أحدث الإضافات

هيومن رايتس: قوات موالية للإمارات اختطفت 40 شخصا باليمن
اعترافات قائد عسكري بقوات حفتر تفضح دعم الإمارات وروسيا
"جلوبال ويتنس": دور إماراتي في توسيع إمبراطورية "حميدتي" المالية ونهب موارد السودان
"الوفاق" الليبية تعلن تدمير مدرعات إماراتية على مشارف طرابلس
"العفو الدولية" تدعو لتحقيق دولي مع مصدري أسلحة للتحالف السعودي الإماراتي باليمن
سقوط «الوصفات الجاهزة»
الإمارات تذهب إلى مستنقع في ليبيا.. كيف تفعل ذلك؟!
عجز الموازنات الخليجية
رويترز: الإمارات تحاول حشد تأييد دول أوروبية لرفع حظر صادرات الأسلحة المفروض عليها
حملة واسعة بالسعودية لمقاطعة المنتجات الإماراتية
معارض سعودي يربط بين اعتقال نخب من بلده وانتقادهم للإمارات
قرقاش : حملة منظمة تستهدف محمد بن زايد
قراءة في مشروع المصالحة بين قطر والسعودية
محمد بن زايد ورئيس قرغيزستان يشهدان توقيع اتفاقيات لتعزيز التعاون بين البلدين
الدعم الإماراتي للأنظمة والأحزاب المعادية للإسلام في الهند والصين وأوروبا

ضاحي خلفان يهدد بالهجوم على قطر بمليشيات عربية ويدعو لنقل الحكم من "آل ثاني"

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-04-05

هاجم نائب قائد شرطة دبي الفريق "ضاحي خلفان" دولة قطر، وهدد بالهجوم عليها بميليشيات عربية لإسقاط نظام الحكم، ومطالباً بنقل الحكم في قطر من "آل ثاني، إلى "آل المسند".

 

وفي سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي على "تويتر" قال "خلفان": "قطر لن تتوقف إلا إذا شنت ميليشيات عربية عليها هجمة مركزة هذه، الميليشيات يمكن جمعها من الدول المتضررة من تدخلات قطر.. يجندون ويزحفون على الدوحة... علىشان يفهم من يحكم قطر أن الفوضى تقابل بهكذا فوضى".

 

وتابع: "سلحوا 6000 ميليشيا وأعطوهم سلاحا وهدوهم على قطر".

 

تغريدة "خلفان" جاءت متناقضة تماما مع التغريدة التي نشرها بعدها والتي قال فيها: "يجب العمل على ما هو آت:  لا سيطرة لميليشيات على حكومة عربية، ولا دعم لها ضد حكامنا العرب".

 

وعاد سريعا ليتهم حكومة قطر بدعم الجماعات والميليشيات المسلحة ضد الدول العربية، كما اتهمها أيضا بالتعاون مع الكيان الصهيوني لتحقيق أهدافه في المنطقة، محملا الدولة الخليجية مسؤولية أي دماء تسفك في المنطقة.

 

وطالب "خلفان" بانتقال الحكم من "آل ثاني" لـ"آل المسند"، قائلا: "عندي وجهة نظر أن ينتقل الحكم من آل ثاني إلى آل مسند.. وتنحل الإشكالية مع فخامة العرب".

 

ومنذ 5 يونيو/حزيران 2017، قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها إجراءات بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة بشدة، مؤكدة أنها محاولة للسيطرة على قرارها السيادي.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الخليج بين الدورة والقمة

قطر: نجري مباحثات مع السعودية بعيداً عن المطالب الـ13

المونيتور: الاقتصاد وليس فزاعة إيران هو من سينهي الأزمة الخليجية

لنا كلمة

غربال "عام التسامح"

ينتهي عام التسامح في الدولة، ومنذ البداية كان عنوان العام غطاء لمزيد من الانتهاكات والاستهداف للمواطنين، فالتسامح لم يكن للإماراتيين ولا للمقيمين بل ضمن حملة علاقات عامة ترأستها وزارة الخارجية وبَنت على أساسها الخطط لمحو… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..