أحدث الإضافات

وكالة الأنباء الألمانية: القمة الخليجية المقبلة في الرياض بدلاً من أبوظبي
الخارجية الإسرائيلية: نعمل مع واشنطن لترتيب اتفاقية "اللا حرب" مع دول الخليج وبناء سكة حديد مشتركة
ضاحي خلفان: البيئة التجارية والاستثمارية عندنا منفّرة
الثورات المضادة وسياسة التوحش ضد المدافعين عن حقوق الإنسان
برلمانية فرنسية تندد بتعامل بلادها مع الانتهاكات الإماراتية لحقوق الإنسان باليمن
خيارات طهران في التعامل مع الاحتجاجات
"إعرف حقوقك" في دبي.. برنامج توعية يحتاجه الكبار قبل الصغار
الإمارات تستمر في سباق التسلح.. 18.02 مليار درهم قيمة عقود عسكرية جديدة
وزيرة مصرية تثير المخاوف حول حقيقة المنصة الاستثمارية بين أبوظبي والقاهرة
مصرف الإمارات المركزي يعلن آلية جديدة لرصد التمويلات بعد تشديد أميركي
الإمارات تعتزم شراء طائرتي استطلاع بقيمة مليار دولار
السفير الروسي لدى الإمارات: أبوظبي تدرس مقترحات من موسكو لتخفيف التوتر في الخليج
منع وزراء يمنيين من العودة لعدن والقوات الموالية لأبوظبي تعزز سيطرتها على المدينة
الخطابات المشبوهة بشأن الحراكات الجماهيرية العربية
غزّة ومقاومتها في بؤرة الصراع الإقليمي

الإمارات تفرج عن 3 لبنانيين اتهمتهم بتشكيل خلية لحزب الله

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-06-10

أفرجت الإمارات، مساء أمس، عن ثلاثة لبنانيين سبق أن اتهمتهم بالانتماء إلى حزب الله اللبناني، وفق ما أوردته "الوكالة الوطنية للإعلام" الرسمية.

 

وأكدت وصول اللبنانيين الثلاثة إلى مطار العاصمة بيروت بعد إفراج السلطات الإماراتية عنهم.

 

وأوردت أسماء المفرج عنهم وهم محسن قانصو وعلي فواز وجهاد فواز الدين، ووصلوا بعد منتصف الليل إلى مطار رفيق الحريري الدّولي في بيروت.

 

وأوقفت السلطات الإماراتية اللبانيين الثلاثة، العام الماضي، بتهمة تشكيل خلية "إرهابية" تابعة لـ"حزب الله" اللبناني، الذي تصنفه الإمارات "تنظيما إرهابيا".

ونشر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورا وفيديوهات للحظة وصولهم إلى المطار. 

 

وتأتي الخطوة بعد ضغوطات من منظمات دولية حقوقية، طالبت بمحاكمات عادلة للمتهمين اللبنانيين في الإمارات، مشيرا إلى تعرضهم لانتهاكات حقوقية بالسجون الإماراتية.

 

وبحسب منظمة "هيومن رايتس ووتش"، فإن الثلاثة المفرج عنهم ليسوا المتهمين الوحيدين في القضية، إذ إن عددهم وصل إلى ثمانية أشخاص. وسبق أن تعرضت الخمسة الآخرون للإدانة والحكم عليهم بالسجن بأحكام متفاوتة.

 

وكان المتهمون اللبنانيون يعملون في الإمارات منذ سنوات، من بينهم سبعة يشغلون وظائف في مجموعة "طيران الإمارات"، وفق "هيومن رايتس".

 

وكانت صحيفة إماراتية مقرّبة من السلطات أكّدت في 13 شباط/ فبراير الماضي أن محكمة في أبوظبي وجّهت تهما إلى 11 "عربيا"، بينهم ثلاثة اتهموا غيابيا، بتهمة "تشكيل خلية إرهابية والتخطيط لشن هجمات في الإمارات" بناء على أوامر من حزب الله.


وفي 2015، قررت الإمارات ترحيل سبعين لبنانيا عن أراضيها، بعد ست سنوات من ترحيل عشرات آخرين عاشوا لسنوات طويلة على أراضيها، للاشتباه كذلك بعلاقاتهم مع حزب الله.

 

وكانت منظمة العفو الدولية وصفت الاتهامات الموجهة إليهم، لناحية "تشكيل خلية إرهابية" و"التخطيط لتنفيذ هجمات إرهابية في الإمارات بناءً على أوامر من حزب الله اللبناني"، بأنها اتهامات "ملفّقة".

 

وقالت الباحثة في المنظمة "سيما والتينغ": "تعرض هؤلاء الرجال للتعذيب، وأُجبروا على الإدلاء باعترافات"، مشيرة إلى أن المتهمين قضوا سنوات طويلة في الإمارات، لكنهم اليوم ممنوعون من رؤية أقاربهم أو حتى محاميهم بطريقة منتظمة.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

أي نظام يدرك سقوطه بخروج الشعب من استكانته

لماذا تخشى إيران من انتفاضات العراق ولبنان؟

هل دخلنا مرحلة ما بعد الطائفية؟

لنا كلمة

القمة العالمية وضرورات التسامح مع المواطن

تقيّم الدولة النسخة الثانية من "القمة العالمية للتسامح" في دبي بين 13و14 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، ومن المفارقات أن دعوة التسامح العالمي وتقديم الدولة لنفسها كعاصمة للتسامح في وقت لا تتسامح مع أبسط الانتقادات من مواطنيها. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..