أحدث الإضافات

القوات اليمينة تحبط هجوم ميليشيا "الحزام الأمني" المدعومة إماراتياً على ميناء سقطرى
تجمع المهنيين السودانيين يبلغ السفير الإماراتي في الخرطوم خطورة التدخل الخارجي
قوات أردنية تصل أبوظبي للمشاركة في تمرين "الثوابت القوية" مع الجيش الإماراتي
الإمارات ترفع حيازتها من السندات الأمريكية إلى 55.7 مليار دولار
الحوثيون: مطارات وموانئ الإمارات أهداف قادمة لقواتنا
محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الفرنسي هاتفياً التطورات في المنطقة
«حرب الناقلات» وألغازها
هل نجحت استراتيجية السياسة الخارجية الإماراتية؟!
هل يضرب الفساد الاقتصادي دبي؟!.. صحيفة أمريكية تجيب
محافظ المحويت اليمنية يطالب محمد بن زايد بعدم العبث بوحدة اليمن ولُحمة أبنائه
عناصر من "المجلس الانتقالي" المدعوم إماراتياً يعتدون على وزير يمني ومحافظ سقطرى
الهند: الإمارات تؤكد إمدادنا بالنفط وغاز البترول المسال رغم هجوم الناقلات
الإمارات تطالب بوضع استراتيجية عربية موحدة تجاه إيران
محمد بن زايد يبحث مع رئيس أركان القوات اليابانية «التعاون الدفاعي» بعد هجوم الناقلتين
كيف دعمت الإمارات انقلاب مصر حتى وفاة الرئيس "محمد مرسي"؟!

عبدالخالق عبدالله: رئيسة الوزراء البريطانية تغادر موقعها منبوذة ثمناً لاستفتاء غبي

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-05-25

وصف الأكاديمي الإماراتي الدكتور  "عبدالخالق عبدالله" رئيس الوزراء البريطانية "تيريزا ماي" وإعلانها الاستقالة من منصبها يونيو/حزيران المقبل بأنها "مغادرة منبوذة" نتيجة وثمنا لـ"استفتاء غبي".

 

وقال "عبدالله"، الذي تصفه وسائل إعلام على انه المستشار السياسي السابق لولي عهد أبوظبي، "محمد بن زايد"، في تغريدة عبر "تويتر"، معلقا على الاستقالة: "تغادر وهي محبطة وباكية ومنبوذة من حزبها ولم تحقق طلاق بريطانيا الموعود من الاتحاد الأوروبي ولا يبدو في الآفق طلاق سهل وانسحاب مريح وخروج سريع وقريب. بريطانيا تدفع ثمن استفتاء غبي".

 

وصباح الجمعة، حددت "ماي" 7 يونيو/حزيران موعدا لخروجها من الحكومة وحزب المحافظين على خلفية أزمة "بريكست".

وأوضحت "ماي"، خلال بيان ألقته أمام مقر رئاسة الوزراء البريطانية بالعاصمة لندن، بصوت متهدج، أنها ستواصل مهامها كرئيسة للوزراء إلى حين اختيار زعيم جديد لحزب المحافظين.

وقالت: "أصبح من الواضح لي الآن أن مصلحة البلاد تقتضي وجود رئيس وزراء جديد ليقود هذه الجهود. لذا أعلن اليوم أنني سأستقيل من زعامة حزب المحافظين".

ويمهد قرار "ماي" الطريق أمام اختيار زعيم جديد من المرجح أن يسعى لإبرام اتفاق أكثر حسما لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

أدوات أبوظبي للتأثير على الرأي العام في أوروبا

مطالبة أوروبية لأبوظبي بالإفراج عن المعارض الإماراتي أحمد منصور

"المجهر الأوروبي": "خلية" مدعومة من الإمارات لاستمالة شخصيات أوروبية لصالح مواقفها

لنا كلمة

الحوثيون: مطارات وموانئ الإمارات أهداف قادمة لقواتنا

توعدت ميليشيا الحوثيين بأن تكون المطارات والموانئ الإماراتية أهدافا جديدة لقواتها، التي كثفت في الأسابيع الماضية هجماتها على السعودية. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..