أحدث الإضافات

في اليوم العالمي للديمقراطية.. الإمارات تحافظ على صورتها كدولة "مستبدة تسلطية"
"أرض الصومال" تعلن تحويل مطار بربرة العسكري الإماراتي إلى مدني
الحوثيون يتبنون الهجوم على أرامكو السعودية...وبومبيو يتهم إيران بالمسؤولية
وقفة احتجاجية بلندن تدين "ممارسات" الرياض وأبوظبي في اليمن
الإمارات تستنكر الهجوم الإرهابي على أرامكو السعودية
هل تعادي السعودية والإمارات إيران فعلا أم يدعمانها؟
اتهامات للحكومة البريطانية بـ"تببيض" انتهاكات حقوق الإنسان في الإمارات
الإصلاح ومأزق اللحظة اليمنية الراهنة
الإمارات تعلن عن استشهاد ستة من جنودها دون الإشارة لمكان الحادث
مغردون إماراتيون يهاجمون قناة العربية ويشتمونها
وزير النقل اليمني: سنضع المنظمات الدولية بصورة انتهاكات الإمارات
زعيم حزب الإصلاح باليمن يهاجم الإمارات ويتهمها بانحراف دورها
كيف سيؤثر تفكك التحالف السعودي-الإماراتي على المنطقة؟!
لعبة السعودية والإمارات في اليمن
محمد بن زايد يعقد جلسة محادثات مع رئيس بيلاروسيا

سجين سابق بالإمارات يكشف تفاصيل معاناة الحقوقي أحمد منصور

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-05-21

كشف معتقل سابق بالإمارات، وزميل سجن للناشط الحقوقي الإماراتي "أحمد منصور"، تفاصيل الوضع المأساوي الذي يواجه الأخير، بشكل يومي داخل السجون الإماراتية.

 

وقال السجين الذي أطلق سراحه مؤخرا، وغادر الإمارات، في شهادته التي نقلها مركز "الخليج" لحقوق الإنسان (غير حكومي)، إن "منصور" الناشط البارز المؤيد للديمقراطية، كان محتجزاً في زنزانة بلا سرير ولا مياه جارية (حتى في المرافق الصحية التي لا تزيد عن ثقب في الأرض)، ولا يمكنه الوصول إلى الحمام.

 

وتابع السجين الذي رفض الكشف عن هويته، شهادته متحدثا عن تفاصيل إضافية عن جناح العزل الذي يتواجد فيه السجناء، قائلا: "يجب على السجناء أن يبقوا زنازينهم نظيفة، ولكن مع عدم وجود مياه جارية أو مواد تنظيف، فإن ذلك أمر صعب".

 

وأضاف: "على الرغم من وجود وحدات للاستحمام مثبتة في الزنزانات، إلا أنها لا تعمل، بسبب مشكلة في نظام المياه".

ووصف السجين السابق، الظروف في جناح العزل، قائلا إن "العديد من السجناء يعانون من المرض، ولا يتلقون رعاية طبية، حيث أن بعضهم موجود منذ 20 عاماً".

 

ولفت إلى أن "عرض الزنزانات يبلغ حوالي 4×4 أمتار، مع باب يحوي نافذة صغيرة، ونافذة صغيرة على ارتفاع 8 أمتار في الحائط، مما يسمح بمرور أشعة الشمس لمدة حوالي 3 ساعات فقط في اليوم".

ويبلغ ارتفاع الجدران 11 متراً، والأنوار شديدة السطوع، لذا يطلب السجناء إطفائها معظم الوقت.

 

وأوضح السجين السابق، أنه يُسمح لمعظم الأشخاص الموجودين في جناح العزل بالذهاب إلى المطعم، باستثناء "منصور"، الذي يستلم طعامه في زنزانته.

وأضاف أن "منصور"، لم يُسمح له بمغادرة الزنزانة منذ اعتقاله، باستثناء الزيارات العائلية.

 

وأضاف السجين أن "منصور"، سُمح له بالخروج إلى ساحة الرياضة لأول مرة، بعد أن حظي إضرابه عن الطعام، بتغطية إعلامية.

وتابع: "سُمح له (منصور) بالخروج 5 مرات تقريباً، بعد أن تناول ممثلو بعض السفارات والاتحاد الأوروبي قضيته؛ على الرغم من أنه لا يُسمح لهم بالاختلاط مع عامة السكان عندما يخرجون".

 

على الرغم من أن السجين السابق لم يشهد أي أعمال تعذيب ترتكب ضد "منصور"، لكنه أشار إلى التعذيب النفسي المتمثل بإبقائه في زنزانة صغيرة لفترة طويلة، فيما وصفه "ظروف القرون الوسطى".

وأوضح أن "منصور"، ظل نائماً على الأرض منذ احتجازه، لكن من المحتمل أنه تلقى مؤخراً أغطية.

 

ووفقا لمركز "الخليج"، فقد أدخل زميل منصور إلى سجن الصدر، في نهاية يناير/كانون الثاني 2018، وكان "منصور" هناك بالفعل.

وكان "منصور"، وهو مهندس كهرباء وشاعر، ضمن خمسة نشطاء أدينوا بإهانة حكام الإمارات عام 2011، لكن صدر بحقهم عفو في العام ذاته.

 

واعتقلت السلطات "منصور"، مجددا في مارس/آذار 2017، من منزله بإمارة عجمان، بتهم نشر معلومات مغلوطة وشائعات والترويج لأفكار من شأنها إثارة الفتنة والطائفية واستخدام مواقع التواصل الاجتماعي "للإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي والإضرار بسمعة الدولة"، وهي الاتهامات التي نفاها "منصور".

 

وفي مايو /أيار 2018، صدر على "منصور"، حكما بالسجن لمدة 10 أعوام، وغرامة قيمتها مليون درهم (270 ألف دولار).

وتفرض السلطات في الإمارات، تعتيما شديدا على ظروف اعتقال "منصور"، وترفض السماح لمحاميه أو عائلته بلقائه بشكل منتظم.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

اتهامات للحكومة البريطانية بـ"تببيض" انتهاكات حقوق الإنسان في الإمارات

"معركة الجوع".. "أحمد منصور" يخاطر بحياته لكشف انتهاكات جهاز الأمن الإماراتي

العفو الدولية: الناشط الإماراتي أحمد منصور مضرب عن الطعام منذ 3 أسابيع

لنا كلمة

دعوة للمراجعة

تُقدِّم رسالة الموسم للشيخ محمد بن راشد، دعوة للمراجعة، ليس مراجعة ما ذكره نائب رئيس الدولة في الرسالة فقط بل حتى في المسببات والملفات المتعلقة التي لم تُذكر ويتجاهل الجميع "متقصدين" ذلك خوفاً من تحولها… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..