أحدث الإضافات

عبدالله بن زايد يلتقي السيسي في القاهرة ويبحث معه التطورات في المنطقة

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-06-16

أكد قائد نظام الانقلاب المصري عبدالفتاح السيسي مساندة مصر لدولة الإمارات ودعم أمنها واستقرارها في هذه المرحلة الدقيقة، ودعم مواقفها داخل جميع المحافل الدولية والإقليمية.


جاء ذلك خلال استقبال السيسي لوزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان.  وفق وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

 

من جهته أفاد بسام راضي المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، بأن السيسي شدد على أن مصر تتابع باهتمام بالغ التطورات التي تشهدها منطقة الخليج، وبصفة خاصة الأحداث الأخيرة التي تهدد حرية الملاحة وتستهدف أمن وسلامة الممرات المائية والبحرية بالخليج.


وأضاف أن السيسي أكد تضامن مصر ودعمها لحكومة وشعب الإمارات والدول العربية في مواجهة مختلف التحديات التي قد تواجهها والتصدي لكل محاولات زعزعة استقرار منطقة الخليج، الذي تعتبره مصر جزءا لا يتجزأ من أمنها القومي.

 

وبحث اللقاء سبل تعزيز العلاقات الثنائية على مختلف الأصعدة كما تم استعراض آخر تطورات الأوضاع الإقليمية والقضايا ذات الاهتمام المشترك لاسيما الوضع في ليبيا حيث تم التوافق على دعم جهود مكافحة التنظيمات المتطرفة والقضاء على الإرهاب الذي يهدد أمن واستقرار ليبيا والمنطقة بأسرها وكذلك التأكيد على أهمية عودة الاستقرار إلى هذا البلد العربي الشقيق على نحو يمهد إلى إقامة الاستحقاقات الدستورية بما يلبى طموحات الشعب الليبي في مستقبل أفضل.


كما تم استعراض آخر تطورات الأوضاع في السودان حيث أعرب الجانبان عن التضامن الكامل مع السودان وشعبه الشقيق لتجاوز هذه المرحلة الدقيقة وبما يتوافق مع إرادة وطموحات الشعب السوداني.


وتطرق اللقاء أيضا إلى الأوضاع في كل من اليمن وسوريا حيث تم تأكيد استمرار الجهود الساعية للتوصل إلى حلول سياسية للأزمات التي تعانيها هاتان الدولتان وإنهاء المعاناة الإنسانية بهما مع أولوية دعم مفهوم سيادة الدولة الوطنية على أراضيها والحفاظ على وحدتها وتماسك مؤسساتها وحماية مقدرات شعوبها.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

من أسقط الخليج ومكن للصهاينة المعتدين؟

وزير الخارجية الأمريكي يدعو لمحاسبة "خامنئي" على زعزعة أمن الخليج

أمين عام مجلس التعاون: قرار خليجي بعقد تمرين "امن الخليج 2" في الإمارات

لنا كلمة

سلطة المحاكمات السياسية

في 2يوليو/تموز2013 تم الحكم في أكبر محاكمة سياسية عرفها تاريخ الإمارات الحديث، على 68 مواطناً من أحرار الدولة، في قضية عُرفت ب"الإمارات94"، وهؤلاء هم الذين وقفوا ضد الظلم مطالبين بالحرية والعدالة والمواطنة المتساوية، فحكم على… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..