أحدث الإضافات

ستراتفور: خيارات دول الخليج تجاه احتمال تجدد التصعيد بين إيران وأمريكا
معهد واشنطن يكشف نتائح استطلاع للإماراتيين يؤكد مخالفتهم لعدد من سياسات الدولة الداخلية والخارجية
فوربس: سياسة أبوظبي دكتاتورية وتذكي مشاكل الشرق الأوسط
الإمارات ستتحمل كلفة الجناح الأمريكي في معرض «إكسبو دبي2020» بقيمة 60 مليون دولار
تركيا تتهم فرنسا ومصر والإمارات بتقويض جهود السلام في ليبيا
محمد بن زايد يبحث مع رئيس الوزراء الكندي هاتفياً التطورات في المنطقة
العفو الدولية تقاضي شركة إسرائيلية بتهمة تصدير برامج التجسس لدول تنتهك حقوق الإنسان من بينها الإمارات
أسلمة إسرائيل وصهينة العرب
الإمارات تدين بشدة الهجوم على موقع عسكري في النيجر
نتنياهو وما يفتخر به دوماً.. هذه هي الحكاية
محمد بن زايد والسيسي يفتتحان قاعدة برنيس الجوية البحرية بمصر
رئيس الوزراء الأثيوبي: نتنياهو امتدح محمد بن زايد ونحن مستعدون لجمعهما سويا
"رايتس ووتش" تحمّل كلا من التحالف السعودي الإماراتي والحوثييين مسؤولية الانتهاكات باليمن
رئيس مجلس الدولة الليبي يتهم الإمارات بعرقلة اتفاق وقف النار
إيران والولايات المتحدة: وقود الصراع

محمد بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الأمريكي سبل مواجهة التهديدات الإيرانية

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-06-24

بحث ولي عهد أبوظبي "محمد بن زايد"، ووزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" في أبوظبي، يوم الإثنين، "التصدي للخطر الإيراني" في المنطقة.

كما بحث الطرفان تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين وعددا من القضايا والمستجدات في المنطقة.

 

وفي وقت سابق، ذكرت البعثة الأمريكية في الإمارات، أن وزير الخارجية "مايك بومبيو" سيبحث خلال زيارته لأبوظبي "بناء تحالف عالمي لمواجهة أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم".

ووصل "بومبيو" إلى العاصمة الإماراتية بعد زيارة للسعودية. 

وكان مسؤول كبير بالخارجية الأمريكية قال في وقت سابق إن الولايات المتحدة تشكل تحالفا مع حلفائها لحماية طرق الشحن في الخليج بأن يكون لها "عيون على حركة الشحن برمتها".

 

وأعلن "بومبيو"، في حديثه إلى الصحفيين بواشنطن، مساء الأحد، أن زيارته تأتي لإجراء محادثات حول أزمة وتشكيل "تحالف استراتيجي" لمواجهة تهديدات إيران.

 

وأضاف أنه سيتحدث إلى المسؤولين بالسعودية والإمارات "حول كيفية التأكد من أننا جميعا متحالفون استراتيجيا"، وكيفية بناء تحالف عالمي "للتصدي لأكبر دولة راعية للإرهاب في العالم"، حسب تعبيره.

 

وما زال التوتر سائدا بين العدوين اللدودين؛ إيران والولايات المتحدة، بعد أن أكد الرئيس الأمريكي، يوم الجمعة الماضي، أنه منع توجيه ضربة عسكرية لإيران ردا على إسقاطها طائرة أمريكية مسيرة؛ لأنه رأى أن "الرد سيكون غير متناسب".

 

ويتصاعد التوتر في منطقة الخليج بين إيران والولايات المتحدة، منذ تشديد واشنطن عقوباتها الاقتصادية واستهدافها تصفير صادرات النفط الإيراني، وهو ما قابلته طهران بالتهديد بالتحلل من التزاماتها الواردة بالاتفاق النووي مع القوى الغربية وغلق مضيق هرمز لمنع مرور ناقلات النفط الخليجية.

 

واتهمت الولايات المتحدة إيران بالوقوف وراء الهجمات على 4 سفن تجارية قرب شواطئ الإمارات (12 مايو/أيار) وناقلتي نفط في خليج عُمان (13 يونيو/حزيران)، وهو ما نفته طهران، وسط مخاوف متزايدة من اندلاع حرب بين الجانبين.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

عبدالله بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الأمريكي الدور الإيراني بالمنطقة والوضع في ليبيا

عبدالله بن زايد يبحث مع بومبيو في واشنطن مكافحة التطرف والأمن الإقليمي

محمد بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الأمريكي آخر المستجدات الإقليمية

لنا كلمة

تهميش وإقصاء المواطنين

أثارت جامعة الإمارات في الأسابيع الأخيرة، أفكاراً عن سعي السلطات إلى "إقصاء" و"تهميش" الإماراتيين من حقهم في "التعليم الحكومي" المجاني، وحق "الأكاديميين المواطنين" من حقهم في إدارة الجامعة. وهو أمرٌ ليس بغريب فخلال السنوات الماضية… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..