أحدث الإضافات

حكومة الوفاق الليبية: طائرات مُسيّرة إماراتية تقصف مدينة غريان
حميدتي: خلافات سياسية وراء عدم تسلم منحة بـ2.5 مليار دولار تعهدت بها أبوظبي والرياض للسودان
من اليمن إلى ليبيا.. معركة واحدة
رصاصة السعودية الأخيرة على الشرعية اليمنية
"CNN": دبي تبني مدينة للتجارة الإلكترونية بـ870 مليون دولار
القوات الأمريكية تنهي مناورات عسكرية بالذخيرة الحية في مياه الخليج العربي
ارتفاع إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في الإمارات إلى 29485 إصابة و 245 وفاة
الولايات المتحدة توافق على بيع آلاف المدرعات للإمارات بقيمة 500 مليون دولار
"لوس أنجلوس تايمز": أبوظبي تمنح "لاس فيجاس" 200 ألف جهاز فحص كورونا بقيمة 20 مليون دولار
النظام العالمي ما بعد جائحة كورونا
الإمارات تسجل 3 وفيات و812 حالة إصابة جديدة بفيروس «كورونا»
محكمة هندية تجمد ممتلكات الملياردير "شيتي" المتهم بأكبر عملية احتيال في الإمارات
"إيماسك" يهنئ بحلول عيد الفطر المبارك
ما مصلحة إيران في دعم حفتر ليبيا؟
15 حزباً سياسياً في اليمن يدعون لمواجهة "قوى الشر الانقلابية"

دعا المسلمين إلى الصوفية....مندوب الإمارات باليونسكو: الوهابية مصدر التطرف

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-02-05

 

اتهم المندوب الدائم للإمارات العربية المتحدة في اليونسكو، عبدالله النعيمي، الحركة الوهابية (التي منشأها السعودية)، بأنها سبب في التطرف الذي شهدته المنطقة.

 

وفي الوقت الذي هاجم فيه النعيمي "الوهابية" خلال لقائه على إذاعة "مونت كارلو"، امتدح الصوفية التي وصفها بـ"المذهب الروحاني"، معتبراً أنها ظاهرة كونية تشهد اليوم إقبال الشباب عليها، وذلك بسبب مظاهر العنف والتطرف التي شهدتها المنطقة، كما قال.


وأشار النعيمي في حديثه لبرنامج الساعة الخليجية إلى أنه قبل دخول الوهابية إلى سواحل الخليج كانت الصوفية تتسيد المشهد في المنطقة، وقال إن الوهابية جاءت للقضاء على الصوفية في الخليج والمنطقة.


وقال إن الشباب الخليجي بدأ في اعتناق الصوفية "التي وصفها بالمذهب الروحي" كبديل للوهابية والتطرف الذي شهدته مناطق ودول عدة.


وقال النعيمي إن الروحانية اليوم والمشهد الصوفي يعدّ ظاهرة كونية، ولا يمكن أن نفصل العرب والخليجيين عنها.

 

وأكد أن الصوفية جاءت بعد فترة من المادية والعنف في العلاقات الدينية، لافتا إلى أن عملية الانجذاب نحو الروحانية هي عملية كونية شملت منطقة الخليج.

وجاءت تصريحات مندوب الامارات لدى اليونسكو لمونت كارلو الدولية في أعقاب زيارة "البابا" الى الامارات وقيام أول قداس بابوي في الجزيرة العربية بمدينة ابوظبي.

 


وتعمل السلطات عبر أدواتها المختلفة على مهاجمة بقية المذاهب الخارجة من عباءة "الصوفية"، والتسويق ل "دراويش طابة" ومجلس حكماء المسلمين الخاضع لسيطرة أمنية إماراتية على أنهم يمثلون الإسلام الوسطي المعتدل وما عداهم هم "دواعش"! ويستخدمون في ذلك مهاجمة الحركات الإسلامية التي تشارك في السياسة- إلى جانب الهجوم على بقية المذاهب بما في ذلك الوهابية.

 

ويبرز هنا مجلس حكماء المسلمين الذي تعتمد عليه سلطات الدولة على التيار الأزهري-الصوفي الذي لم يأتِ من فراغ، بل كانت أبو ظبي تعمل على تلميع هذه المؤسسة وإعادة الاعتبار لها من منطلقات سياسية تتعلق بمشكلة الاستقطاب السياسي الحاد في المنطقة؛ كما أنه- أي التيار-  أصبح مطلباً لأكثر من نظام سياسي سلطوي، يستمد منه شرعيته الدينية، ويواجه به خطر التطرف، ويهاجم منافسي الأنظمة من المدنيين المنضوين في أحزاب إسلامية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الثقافة الوطنية ... المفهوم الذائب

عندما تهيمن الأنا الدنيا على العقل العربي

رئاسة اليونسكو..هل من رشيد؟

لنا كلمة

وفاة علياء وغياب العدالة

في اليوم الرابع من مايو/أيار حلت الذكرى الأولى لوفاة علياء عبدالنور التي توفت في سجون جهاز أمن الدولة، بعد سنوات من الاعتقال التعسفي، ومع مرور العام الأول لوفاتها تغيب العدالة في الإمارات وغياب أي لجنة… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..