أحدث الإضافات

هيومن رايتس: قوات موالية للإمارات اختطفت 40 شخصا باليمن
اعترافات قائد عسكري بقوات حفتر تفضح دعم الإمارات وروسيا
"جلوبال ويتنس": دور إماراتي في توسيع إمبراطورية "حميدتي" المالية ونهب موارد السودان
"الوفاق" الليبية تعلن تدمير مدرعات إماراتية على مشارف طرابلس
"العفو الدولية" تدعو لتحقيق دولي مع مصدري أسلحة للتحالف السعودي الإماراتي باليمن
سقوط «الوصفات الجاهزة»
الإمارات تذهب إلى مستنقع في ليبيا.. كيف تفعل ذلك؟!
عجز الموازنات الخليجية
رويترز: الإمارات تحاول حشد تأييد دول أوروبية لرفع حظر صادرات الأسلحة المفروض عليها
حملة واسعة بالسعودية لمقاطعة المنتجات الإماراتية
معارض سعودي يربط بين اعتقال نخب من بلده وانتقادهم للإمارات
قرقاش : حملة منظمة تستهدف محمد بن زايد
قراءة في مشروع المصالحة بين قطر والسعودية
محمد بن زايد ورئيس قرغيزستان يشهدان توقيع اتفاقيات لتعزيز التعاون بين البلدين
الدعم الإماراتي للأنظمة والأحزاب المعادية للإسلام في الهند والصين وأوروبا

البنك المركزي الإماراتي يسحب 3.4 مليار دولار من السوق

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-02-11

قال مصرف الإمارات المركزي إنه سحب 12.3 مليار درهم (3.4 مليار دولار أمريكي) من السوق، خلال ديسمبر/كانون الأول 2018، في إجراء يهدف لـ "استدامة نمو الاقتصاد الوطني".

 

وعادة، تعد آلية سحب البنوك المركزية سيولة نقدية من السوق "البنوك"، إحدى طرق محاولة مواجهة التضخم المتزايد.

وأوضح البنك، في بيان نشرته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية "وام"، أنه "جاء سحب المصرف المركزي لهذا الكم الكبير من السيولة الفائضة في إطار مسؤولياته عن إدارة السياسية النقدية في السوق وعلى نحو يخدم استدامة نمو الاقتصاد الوطني بشكل عام".

 

وبحسب البيان، أظهرت القراءة الخاصة بحركة الرسم البياني لشهادات الإيداع لدى المصرف المركزي ارتفاع رصيد قيمتها الى 138.16 مليار درهم في نهاية ديسمبر/كانون الأول 2018 مقارنة مع 125.83 مليار درهم في نوفمبر/تشرين الثاني من العام ذاته.

 

وأشار البيان إلى أن شهادات الإيداع تعد "واحدة من الأدوات التي يستخدمها المصرف المركزي لتحقيق أهداف السياسة النقدية وإدارة السيولة في السوق وذلك بالإضافة إلى أدوات أخرى تساهم في جلها بضبط حركة النقد وخدمة الاقتصاد الوطني".

 

وأشار إلى أن الربع الأول من العام الماضي شهد وجود سيولة نقدية كبيرة لدى البنوك ما دفع بالمركزي إلى سحب الفائض منها قبل أن يعود خلال الربع الثاني من العام الى عملية ضخها في السوق.

 

وفي بداية الربع الثالث من العام الماضي لجأ المصرف المركزي، حسب بيانه، إلى سحب جزء من السيولة ما خفض من رصيد شهادات الإيداع إلى 121 مليار درهم تقريبا، لكنه عاد لعملية سحب الفائض منها بعد ذلك وتحديدا خلال شهر أغسطس/آب، الأمر الذي رفع من رصيدها إلى 132.71 مليار درهم، في حين سجل شهر سبتمبر ضخ أكثر من 11 مليار درهم.

 

وخلال الربع الأخير من العام الماضي، غلبت عملية سحب السيولة الفائضة من السوق على حركة المصرف المركزي، وهو ما رفع رصيد شهادات الإيداع إلى مستوى 138.16 مليار درهم.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإمارات تدرس تقديم مساعدات مالية إلى لبنان مع تصاعد الاحتجاجات

المركزي الإماراتي يقترح قواعد إقراض جديدة للبنوك خوفاً من الإفلاسات

تراجع الأصول الأجنبية لمصرف الإمارات المركزي 2.1%

لنا كلمة

غربال "عام التسامح"

ينتهي عام التسامح في الدولة، ومنذ البداية كان عنوان العام غطاء لمزيد من الانتهاكات والاستهداف للمواطنين، فالتسامح لم يكن للإماراتيين ولا للمقيمين بل ضمن حملة علاقات عامة ترأستها وزارة الخارجية وبَنت على أساسها الخطط لمحو… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..