذه الحملة وسط إصرار الدكتور ناصر بن غيث على مواصلة اضرابه عن الطعام من أجل حريته وتهدف لتسليط الضوء على وضعه الصحي الحرج نتيجة سوء المعاملة والإهمال الطبي المتعمد من إدارة السجن.

 

ودعا المشاركون في هذه الحملة لوقف كل الانتهاكات ضد بن غيث وإطلاق سراحه دون قيد أوشرط، حيث انطلقت الحملة يوم الجمعة تحت وسم #مضرب_حتى_الحرية  وتضمنت نشر سيرته وصوره وكشف ما يتعرض له من انتهاكات حقوقية داخل السجن.

 

ويتعرض الدكتور ناصر بن غيث لإهمال طبي متعمد وممنهج خاصة بعد دخوله في اضراب جوع منذ أكتوبر 2018 تنديدا باستمرار اعتقاله في الوقت الذي تم العفو عن أكاديمي بريطاني كان قد صدر في حقه حكم بالسجن المؤبد بتهمة التجسس.

 

كما يعاني بن غيث من أمراض مزمنة كضغط الدم ويشكو من تعب شديد وفقدان القدرة على المشي واستخدام قدميه. كما يواجه صعوبة في التنفس وفقد الكثير من وزنه. وما يعمق سوء وضعيته هو غياب المتابعة الطبية لصحته خاصة مع الانعكاسات الخطيرة لإضراب الجوع ورفض السلطات تزويده بالأدوية اللازمة وبالإضافة لكل هذا سوء المعاملة والظروف السيئة داخل السجون الإماراتية أين يتم التنكيل بمعتقلي الرأي.

 

و منذ 2011 شنت السلطات الإماراتية هجمة ضد بن غيث حيث اعتقلته ضمن القضية المعروفة باسم "الإمارات 5" التي كان عضوا منهم وهم خمسة نشطاء سُجنوا من أبريل/نيسان إلى نوفمبر/تشرين الثاني 2011 بتهمة "الإهانة العلنية" للمسؤولين الاماراتيين.

 

وفي 18 أغسطس/آب 2015، ألقت قوات الأمن القبض على الدكتور بن غيث في أبو ظبي، وقامت بتفتيش منزله ومصادرة أغراضه الشخصية. واحتجزته بمعزل عن العالم الخارجي حتى مثُل أمام المحكمة الاتحادية العليا في 4 أبريل/نيسان 2016، وقد تعرض بن غيث أثناء الاعتقال للتعذيب والضرب والحرمان من النوم.

 

وقد عانى الدكتور بن غيث منذ لحظة اعتقاله حيث حرم من التواصل مع العالم الخارجي من مقابلة محامي والزيارات العائلية وبالإضافة الى ذلك التعذيب وسوء المعاملة على يد سلطات السجن.

 

وليست هذه المرة الأولى التي يخوض فيها بن غيث اضرابا عن الطعام حيث سبق وان دخل في اضراب في شهر أبريل 2017 رفضا للحكم الذي صدر بحقه 10 سنوات بعد محاكمة تفتقر لكل معايير المحاكمات الدولة. ثم دخل في اضراب اخر في فيفري 2018 احتجاجا على سوء المعاملة وماتعرض له من تنكيل بلغ حد تهديده بالقتل.

 

يذكر أن المحكمة الاستئنافية الاتحادية قضت ظلما يوم 29 مارس 2017 بحبس د. ناصر بن غيث مدّة عشرة سنوات بسبب تغريدة على حسابه في "تويتر" انتقد فيها انتهاكات النظام المصري لحقوق الإنسان واتهامه إثارة للفتنة والكراهية والعنصرية والطائفية وإضرارا بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

"الخليج لحقوق الإنسان" يعرب عن قلقه إزاء تدهور الحالة الصحية لناصر بن عيث في سجن الرزين

معتقلون في سجن تديره الإمارات في عدن يواصلون إضرابهم عن الطعام

معتقلون في سجن "بئر أحمد" في عدن يبدأون إضراباً عن الطعام

لنا كلمة

إحراق مفهوم "التسامح"

أعلنت الدولة عن عام 2019 بكونه "عام التسامح"، والتسامح قيمة عالية في الأديان والإنسانية ويبدو أن جهاز أمن الدولة أحرق المفهوم، أو أن هذا كان هدفه في الأساس لتنعدم آمال الإماراتيين بإمكانية التصالح مع ما… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..