أحدث الإضافات

التطبيع وأكذوبة "المصلحة العليا"
بلغاريا تطلب من الإمارات تسليم رجل أعمال متهم بغسيل أموال
قائد أمني في سقطرى يرفض قرار إقالته وينشر مسلحين مدعومين إماراتياً
"موانئ دبي العالمية" تنسحب من بورصة دبي
صفقة القرن .. واختراقات عربية
هل تنهار علاقة الإمارات باثيوبيا بسبب الصومال؟!.. قراءة في زيارة "آبي أحمد" لأبوظبي
فوربس: تصدعات مفاعلات الإمارات النووية مقلقة للغاية
الإمارات تعلن إصدار رخصة تشغيل لمحطة براكة النووية تمهيداً لبدء العمل منتصف العام الجاري
حزب "المؤتمر الشعبي" يتهم دحلان بالتخطيط لتفكيك السودان لصالح الإمارات
مسؤول أممي: مصر والإمارات والأردن وروسيا وراء هجمات الطائرات المسيرة لحفتر
«ستاندرد آند بورز»: مخاوف مرض "كورونا" قد تضر السياحة في دبي
مطالبات للسلطة الفلسطينية بالانسحاب من معرض "إكسبو دبي" بسبب المشاركة الإسرائيلية
معاهدة عدم اعتداء مع إسرائيل!
عندما يتراجع الدعم الرسمي العربي لفلسطين ويتقدم أنصارها في الغرب!
ما الذي ناقشه ولي عهد أبوظبي مع رئيس شركة أسلحة فرنسية؟!

حملة لإطلاق سراح بريطاني اعتقل بالإمارات لارتدائه قميص منتخب قطر

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-02-08

أطلق مواطنون بريطانيون، وأصدقاء المواطن من أصول سودانية علي عيسى أحمد، حملة تطالب السلطات الإماراتية بإطلاق سراحه.

 

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، إن الحملة تأتي بعد أيام من اعتقال أحمد من قبل السلطات الإماراتية، التي نفت التقارير التي تتحدث عن ضربه واعتقاله بسبب تشجيعه منتخب قطر.

 

وكانت السفارة الإماراتية في لندن قالت إن علي عيسى أحمد (26 عاما)، الذي قدم من مدينة ولفرهامبتون بإنكلترا، اعتقل بسبب "تقديمه ادعاءات كاذبة وتضييع وقت الشرطة".

 

وذكرت صحيفة "الغارديان" أن السفارة الإماراتية في لندن أخبرتها في البداية أنها تحقق في اعتقاله، لكن بعد أن اهتم الإعلام بالقصة فإنها أصدرت بيانا، قالت فيه إن أحمد ذهب إلى مركز الشرطة في إمارة الشارقة في الشهر الماضي، وزعم أنه تم التحرش به وضربه من مشجعين لمنتخب الإمارات، ولأنه هتف لمنتخب قطر. 

 

وينقل التقرير عن مسؤول إماراتي، قوله إن الشرطة نقلته إلى المستشفى، حيث كشف عليه طبيب، وتبين أن الإصابات التي تعرض لا تتوافق مع تتابع الأحداث، وأنه ربما تسبب بالأذى لنفسه.

 

وقال مسؤول لـ"الغارديان"، إن "اعتقاله لا يرتبط أبدا بكونه ارتدى قميص المنتخب القطري، بل لأنه شخص يريد الاهتمام الإعلامي وضيع وقت الشرطة". 

 

في وقت كان البابا فرانسيس يتحدث إلى 180ألفاً من المسيحيين في أبوظبي، كانت الصحافة البريطانية تتحدث عن اعتقال مواطن بريطاني في الإمارات بسبب ارتداء قميص فريق "قطر" أثناء مباراة شهر يناير/كانون الثاني الماضي، ما ينقض حديث "التسامح" في الدولة.

 

علي عيسى أحمد ، 26 عاما ، أحد مشجعي أرسنال الإنجليزي سافر إلى الإمارات لقضاء عطلة في يناير. وبينما كان هناك حصل على تذكرة لمباراة ضمن كأس آسيا بين قطر والعراق في 22 يناير. أقيمت البطولة في الإمارات بين 5 يناير و 1 فبراير وفازت بها قطر.

 

 لكن أحمد لم يكن يعرف أن ارتداء ذلك القميص سوف يضعه في السجن إلى جانب غرامة كبيرة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

عبدالله بن زايد يبحث مع وزير الخارجية البريطاني تعزيز التعاون بين البلدين

الإمارات تحذر مواطنيها في بريطانيا بسبب ازدياد الاعتداءات

ضغوط بريطانية ودولية تجبر الإمارات على الإفراج عن سجين بريطاني