أحدث الإضافات

المجلس الانتقالي الجنوبي ينفي انسحابه من المعسكرات والأماكن الحيوية بعدن
وزير النقل اليمني: عودة الدولة تتم بتفكيك ميليشيات الإمارات
زعيم الحوثيين: استهداف مصفاة الشيبة السعودية درس مشترك و”إنذار” للإمارات
ماذا وراء المغازلة الإماراتية لإيران؟
الإمارات تشارك في مراسم توقيع وثيقة تقاسم السلطة بالسودان وتؤكد دعمها لها
بدء استقبال طلبات الترشح لانتخابات المجلس الوطني في الإمارات الأحد
صحف عبرية تؤكد عقد لقاءات إسرائيلية مع الإماراتيين وتبادل معلومات أمنية
الحكومة البريطانية تتسلم تقريرا حول انتهاكات التحالف السعودي الإماراتي في اليمن
اشتباكات بين كتائب"أبو العباس" المدعومة إماراتياً وقوات حكومية في تعز اليمنية
وزير الإعلام اليمني: التماهي مع الانقلاب يسقط مشروعية التحالف باليمن
لوب لوج: الانقلاب في عدن يختبر متانة التحالف السعودي الإماراتي
اليمن والأطراف المشتعلة
"الكرامة" في مواجهة الظلم والاستبداد
صحيفة إماراتية تحذر من "أسلمة الغرب"!
لجنة سعودية إماراتية تصل إلى عدن.. ومستشار هادي: اليمنيون فقدوا الثقة في التحالف

سويسرا تفتح تحقيق مع شركة باعت طائرات تدريب للسعودية والإمارات

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-07-13

فتح الادعاء الفيدرالي السويسري تحقيقا جنائيا في ما يتعلق ببيع شركة تصنيع طائرات تدريب محلية لكل من السعودية والإمارات، اللتين تخوضان حربا في اليمن.

 

ولم يحدد الادعاء أي مدعى عليهم، إلا أنّه ذكر أن التحقيق مرتبط بمزاعم انتهاك للقانون السويسري المعني بخدمات الأمن الخاصة.

 

يأتي ذلك في أعقاب تقرير لوزارة الشؤون الخارجية السويسرية، الشهر الماضي، حول شركة "بيلاتوس إيركرافت" السويسرية لتصنيع الطائرات، وسط مخاوف الوزارة من دخول العمليات التي قامت بها الشركة في نطاق "الدعم اللوجيستي لقوات مسلحة".

 

كذلك منعت الوزارة شركة "بيلاتوس إيركرافت" من تقديم خدمات للسعودية والإمارات على صلة بطائرة التدريب "PC-21"، وأمرتها بالانسحاب من هذين البلدين في غضون 90 يوما.

وحسب وكالة "رويترز" فإن الحكومة السويسرية تجري تحقيقات تخص شركة "بيلاتوس إيركرافت" منذ شهور.

 

 وفي عام 2017، وقعت الشركة عقدا مع المملكة لدعم إسطول طائرات توربينية من طراز "PC-21" التي تشغلها القوات الملكية السعودية.

 

ومنذ 2015، تخوض السعودية، ومعها تحالف عسكري يضم الإمارات ودولا عربية أخرى، حربا ضد جماعة "الحوثي" المدعومة من إيران.

 

وقالت وزارة الخارجية إن خدمات الدعم التي تقدمها "بيلاتوس إيركرافت" للقوات المسلحة السعودية والإماراتية، لا تتوافق مع السياسية الخارجية للحكومة الفيدرالية؛ لذا طالبت بوفق خدماتها.

 

وفيما قرر الكونغرس طرح مشروع قرار لمنع الإدارة الأميركية من بيع أسلحة للسعودية على خلفية الحرب الدائرة في اليمن، أقدمت دول أوروبية، على رأسها ألمانيا، على وقف مبيعات الأسلحة للمملكة.

وتعالت الأصوات المطالبة باستمرار هذا الوقف لحين وضع الحرب في اليمن أوزارها. 

ومنذ مارس/ آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده السعودية، القوات الحكومية اليمنية في مواجهة الحوثيين، في حرب خلفت أزمة إنسانية حادّة هي الأسوأ في العالم، وفقا لوصف سابق للأمم المتحدة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

بدء استقبال طلبات الترشح لانتخابات المجلس الوطني في الإمارات الأحد

الإمارات تشارك في مراسم توقيع وثيقة تقاسم السلطة بالسودان وتؤكد دعمها لها

ماذا وراء المغازلة الإماراتية لإيران؟

لنا كلمة

يوم عرفة وعيد الأضحى

مع العبادات تظهر روحانية ومعانِ الإسلام، وحلاوة الالتزام بالشعائر ويشعر بها المسلم في سائر أعماله. وأفضل تلك الأعمال وأجلها الحج في معانيها وصفاتها وروحانيتها. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..