أحدث الإضافات

في اليوم العالمي للديمقراطية.. الإمارات تحافظ على صورتها كدولة "مستبدة تسلطية"
"أرض الصومال" تعلن تحويل مطار بربرة العسكري الإماراتي إلى مدني
الحوثيون يتبنون الهجوم على أرامكو السعودية...وبومبيو يتهم إيران بالمسؤولية
وقفة احتجاجية بلندن تدين "ممارسات" الرياض وأبوظبي في اليمن
الإمارات تستنكر الهجوم الإرهابي على أرامكو السعودية
هل تعادي السعودية والإمارات إيران فعلا أم يدعمانها؟
اتهامات للحكومة البريطانية بـ"تببيض" انتهاكات حقوق الإنسان في الإمارات
الإصلاح ومأزق اللحظة اليمنية الراهنة
الإمارات تعلن عن استشهاد ستة من جنودها دون الإشارة لمكان الحادث
مغردون إماراتيون يهاجمون قناة العربية ويشتمونها
وزير النقل اليمني: سنضع المنظمات الدولية بصورة انتهاكات الإمارات
زعيم حزب الإصلاح باليمن يهاجم الإمارات ويتهمها بانحراف دورها
كيف سيؤثر تفكك التحالف السعودي-الإماراتي على المنطقة؟!
لعبة السعودية والإمارات في اليمن
محمد بن زايد يعقد جلسة محادثات مع رئيس بيلاروسيا

وزير الخارجية الإيراني : الإمارات تسعى لتكون "إسرائيل ثانية" في المنطقة

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-06-12

هاجم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الإمارات، معتبراً أنها تسعى لأن تكون "إسرائيل ثانية" في المنطقة.

 

وقال ظريف في حديث تلفزيوني: "الإمارات تنفق مليارات الدولارات على التسلح، وتسعى لأن تكون إسرائيل ثانية في المنطقة".

 

وأشار إلى أن "هناك ثلاث دول في المنطقة تعتقد أنها تستطيع الحفاظ على أمنها من خلال علاقاتها بالولايات المتحدة، وهي مخطئة".

 

واعتبر ظريف أن الحرب الاقتصادية التي أعلنها الرئيس الأمريكي على إيران هي "إرهاب"، مؤكداً أنه "لا فرق بين الحرب العسكرية والاقتصادية، وفي ظروف التوتر كل شيء وارد، والمنطقة هي المتضرر الأكبر".

 

وتابع: "لن نسمح لأمريكا بأن تفرض على شعبنا حرباً من جانب واحد، وحتماً الجميع سيتضرر، الحرب هي حرب".

 

وتصاعد التوتر بين إيران من جهة والولايات المتحدة والسعودية والإمارات من جهة أخرى، خاصة بعد اتهام طهران بالتورط في تفجيرات الفجيرة وقصف "أرامكو" السعودية، فضلاً عن التوتر الذي أحدثه انسحاب واشنطن من الاتفاق المبرم في 2015، وإعادتها فرض عقوبات مشددة على طهران.

 

كما تضاعف التوتر في الفترة الماضية بعدما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لينكولن" وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قِبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية بالمنطقة.

 

وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون قال، في 30 مايو الماضي، لدى زيارته الإمارات آنذاك، إن إيران تقف وراء عملية التخريب التي استهدفت 4 سفن تجارية بينها اثنتان سعوديتان، قرب ميناء الفجيرة الإماراتي، وإنه سيعرض أدلته على مجلس الأمن الدولي.

 

ووصفت إيران، التي تتمتع بعلاقات تجارية واسعة مع الإمارات رغم الخلاف المعلن، اتهامها باستهداف السفن بأنها "أخبار كاذبة"، نافية علاقاتها بتلك العملية التي دعت مبكراً إلى تحقيق بشأنها، وفق بيانات رسمية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

لقاء ترامب روحاني.. أُرجئ أم استُبعد؟

الخليج وصراع الدول العظمى

قائد القوات البحرية الإيرانية: دول جنوب الخليج ستموت من العطش حال وقوع حرب

لنا كلمة

دعوة للمراجعة

تُقدِّم رسالة الموسم للشيخ محمد بن راشد، دعوة للمراجعة، ليس مراجعة ما ذكره نائب رئيس الدولة في الرسالة فقط بل حتى في المسببات والملفات المتعلقة التي لم تُذكر ويتجاهل الجميع "متقصدين" ذلك خوفاً من تحولها… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..