أحدث الإضافات

تركيا تعلن اعتقال عنصري مخابرات إماراتيين بتهمة التجسس
"الاستقرار السلطوي" رواية الإمارات لمحاربة التغيير في المنطقة
رئيس مجلس الدولة الليبي: الإمارات تدعم قوات حفتر لمنع قيام الديمقراطية في بلادنا
دراسة إسرائيلية: فشل الإمارات والسعودية في منع انفجار موجة جديدة من الربيع العربي
عندما تقولُ الشعوب: لا!
عن الموجة الثانية من ثورات "الربيع العربي"
"إنسايد أرابيا": صراع النفوذ بين الإمارات وقطر يهدد بتفاقم النزاع في الصومال
تهدف لمخاطبة الدول المغاربية...مساع إماراتية لإطلاق قناة "سكاي نيوز مغرب"
دبلوماسي إسرائيلي يكشف عن خلافات عربية أمريكية تمنع تشكيل الناتو العربي
الجيش اليمني مسنوداً بالتحالف العربي يتقدم في جبهات حجة وصعدة والضالع
الجيش الأمريكي يعلن وصول مقاتلات F-35 الأمريكية إلى قاعدة الظفرة في أبوظبي
الإندبندنت: الأمم المتحدة تحقق في وصول أسلحة إماراتية لحفتر
السعودية والإمارات ترسلان طائرة مساعدات لمتضرري الفيضانات في إيران
هل حل بنا الربيع العربي الثاني؟ مصر هي اختبار الثورة بالشرق الأوسط
السعودية والإمارات ضمن الدول الأكثر إنفاقاً لشراء النفوذ بواشنطن

منظمة دولية تدين الانتهاكات ضد "أحمد منصور" وتطالب الإمارات بالإفراج عنه

ايماسك -خاص:

تاريخ النشر :2019-04-10

دعت منظمة العفو الدولية (امنستي) السلطات الإماراتية إلى الإفراج الفوري عن الناشط الحقوقي البارز أحمد منصور المضرب عن الطعام منذ قرابة ثلاثة أسابيع، واعتبرت وضعه في الحبس الانفرادي أكثر من 15 يوماً "تعذيب".

 

وقالت المنظمة في رسالة إلى الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، يوم الثلاثاء (9ابريل/نيسان) إنه ووفقاً للمعلومات الواردة، يتم احتجاز أحمد إما في سجن الصدر أو سجن الوثبة، في العاصمة الإماراتية أبو ظبي.

 

وتم احتجازه في الحبس الانفرادي وفي ظروف سيئة منذ اعتقاله في 20 مارس/أذار 2017. وتنص قواعد الأمم المتحدة النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء (قواعد نيلسون مانديلا) على أن الحبس الانفرادي لأكثر من 15 يومًا يمكن أن يصل إلى حد التعذيب أو غيره سوء المعاملة.

وأضاف البيان أن أحمد منصور مضرب عن الطعام منذ أكثر من ثلاثة أسابيع احتجاجًا على ظروف احتجازه ومحاكمته الجائرة.

 

وفي 31 ديسمبر/كانون الأول 2018 ، أيدت غرفة أمن الدولة في المحكمة العليا الاتحادية في أبو ظبي عقوبة السجن لمدة 10 سنوات فيما يتعلق بعمله في مجال حقوق الإنسان. تم اتهامه بـ "إهانة مكانة دولة الإمارات ورموزها"، بما في ذلك قادتها ، ونشر معلومات خاطئة لإلحاق الضرر بسمعة الإمارات في الخارج، بسبب تغريدات عن حقوق الإنسان في الدولة.

 

وجددت المنظمة الدولية مطالبتها الإمارات بإلغاء إدانة أحمد منصور وحكمه وإطلاق سراحه فوراً دون قيد أو شرط، لأنه سجين رأي محتجز لمجرد ممارسته السلمية لحقه في حرية التعبير، بما في ذلك من خلال عمله في مجال حقوق الإنسان.

 

في انتظار الإفراج عنه، دعت المنظمة إلى ضمان تحسين ظروف احتجازه وفقًا للمعايير الدولية، وعدم تعرضه للتعذيب أو غيره من ضروب سوء المعاملة؛ والسماح بوصول فوري ومنتظم إلى أسرته وأي رعاية صحية قد يحتاجها.

 

وتعرض منصور للاعتقال في  20 مارس/آذار 2017، في منتصف الليل من منزله حيث يعيش مع زوجته وأبنائه الأربعة. وسبق أن حاز على جائزة مارتن إينالز لعام 2015، وعضو المجلس الاستشاري لكلٍ من مركز الخليج لحقوق الإنسان وهيومن رايتس ووتش.

 

الرسالة

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

العفو الدولية توثق اعتقال وتعذيب 51 شخصاً في سجون سرية تديرها الإمارات باليمن

العفو الدولية: ربع مليون شخص يوقعون عريضة لوقف بيع السلاح للرياض وأبوظبي

(امنستي): الإمارات..إثارة الخوف لمنع ضحايا الانتهاكات من المجاهرة بها ومساحة منعدمة لتحرك المجتمع المدني

لنا كلمة

استشراف المستقبل

يقرأ الإماراتيون بشكل دائم، في وسائل الإعلام الحكومية عن جلسات الخلوة والعصف الذهني لاستشراف المستقبل، يحضرها حكام وشيوخ ومسؤولون في الدولة، وتناقش مواضيع استراتيجية مهمة ، لكن يظل مستوى التطبيق  هو التحدي الرئيسي. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..