أحدث الإضافات

حميدتي: الأموال السعودية والإماراتية للسودان لم يتم التصرف بها

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-07-07

 

قال نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، "محمد حمدان دقلو" (حميدتي)، إن الأموال المقدمة من السعودية والإمارات إلى بلاده لم يتم التصرف بها وما تزال في المصرف المركزي.

 

جاء ذلك خلال خطاب جماهيري ألقاه "حميدتي"، المقرب من الدولتين الخليجيتين، السبت، بمنطقة "الحاج يوسف" شرقي العاصمة الخرطوم.

 

وفي أبريل/نيسان الماضي، اتفق البلدان الخليجيان على تقديم 3 مليارات دولار للخرطوم؛ 500 مليون دولار منها كوديعة في البنك المركزي، وباقي المبلغ لتلبية احتياجات البلاد من الغذاء والدواء والمشتقات النفطية.

 

ويشكك معارضون بالدعم الخارجي للمجلس، ويزعمون أنه يأتي في إطار "ثورة مضادة" لإفشال الحراك الشعبي المطالب بتسليم الحكم إلى سلطة مدنية.

 

وخلال خطابه؛ أكد "حميدتي" ضرورة محاسبة الفاسدين، والتركيز في المرحلة المقبلة على التكاتف للخروج بالبلاد إلى "بر الأمان".

وشدد على أن تطبيق الاتفاق مع قوى الحرية والتغيير يتطلب تضافر الجهود وتكاتفا من الجميع وإبداء "صفاء نية".

 

وأشار إلى أن أولويات المرحلة والحكومة المقبلة تتركز على قطاعات الصحة والتعليم والبنية التحتية.

ولفت إلى أن المجلس العسكري تعاهد مع قوى "الحرية والتغيير" على "وضع أيدينا فوق بعض لإخراج السودان إلى بر الأمان".

 

كما حث على ضرورة نبذ القبلية والجهوية والعنصرية، والاحتكام إلى دولة القانون.

والجمعة، أعلن المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير التوصل إلى اتفاق لتقاسم السلطة خلال فترة انتقالية، بوساطة إثيوبيا والاتحاد الأفريقي.

 

وشهد السودان تطورات متسارعة ومتشابكة ضمن صراع على السلطة، منذ أن عزل الجيش "عمر البشير" من الرئاسة (1989-2019) في 11 أبريل/نيسان الماضي، تحت وطأة احتجاجات شعبية، بدأت أواخر 2018، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإعلان عن سفينة مساعدات سعودية إماراتية عاجلة للسودان

خجل المبادرة الخليجية في الأزمة السودانية!

السودان بين مشروع حميدتي والاستقلال المدني

لنا كلمة

سلطة المحاكمات السياسية

في 2يوليو/تموز2013 تم الحكم في أكبر محاكمة سياسية عرفها تاريخ الإمارات الحديث، على 68 مواطناً من أحرار الدولة، في قضية عُرفت ب"الإمارات94"، وهؤلاء هم الذين وقفوا ضد الظلم مطالبين بالحرية والعدالة والمواطنة المتساوية، فحكم على… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..