أحدث الإضافات

وزير الاستخبارات الإسرائيلي: علاقات التعاون مع السعودية والإمارات غير مرتبطة بالتوصل لسلام مع الفلسطينيين
"ستاندرد آند بورز": توقعات بصدمة كبرى لاقتصاد دبي متأثراً بتداعيات كورونا
مفتي ليبيا : الإمارات وفرنسا عدوة لبلادنا
اشتباكات بين قوات مدعومة سعوديا وأخرى إماراتيا بمحافظة لحج في اليمن
محافظ سقطرى: حلفاء الإمارات ينشرون المليشيات والسلاح في الأرخبيل... ومدرعات عسكرية سعودية تصل الجزيرة
"ميدل إيست آي": تقارب أبوظبي مع إسرائيل مصيره الفشل
العقوبات البريطانية ضد السعودية وماينمار إجراء لحفظ ماء الوجه
تحطيم التماثيل وتنقيح التاريخ
فوكس نيوز: الإمارات عرقلت اتفاقا بوساطة أميركية لإنهاء الأزمة الخليجية الأسبوع الماضي
"طيران الإمارات" تستغني عن مزيد من الطيارين والموظفين لمواجهة أزمة السيولة
"هيومن رايتس وونش": الإمارات تحكم على عماني بالسجن مدى الحياة في محاكمة جائرة
"الأخبار" اللبنانية تزعم : تعز وشبوه سجلتا أول احتكاك تركي إماراتي باليمن
مندوب ليبيا في الأمم المتحدة: لا نقبل وجود الإمارات في حواراتنا السياسية
تعزيز أنظمة التجسس والمراقبة على الأفراد في الإمارات بدعوى مواجهة كورونا
الإخوان المسلمون وقضية الاجتثاث

الإفراج عن "بن صبيح"

المحرر السياسي

تاريخ النشر :2019-05-18

أُعلن الإفراج عن الشيخ عبدالرحمن بن صبيح السويدي "سميط الإمارات" بعد سنوات من الاعتقال التعسفي عقب اختطافه من إندونيسيا، "حمداً لله على سلامته" وإن شاء الله تكون خطوة جيدة للإفراج عن باقي المعتقلين السياسيين. 

وبغض النظر عن صيغة قرار الإعفاء الذي نُشر في الصحافة الرسمية المحلية إلا أنه توجب النظر في عدة أمور:


أولها: أن الانتهاكات والتعذيب الذي تعرض له الشيخ عبدالرحمن بن صبيح، جرائم لا تسقط بالتقادم، وعلى السلطات إن كانت تتحدث عن "التسامح" وعن شهر الله الفضيل (رمضان) فعليها تشكيل لجنة تحقيق في الانتهاكات التي تعرض لها وجميع المعتقلين الأخرين. 
 

الثاني: عرض الشيخ "بن صبيح" على الأطباء، فور خروجه من السجن، لإجراء الفحوصات اللازمة لمعرفة وضعه الصحي، مع الإهمال الذي عاناه في السجن. 

الثالث: السماح للشيخ "بن صبيح" بحرية الحركة والتنقل ووقف أي رقابة عليه وعلى عائلته. 
 

الرابع: الإفراج عن باقي أحرار الإمارات الموجودين في السجون الرسمية، ووقف الانتهاكات بحقهم، فالاتهامات الموجهة ل"بن صبيح" وجهت لمعظم المعتقلين السياسيين بالذات القضية المعروفة بـ"الإمارات94".
 

الشيخ "بن صبيح" هو ابن هذا الوطن، وسليل قبيلة عريقة، خدم البلاد طوال حياته وقدمها بصورة الدولة القوية، التي تنشر الدعوة الإسلامية وتغيث الملهوفين والفقراء في معظم أفريقيا وشرق آسيا.



حمداً لله على سلامة "الشيخ بن صبيح"، وفرّج الله عن باقي أحرار الإمارات، صانعوا المجد من أجل كرامة المواطنين وحقوقهم في سجون جهاز الأمن.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مرسوم رئاسي إماراتي بالإفراج عن 699 سجيناً بمناسبة عيد الأضحى...ماذا عن معتقلي الرأي؟

مرسوم رئاسي بالإفراج عن 803 سجناء... ماذا عن معتقلي الرأي؟

"الاتحادية العليا" في الإمارات تصدر حكماً سياسياً جديداً ضد "مواطن خليجي"