أحدث الإضافات

رجل الأعمال الإماراتي خلف الحبتور يتغزل بـ"الديمقراطية الإسرائيلية"...وضاحي خلفان يرد

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-03-01

ثار جدل في مواقع التواصل الاجتماعي بين رجل الأعمال الإماراتي، خلف الحبتور، ومواطنه، نائب قائد شرطة دبي ضاحي خلفان، حول الموقف من (اسرائيل).

 

الحبتور، وفي فيديو نشره عبر "تويتر"، تغزل بـ"العدالة والديمقراطية" الاسرائيلية، بعد اتهامات الفساد الموجهة لرئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو.

 

وقال الحبتور: "لا يمكن إلا أن نتوقف أمام الديمقراطية في اسرائيل، حيث يقوم المدعي العام بتحقيق مفتوح بحق رئيس الوزراء نتنياهو، في قضايا فساد ورشاوى".

 

وتابع الحبتور أن هذه التحقيقات قد تنهي مستقبل نتنياهو السياسي، في حال لم يرد بأدلة على براءته.

 

وأضاف الحبتور: "هذه الديقراطية الحقيقية، وليس ما نسميه ديمقراطية في بعض الدول العربية التي لا ينتج عنها شيء، سوى الضجيج والخراب والتأخر".

 

بدوره، رد ضاحي خلفان على الحبتور، قائلا: "ديمقراطية اسرائيل، ديمقراطية التنكيل والهدم، والسجن للأطفال والقتل".

 

وأضاف خلفان أن "المسؤولون الاسرائيليون لا يصلحون مثالا للديمقراطية... دعهم يعطوا فرصة لعربي يكون رئيسا لإسرائيل".

 

واعتبر خلفان أن تحقيقات الفساد مع نتنياهو هدفها تلميعه، مضيفا: "الانتخابات قادمة، وهذا تلميع لإسرائيل في زمن نتنياهو، وله أيضا لأنه سوف يكون في نهاية المطاف بريئا مما اتهم به من فساد".

 

وأردف قائلا:"وإلا نتنياهو كذا مرة اتهم من قبل.. وهو فاسد فعلا. سيعاد انتخابه.. كبار المسؤولين في اسرائيل هو رموز الفساد في العالم".

 

واختتم خلفان حديثه نحو الحبتور، قائلا: "الله يهديك".

وكان النائب العام الإسرائيلي أعلن أنه يعتزم توجيه اتهامات بـ"الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة" إلى نتنياهو، بناء على 3 تحقيقات منفصلة بقضايا فساد. بينما رفض نتنياهو الاتهامات، معتبرا أنها حملة تستهدفه قبل الانتخابات المقررة في أبريل المقبل.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

رجل الأعمال الإماراتي الحبتور يجدد الدعوة للتطبيع مع "إسرائيل"

(إسرائيل) تحتفي بدعوة رجل الأعمل الإماراتي خلف الحبتور للتطبيع والتعاون معها

ضاحي خلفان يشيد بترامب مهدداً به "الإخوان المسلمين" ويرد على انتقادات الحبتور

لنا كلمة

الإفراج عن "بن صبيح"

أُعلن الإفراج عن الشيخ عبدالرحمن بن صبيح السويدي "سميط الإمارات" بعد سنوات من الاعتقال التعسفي عقب اختطافه من إندونيسيا، "حمداً لله على سلامته" وإن شاء الله تكون خطوة جيدة للإفراج عن باقي المعتقلين السياسيين.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..