أحدث الإضافات

الإمارات تدعم مفوضية حقوق الإنسان ب1.5 مليون دولار.. سخاء أم علاقات عامة؟!

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2019-03-01

أعلنت دولة الإمارات عن مساهمة طوعية بمبلغ قدره 1.5 مليون دولار أميركي لدعم برامج وأنشطة مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان.

 

هذا السخاء الإماراتي جاء خلال كلمة ألقاها أحمد عبدالرحمن الجرمن مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون حقوق الإنسان والقانون الدولي في الدورة 40 لمجلس حقوق الإنسان التي المنعقدة في جنيف.

 

في غرفة أخرى على هامش مجلس حقوق الإنسان كانت أربع منظمات تعقد ندوة توضح جرائم حقوق الإنسان في الإمارات، تلك الصفحة السوداء للدولة التي تحاول تغطيتها بالمال لكنها تفشل في كل مرة.

 

الجرمن -الذي تحدث عن التسامح وإعلان الإمارات لعام 2019م عاماً له مستخدماً زيارة البابا التاريخية للتأكيد على التسامح، ومستعرضاً جهود ما قال إنه تمكين للمرأة وتمكين لدورها الريادي في القطاعات المؤثرة في الدولة- لم يرد على طلب خبراء الأمم المتحدة الذين أصدروا بياناً يوم الثلاثاء، يطالب بالإفراج عن علياء عبدالنور المريضة بالسرطان والتي تعاني مكبلة اليدين والرجلين في مستشفى بالعين.

 

تبدو الإمارات أكثر بعداً عن دعم هيئات دولية في مجال حقوق الإنسان، وهي التي تمنع أي منظمة بمن فيهم المقررين الخاصين بالأمم المتحدة من زيارة سجون الدولة ومقابلة المعتقلين السياسيين والتحقيق في جرائم التعذيب.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

40 يوماً على إضراب أحمد منصور عن الطعام.. تصاعد المطالبات الدولية بالإفراج عنه

فرنسا ودعم الاستبداد في بلادنا

منظمة حقوقية تدين سجن إماراتي بسبب نشاطه على شبكات التواصل

لنا كلمة

الإفراج عن "بن صبيح"

أُعلن الإفراج عن الشيخ عبدالرحمن بن صبيح السويدي "سميط الإمارات" بعد سنوات من الاعتقال التعسفي عقب اختطافه من إندونيسيا، "حمداً لله على سلامته" وإن شاء الله تكون خطوة جيدة للإفراج عن باقي المعتقلين السياسيين.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..