أحدث الإضافات

صحف عبرية تؤكد عقد لقاءات إسرائيلية مع الإماراتيين وتبادل معلومات أمنية
الحكومة البريطانية تتسلم تقريرا حول انتهاكات التحالف السعودي الإماراتي في اليمن
اشتباكات بين كتائب"أبو العباس" المدعومة إماراتياً وقوات حكومية في تعز اليمنية
وزير الإعلام اليمني: التماهي مع الانقلاب يسقط مشروعية التحالف باليمن
لوب لوج: الانقلاب في عدن يختبر متانة التحالف السعودي الإماراتي
اليمن والأطراف المشتعلة
"الكرامة" في مواجهة الظلم والاستبداد
صحيفة إماراتية تحذر من "أسلمة الغرب"!
لجنة سعودية إماراتية تصل إلى عدن.. ومستشار هادي: اليمنيون فقدوا الثقة في التحالف
الحكومة اليمنية تحمل الإمارات مسؤولية انقلاب عدن وتطالبها بوقف دعم التمرد
موقع "تاكتيكال ريبورت" الاستخباراتي: خلافات السعودية والإمارات حول اليمن لا إيران
ستراتفور: الإمارات تعيد النظر في تكتيكات سياساتها الخارجية
لماذا بدأت الإمارات مشاورات مع "إسرائيل" برعاية أمريكية؟!
لماذا تتراجع الإمارات عن سياسة "الضغط الأقصى" الأمريكية ضد إيران؟!
استراتيجية الفشل وتقاسم النفوذ في اليمن

القوات الإماراتية في عدن تنقل مئات المجندين الجنوبيين للتدريب خارج اليمن

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-07-13

كشفت مصادر يمنية أن القوات الإماراتية في عدن تنقل مئات من المجندين التابعين للمجلس الانتقالي للتدريب خارج اليمن، وذلك بالتزامن مع الإعلان عن سحب أبوظبي جزءا من قواتها المتمركزة في هذا البلد.

 

ونقلت شبكة "الجزيرة" عن المصادر أن المجندين نقلوا من اليمن عبر البحر ورحلات جوية من عدن، دون الكشف عن الجهات التي نقل إليها المجندون الذين سيخضعون لتدريب عسكري.

 

وكانت وكالة "رويترز" قد نقلت عن مسؤول إماراتي كبير قوله إنهم ليسوا قلقين من حدوث فراغ عسكري باليمن، معللا ذلك بتدريب أبوظبي 90 ألف جندي يمني.

 

وكان مسؤول إماراتي كبير كشف لوكالة الصحافة الفرنسية أن بلاده -العضو الرئيسي بالتحالف الذي تقوده السعودية في حرب اليمن- تقوم بعملية سحب لقواتها من هناك ضمن خطة "إعادة انتشار" لأسباب "استراتيجية وتكتيكية".

 

ونقلت الوكالة عنه قوله في دبي إن الإمارات تعمل على الانتقال من "استراتيجية عسكرية" إلى خطة تقوم على تحقيق "السلام أولا".

 

ولاحقا، ذكرت "نيويورك تايمز" أن الإمارات تسحب قواتها من اليمن بوتيرة سريعة بعد تيقنها من أن الحرب الطاحنة التي حولت البلاد إلى كارثة إنسانية لا يمكن كسبها.

 

ونقلت الصحيفة عن دبلوماسيين غربيين مطلعين على التفاصيل قولهم إن خفضا في عدد القوات الإماراتية قد حدث بالفعل، مدفوعا برغبة الخروج من حرب مكلفة للغاية حتى لو أغضب ذلك حلفاءهم السعوديين.

 

وأكدت أن الإماراتيين تجنبوا الإعلان عن خطوة الانسحاب علنا للتخفيف من انزعاج نظرائهم السعوديين، غير أن دبلوماسيين غربيين أشاروا إلى أن السعوديين شعروا بخيبة أمل كبيرة نتيجة القرار الإماراتي وأن كبار المسؤولين بالديوان الملكي حاولوا ثني المسؤولين الإماراتيين عن خطوة الانسحاب.

 

وفي الوقت الذي لم يصدر فيه تعليق فوري من الإماراتيين أو الانفصاليين، بشأن وجهة المجندين، سبق أن تلقت دفعات من القوات الموالية لأبوظبي بما فيها قوات "الحزام الأمني" في عدن ومحيطها، تدريبات في قواعد تابعة للقوات الإماراتية، من ضمنها قاعدة "عصب" الإرتيرية.

 

وتصنف الحكومة اليمنية الشرعية القوات والتشكيلات المسلحة التابعة للإمارات بكونها خارجة عن القانون، وتتهمها بإعاقة فرض سلطاتها في المحافظات الجنوبية والشرقية للبلاد.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

لجنة سعودية إماراتية تصل إلى عدن.. ومستشار هادي: اليمنيون فقدوا الثقة في التحالف

الحكومة اليمنية: لا حوار قبل انسحاب قوات "الانتقالي" من عدن

"المجلس الانتقالي" في رسالة للسعودية: مستعدون للقتال معكم ضد الحوثيين مقابل إقصاء حزب الإصلاح

لنا كلمة

يوم عرفة وعيد الأضحى

مع العبادات تظهر روحانية ومعانِ الإسلام، وحلاوة الالتزام بالشعائر ويشعر بها المسلم في سائر أعماله. وأفضل تلك الأعمال وأجلها الحج في معانيها وصفاتها وروحانيتها. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..