أحدث الإضافات

القوات اليمينة تحبط هجوم ميليشيا "الحزام الأمني" المدعومة إماراتياً على ميناء سقطرى
تجمع المهنيين السودانيين يبلغ السفير الإماراتي في الخرطوم خطورة التدخل الخارجي
قوات أردنية تصل أبوظبي للمشاركة في تمرين "الثوابت القوية" مع الجيش الإماراتي
الإمارات ترفع حيازتها من السندات الأمريكية إلى 55.7 مليار دولار
الحوثيون: مطارات وموانئ الإمارات أهداف قادمة لقواتنا
محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الفرنسي هاتفياً التطورات في المنطقة
«حرب الناقلات» وألغازها
هل نجحت استراتيجية السياسة الخارجية الإماراتية؟!
هل يضرب الفساد الاقتصادي دبي؟!.. صحيفة أمريكية تجيب
محافظ المحويت اليمنية يطالب محمد بن زايد بعدم العبث بوحدة اليمن ولُحمة أبنائه
عناصر من "المجلس الانتقالي" المدعوم إماراتياً يعتدون على وزير يمني ومحافظ سقطرى
الهند: الإمارات تؤكد إمدادنا بالنفط وغاز البترول المسال رغم هجوم الناقلات
الإمارات تطالب بوضع استراتيجية عربية موحدة تجاه إيران
محمد بن زايد يبحث مع رئيس أركان القوات اليابانية «التعاون الدفاعي» بعد هجوم الناقلتين
كيف دعمت الإمارات انقلاب مصر حتى وفاة الرئيس "محمد مرسي"؟!

الحكومة اليمينة تتهم الإمارات بإرسال 100مقاتل من الانفصاليين إلى سقطرى...وقرقاش ينفي

تاريخ النشر :2019-05-08

اتهمت الحكومة اليمنية الإمارات بإرسال نحو 100 مقاتل من مؤيدي انفصال جنوب اليمن إلى جزيرة سقطرى اليمنية، الأمر الذي نفاه وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش.

 

ونقلت "رويترز" عن مصدرين حكوميين يمنيين، الأربعاء، أن الإمارات قامت بتدريب نحو 300 من المقاتلين في عدن الأسبوع الماضي، بنية إرسالهم إلى سقطرى، وأن أكثر من 100 منهم قد وصلوا إلى الجزيرة، يوم الإثنين الماضي.

 

وأضاف المصدران أن المسلحين الانفصاليين كانوا يرتدون ملابس مدنية ونزلوا من سفينة تابعة للبحرية الإماراتية على سقطرى، وهي جزيرة رئيسية في أرخبيل يمني منخفض الكثافة السكانية ببحر العرب.

 

من جهته اتهم وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي "أنور قرقاش"، وكالة رويترز، الأربعاء، بالكذب بشأن خبر اتهام الحكومة اليمنية للإمارات بإرسال أكثر من 100 جندي انفصالي إلى جزيرة سقطرى هذا الأسبوع.

وعبر حسابه الموثق على تويتر، أورد "قرقاش" عنوان الخبر، مرفقا بتعليق: "من الأخبار الكاذبة التي رأيتها اليوم".

 

واستندت "رويترز"، في تقريرها، إلى مصدرين حكوميين يمنيين، أكدا، الأربعاء، أن الإمارات قامت بتدريب نحو 300 من المقاتلين في عدن، الأسبوع الماضي، بنية إرسالهم إلى سقطرى، وأن أكثر من 100 منهم قد وصلوا إلى الجزيرة، الإثنين الماضي.

وأضاف المصدران أن المسلحين الانفصاليين كانوا يرتدون ملابس مدنية ونزلوا من سفينة تابعة للبحرية الإماراتية على سقطرى، وهي جزيرة رئيسية في أرخبيل يمني منخفض الكثافة السكانية ببحر العرب.

 

وكان حاكم جزيرة سقطرى، قال أنه لن نسمح بوجود "حزام أمني" أو تشكيلات عسكرية تعمل خارج إطار أجهزة الدولة في الجزيرة، مشددا على أن السلطة المحلية والأجهزة الأمنية والعسكرية، ستقوم بالإجراءات القانونية لمنع ذلك.

ودعا محروس، وفقا للمصدر، أعيان الجزيرة إلى الوقوف صفا واحدا، بجانب الحكومة الشرعية والسلطة المحلية فيها، ضد كل من يريد إقلاق السكينة العامة عبر "إنشاء ميليشيات خارجة عن النظام والقانون".

وهذا التصريح هو الثاني بشأن مساعي أبوظبي تأسيس قوة مسلحة تابعة لها داخل سقطرى، حيث سبق وأن حذر نهاية شباط/ فبراير الماضي، الدولة الخليجية من خطورة هذا المسعى.

وشدد على أنه لن يسمح بإنشاء قوات "حزام أمني" في أرخبيل سقطرى طالما أنه مسؤول عن هذه الجزيرة المصنفة كأحد مواقع التراث العالمي.


وكانت أبوظبي قد نقلت خلال الأشهر الماضية، عشرات الشباب من أبناء سقطرى على متن سفن تابعة لها إلى مدينة عدن؛ بهدف تدريبهم عسكريا في المعسكرات التابعة لحلفائها هناك فيما تسمى قوات "الحزام الأمني"، التي تشكلت بدعم منها في العامين الماضيين، وهو ما أكده المصدر المقرب من سلطات سقطرى.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

القوات اليمينة تحبط هجوم ميليشيا "الحزام الأمني" المدعومة إماراتياً على ميناء سقطرى

حاكم سقطرى اليمنية يجدد رفضه إنشاء حزام أمني في الجزيرة

في تحد لقرار حاكم الجزيرة اليمنية...قوات من "الحزام الأمني" الموالية للإمارات تصل "سقطرى"

لنا كلمة

الحوثيون: مطارات وموانئ الإمارات أهداف قادمة لقواتنا

توعدت ميليشيا الحوثيين بأن تكون المطارات والموانئ الإماراتية أهدافا جديدة لقواتها، التي كثفت في الأسابيع الماضية هجماتها على السعودية. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..