أحدث الإضافات

قائد عسكري ليبي: حكومة أبوظبي مصدر الأزمات في العديد من دول المنطقة
أنقرة ترد على انتقادات البحرين لتصريح وزير الدفاع التركي ضد الإمارات
السعودية ومساعي التلغيم الدستوري للحكومة المقبلة
لماذا لا يقف السيسي مع حلفائه الخليجيين ضد إيران؟
مطالبات في ماليزيا بتوضيحات بشأن صفقة فساد مع الإمارات بقيمة 6 مليارات دولار
معارض إماراتي بالخارج يكشف تعرضه وعائلته للترهيب والضغوط لتسليم نفسه للسلطات
ارتفاع إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في الإمارات الى 61,163 حالة و351 وفاة
عبد الله بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الإيراني تعزيز التعاون بين البلدين في مواجهة كورونا
مجلة فرنسية: باريس تشارك أبوظبي بمشروع "الاستقرار الاستبدادي" والثورات المضادة بالمنطقة
مسؤول يمني: لقاء عبدالله بن زايد وظريف يكشف دور الإمارات الحقيقي باليمن
ضاحي خلفان يهدد بمقاضاة وزير الدفاع التركي بعد توعده بـ”محاسبة” الإمارات
خبراء دوليون يحذرون من مخاوف أمنية وبيئية مع تشغيل مفاعل الإمارات النووي
شباب الخليج العربي.. وسؤال التيار الثالث
عيد ودماء وجماجم!
الإمارات تعلن تشغيل محطة براكة للطاقة النووية السلمية

فيلم في لندن عن محنة المعتقلات السياسيات في الإمارات

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2019-02-14

 

عرضت الحملة الدولية من أجل الحرية في الإمارات العربية المتحدة فيلماً وثائقياً في احدى الكليات بالعاصمة البريطانية لندن، يوم الخميس، لتسليط الضوء على محنة المعتقلات السياسيات في الإمارات.

 

وناقش الفيلم الوثائق سجل حقوق الإنسان في الدولة والذي يشهد انتهاكات متزايدة، حيث أصبحت المحاكمات الجائرة والتعذيب والرقابة المنتشرة متفشية في السنوات الأخيرة.

 

ويتساءل الفيلم الذي حضره حقوقيون وطلاب:لماذا تظل الإمارات حليفاً رئيسياً للمملكة المتحدة في مثل هذه الظروف؟

 

وطلب الفيلم إعادة النظر في العلاقات التعليمية بين بريطانيا والإمارات بعد اعتقال طلبة بريطانيين في الدولة.

 

وأظهر الفيلم قضية علياء عبد النور، فعلي الرغم من معناتها من السرطان، فإن الإمارات ترفض تقديم الرعاية الطبية الأساسية أو الإفراج عنها بسبب حالتها الصحية، واعتبر الفيلم ذلك عاراً على الإمارات.

 

وجاء في الفيلم عن علياء عبدالنور إنه تم احتجازها في زنزانة بلا نوافذ أو تهوية ما أدى إلى عودة "السرطان" وانتشاره في جميع أنحاء الجسم.

 

وقالت الحملة إن الإمارات تملك أعلى معدل للسجناء السياسيين في العالم مقارنة بعد المواطنين.

 

ولفتت الحملة إلى أن "التعذيب والمحاكمات غير العادلة متفشية في الإمارات. علياء عبد النور هي واحده من العديد من السجناء الذين يعانون بشكل لا يمكن تخيله في السجون الإماراتية. يجب أن يتوقف هذا!".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

القضاء الفرنسي يفتح تحقيقاً لمتابعة ولي عهد أبوظبي بسبب أعمال التعذيب في اليمن

بين يدي اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب

منظمات دولية تصدر تقريراً يطالب بمحاسبة الإمارات عن جريمة تعذيب المعتقلين

لنا كلمة

المواطنة والحرية!

في (2011) سحبت الإمارات الجنسية عن سبعة مواطنين إماراتيين، وجعلتهم عديمي الجنسية، لم ينصف القضاء المواطنين الإماراتيين الذين ينتمون إلى عائلات قبلية عريقة، في ذلك الوقت كان جهاز الأمن متأكداً أنه أحكم سيطرته على القضاء. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..