أحدث الإضافات

صحف عبرية تؤكد عقد لقاءات إسرائيلية مع الإماراتيين وتبادل معلومات أمنية
الحكومة البريطانية تتسلم تقريرا حول انتهاكات التحالف السعودي الإماراتي في اليمن
اشتباكات بين كتائب"أبو العباس" المدعومة إماراتياً وقوات حكومية في تعز اليمنية
وزير الإعلام اليمني: التماهي مع الانقلاب يسقط مشروعية التحالف باليمن
لوب لوج: الانقلاب في عدن يختبر متانة التحالف السعودي الإماراتي
اليمن والأطراف المشتعلة
"الكرامة" في مواجهة الظلم والاستبداد
صحيفة إماراتية تحذر من "أسلمة الغرب"!
لجنة سعودية إماراتية تصل إلى عدن.. ومستشار هادي: اليمنيون فقدوا الثقة في التحالف
الحكومة اليمنية تحمل الإمارات مسؤولية انقلاب عدن وتطالبها بوقف دعم التمرد
موقع "تاكتيكال ريبورت" الاستخباراتي: خلافات السعودية والإمارات حول اليمن لا إيران
ستراتفور: الإمارات تعيد النظر في تكتيكات سياساتها الخارجية
لماذا بدأت الإمارات مشاورات مع "إسرائيل" برعاية أمريكية؟!
لماذا تتراجع الإمارات عن سياسة "الضغط الأقصى" الأمريكية ضد إيران؟!
استراتيجية الفشل وتقاسم النفوذ في اليمن

السعودية والإمارات ضمن الدول الأكثر إنفاقاً لشراء النفوذ بواشنطن

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-04-17

قالت الإعلامية الأردنية "وجد وقفي" إن كلا من السعودية والإمارات لا تزالان ضمن قائمة أكثر 10 دول على مستوى العالم إنفاقا للأموال على جماعات الضغط في الولايات المتحدة والإعلام الأمريكي لشراء النفوذ، ومحاولات تحسين الصورة.

 

وأضافت "وجد"، التي تعمل مديرة مكتب قناة "الجزيرة" في واشنطن، عبر حسابها بـ"تويتر"، أن تلك هي الحقيقة الواضحة خلال السنوات القليلة الماضية، على عكس ما يشاع بأن قطر هي من تدفع الأموال الطائلة في هذا الإطار، وهو ما يتم تسويقه على أنه أحد مظاهر تدهور الصورة القطرية في الولايات المتحدة، بسبب مزاعم دعم الدوحة للإرهاب، وقضايا أخرى.

 

وأشارت الإعلامية الأردنية إلى أن تلك البيانات ليست سرا، ومتاحة للجميع على موقع FARA التابع لوزارة العدل الأمريكية.

 

وأرفقت "وجد وقفي" بتغريدتها صورة تظهر أن الإمارات أنفقت خلال عامي 2017 و 2018، حوالي 36 مليون دولار على جماعات الضغط في الولايات المتحدة لتحتل المركز الخامس بتلك القائمة، بينما أنفقت السعودية خلال نفس الفترة حوالي 32 مليون دولار، محتلة المركز السابع.

 

وفي صورة أخرى، يظهر أن الإمارات أنفقت خلال 2013 فقط، مبلغ 14.2 مليون دولار على جماعات الضغط الأمريكية لتحتل المركز الأول بقائمة أكثر عشر دول إنفاقا على تلك الجماعات، وجاءت السعودية في المركز الرابع بـ11 مليون دولار.

 

وتسعى  الإمارات لتسويق نفسها على أنها تمثل النموذج العلماني للدولة العربية، وهو ما  يقوم به سفير الإمارات لدى واشنطن يوسف العتيبة ( 40 عاماً) والذي  انتقل للولايات المتحدة الأمريكية باعتباره دارسًا بجامعة جورج تاون، ومنها مديرًا لمكتب اولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، الذي رشحه للعمل سفيرًا بالولايات المتحدة الأمريكية.

 

ويمثل  عتيبة، التجلي الأكثر وضوحًا لحجم النفوذ الإماراتي بالعاصمة الأمريكية والبيت الأبيض، من خلال تبلور آرائه وتأثيره القوي داخل أروقة البيت الأبيض، ودوره الفاعل في تمرير الكثير من سياسات دولته، والتي يشهد عليها لقاءاته الكثيرة مع أعضاء البيت الأبيض، والكونجرس، متخذًا من فندق الفورسيزون في جورج تاون مقرًا لهذه اللقاءات.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

لماذا بدأت الإمارات مشاورات مع "إسرائيل" برعاية أمريكية؟!

الإمارات في أسبوع.. اتهامات وتحديات داخل الدولة و"بؤرة مشاكل" العالم العربي

نيويورك تايمز تكشف خبايا تمويل الإمارات حملة مناهضة لقطر في أمريكا

لنا كلمة

يوم عرفة وعيد الأضحى

مع العبادات تظهر روحانية ومعانِ الإسلام، وحلاوة الالتزام بالشعائر ويشعر بها المسلم في سائر أعماله. وأفضل تلك الأعمال وأجلها الحج في معانيها وصفاتها وروحانيتها. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..