أحدث الإضافات

حكومة الوفاق الليبية: طائرات مُسيّرة إماراتية تقصف مدينة غريان
حميدتي: خلافات سياسية وراء عدم تسلم منحة بـ2.5 مليار دولار تعهدت بها أبوظبي والرياض للسودان
من اليمن إلى ليبيا.. معركة واحدة
رصاصة السعودية الأخيرة على الشرعية اليمنية
"CNN": دبي تبني مدينة للتجارة الإلكترونية بـ870 مليون دولار
القوات الأمريكية تنهي مناورات عسكرية بالذخيرة الحية في مياه الخليج العربي
ارتفاع إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في الإمارات إلى 29485 إصابة و 245 وفاة
عيد فطر جديد ومئات المعتقلين السياسيين في سجون الإمارات
الولايات المتحدة توافق على بيع آلاف المدرعات للإمارات بقيمة 500 مليون دولار
"لوس أنجلوس تايمز": أبوظبي تمنح "لاس فيجاس" 200 ألف جهاز فحص كورونا بقيمة 20 مليون دولار
النظام العالمي ما بعد جائحة كورونا
الإمارات تسجل 3 وفيات و812 حالة إصابة جديدة بفيروس «كورونا»
محكمة هندية تجمد ممتلكات الملياردير "شيتي" المتهم بأكبر عملية احتيال في الإمارات
"إيماسك" يهنئ بحلول عيد الفطر المبارك
ما مصلحة إيران في دعم حفتر ليبيا؟

خلال مشاركته في "وارسو" بحضور نتنياهو...عبدالله بن زايد يعترف بحق (إسرائيل) بالدفاع عن نفسها من "خطر إيران"

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-02-14

سرّب مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مقطع فيديو أقر فيه وزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد آل نهيان، بحق (إسرائيل) في الدفاع عن نفسها من "خطر إيران".

 

و بحسب وكالة الاسوشيتيد برس يظهر الفيديو الذي شطبه مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بعد وقت قليل من نشره، وزير الخارجية الإماراتي جنب نظيره البحريني، خالد بن أحمد آل خليفة، ووزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عادل الجبير، وهم يتحدثون عن ضرورة التصدي لنفوذ إيران خلال اجتماع عقد وراء الأبواب المغلقة ضمن مؤتمر وارسو الدولي لقضايا الشرق الأوسط والذي نظم تحت رعاية الولايات المتحدة.

 

وفي الدقيقة الـ13:00 من التسجيل، يقول الوزير الإماراتي، ردا على سؤال عن الأنشطة العسكرية التي تمارسها (إسرائيل) في سوريا ضد القوات الإيرانية و"حزب الله": "لدى كل دولة الحق في الدفاع عن نفسها حين تتحداها دولة أخرى".

 

وذلك ليس التصريح المثير للجدل الوحيد الذي جاء على لسان الوزراء الثلاثة خلال المؤتمر، إذ أقر وزير الخارجية البحريني بأنه يعتبر اليوم خطر إيران تحديا أهم من القضية الفلسطينية.

 

وقال آل خليفة: "كنا نتحدث عن الخلاف الفلسطيني الإسرائيلي على اعتبار أنه القضية الأكثر أهمية... ولكن في وقت لاحق رأينا تحديا أكبر. ورأينا شيئا أكثر خبثا، وهو في الحقيق الأكثر خبثا في تاريخنا الحديث، وهو (خطر) الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

 

وقبل يومين أكد تحقيقٌ تلفزيوني بثته القناة الإسرائيلية الثالثة عشرة ضمن سلسلة حلقات تحت عنوان "أسرار الخليج"، عمق التحالف بين إسرائيل والإمارات في العقدين الأخيرين، حتى بعد قيام جهاز "الموساد" باغتيال القيادي في حركة "حماس" محمود المبحوح، وبعد رفض وزارة الأمن الإسرائيلية وإحباطها صفقةً لبيع طائرات مسيرة من صنع إسرائيلي للإمارات في العام 2008.

 

ووفقاً للتحقيق، فإن العلاقات السرية بين الطرفين والتعاون بينهما في الملف الإيراني حقق تحولاً في نهاية العام 2015، عندما سمحت الإمارات لإسرائيل بفتح ممثلية دبلوماسية رسمية على أراضيها، داخل مقر الوكالة الدولية للطاقة المتجددة في أبو ظبي.

تبع ذلك تطور آخر في العلاقات عام 2016، حيث اتضح أنه أجريت اتصالات هاتفية عدة بين نتنياهو نفسه ومحمد بن زايد، تناولت الملف الإيراني وسبل الدفع بمؤتمر سلام إقليمي، يجري في سياق الإعداد له تشكيل حكومة وحدة وطنية في إسرائيل عبر ضم حزب "العمل" برئاسة يتسحاق هرتسوغ لحكومة نتنياهو التي كانت تتمتع حتى ذلك الوقت بأغلبية 62 نائباً، وكان حزب أفيغدور ليبرمان خارج الحكومة.

وقال دان شابيرو للقناة الإسرائيلية إن "ممثلي نتنياهو وممثلي بن زايد كانوا على اتصال دائم وثابت، وقد التقوا أحياناً وجها لوجه، وتبادلوا الآراء حول كيفية بلورة الصفقة، وماذا سيكون على كل طرف منهما".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

التطبيع مع (إسرائيل) وأبعاده

أوهام التطبيع وسقوط الربيع العربي

أوهام وارسو والأسئلة المطروحة!!

لنا كلمة

وفاة علياء وغياب العدالة

في اليوم الرابع من مايو/أيار حلت الذكرى الأولى لوفاة علياء عبدالنور التي توفت في سجون جهاز أمن الدولة، بعد سنوات من الاعتقال التعسفي، ومع مرور العام الأول لوفاتها تغيب العدالة في الإمارات وغياب أي لجنة… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..