أحدث الإضافات

وزير الدولة للشؤون المالية يقود وفد الإمارات في مؤتمر البحرين
حركة حماس تستنكر زيارة رئيس مؤسسة إسلامية فرنسية مدعومة إماراتياً إلى (إسرائيل)
محمد بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الأمريكي سبل مواجهة التهديدات الإيرانية
ظريف عن محمد بن زايد وبن سلمان وبولتون: يحتقرون الدبلوماسية ويتعطشون للحرب
 انتشار علم الإمارات في سقطرى يثير سخط اليمنيين
«صفقة القرن»: الجميع يكسب إلا الفلسطينيين
مؤتمر البحرين ...فرصة أمريكية لتعزيز التقارب بين (إسرائيل) ودول خليجية
قطاع الطيران في الإمارات يدفع ثمن التوتر بين طهران وواشنطن
هكذا تفكر أميركا وإيران
الإمارات تدين هجوم الحوثيين على مطار أبها السعودي
شركة فرنسية تطلق الشهر المقبل قمراً استخباراتياً للجيش الإماراتي
وزير الخارجية الأمريكي يزور الإمارات والسعودية لمناقشة التوتر مع طهران
الموقف السعودي الملتبس حيال مخطط الامارات الخطير جنوب اليمن
المركزي الإماراتي يركز على العقارات لمكافحة غسيل الأموال
الإمارات تدعو لخفض التصعيد مع إيران

منظمة دولية تدين الانتهاكات ضد "أحمد منصور" وتطالب الإمارات بالإفراج عنه

ايماسك -خاص:

تاريخ النشر :2019-04-10

دعت منظمة العفو الدولية (امنستي) السلطات الإماراتية إلى الإفراج الفوري عن الناشط الحقوقي البارز أحمد منصور المضرب عن الطعام منذ قرابة ثلاثة أسابيع، واعتبرت وضعه في الحبس الانفرادي أكثر من 15 يوماً "تعذيب".

 

وقالت المنظمة في رسالة إلى الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، يوم الثلاثاء (9ابريل/نيسان) إنه ووفقاً للمعلومات الواردة، يتم احتجاز أحمد إما في سجن الصدر أو سجن الوثبة، في العاصمة الإماراتية أبو ظبي.

 

وتم احتجازه في الحبس الانفرادي وفي ظروف سيئة منذ اعتقاله في 20 مارس/أذار 2017. وتنص قواعد الأمم المتحدة النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء (قواعد نيلسون مانديلا) على أن الحبس الانفرادي لأكثر من 15 يومًا يمكن أن يصل إلى حد التعذيب أو غيره سوء المعاملة.

وأضاف البيان أن أحمد منصور مضرب عن الطعام منذ أكثر من ثلاثة أسابيع احتجاجًا على ظروف احتجازه ومحاكمته الجائرة.

 

وفي 31 ديسمبر/كانون الأول 2018 ، أيدت غرفة أمن الدولة في المحكمة العليا الاتحادية في أبو ظبي عقوبة السجن لمدة 10 سنوات فيما يتعلق بعمله في مجال حقوق الإنسان. تم اتهامه بـ "إهانة مكانة دولة الإمارات ورموزها"، بما في ذلك قادتها ، ونشر معلومات خاطئة لإلحاق الضرر بسمعة الإمارات في الخارج، بسبب تغريدات عن حقوق الإنسان في الدولة.

 

وجددت المنظمة الدولية مطالبتها الإمارات بإلغاء إدانة أحمد منصور وحكمه وإطلاق سراحه فوراً دون قيد أو شرط، لأنه سجين رأي محتجز لمجرد ممارسته السلمية لحقه في حرية التعبير، بما في ذلك من خلال عمله في مجال حقوق الإنسان.

 

في انتظار الإفراج عنه، دعت المنظمة إلى ضمان تحسين ظروف احتجازه وفقًا للمعايير الدولية، وعدم تعرضه للتعذيب أو غيره من ضروب سوء المعاملة؛ والسماح بوصول فوري ومنتظم إلى أسرته وأي رعاية صحية قد يحتاجها.

 

وتعرض منصور للاعتقال في  20 مارس/آذار 2017، في منتصف الليل من منزله حيث يعيش مع زوجته وأبنائه الأربعة. وسبق أن حاز على جائزة مارتن إينالز لعام 2015، وعضو المجلس الاستشاري لكلٍ من مركز الخليج لحقوق الإنسان وهيومن رايتس ووتش.

 

الرسالة

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مرور عام على الحكم الجائر بسجن أحمد منصور...تردي وضعه الصحي مع استمرار الانتهاكات بحقه

العفو الدولية: إسرائيل تصدر السلاح وأجهزة تجسس وتعقب لــ130 دولة من بينها الإمارات

العفو الدولية توثق اعتقال وتعذيب 51 شخصاً في سجون سرية تديرها الإمارات باليمن

لنا كلمة

مواجهة الأخطاء 

تفقد المجتمعات قدرتها على مواجهة الأخطار في ظِل سلطة تحترف الدعاية الرسمية وتغطي على الأحداث والجرائم بغربال من الأكاذيب وأساليب تحسين السمعة.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..