أحدث الإضافات

الإمارات في أسبوع.. الاعتداء على "منصور" واقتصاد الدولة يستمر بمعاناته ومادة "السنع" تثير جدلاً
الإمارات تتعاقد مع ضباط سابقين بالمخابرات الإسرائيلية لخدمات التجسس
"الوفاق" تطالب بكين بالتحقيق في استخدام الإمارات طائرات صينية مسيرة في قصف طرابلس
المونيتور: انقسامات الجنوبيين تهدد طموحات الإمارات في اليمن
سوق دبي المالي يعلن عن إجراءات جديدية للشركات بعد تزايد خسائرها
التدخل التركي في سوريا وخرافات الرد العربي
(142) منظمة دولية تدعو رئيس الإمارات للإفراج عن المعتقل "أحمد منصور"
الإمارات تسحب مدرعات عسكرية من تعز
محمد بن زايد يستقبل بوتين ويبحث معه العلاقات بين البلدين والتطورات في المنطقة
اتهامات للإمارات بتسليم طهران صحفياً إيرانياً معارضاً
الإمارات وروسيا توقعان 10 صفقات بأكثر من 1.3 مليار دولار
مركز دراسات في واشنطن: شبكة واسعة للوبي الإماراتي للتأثير على السياسة الأمريكية
مأزق طرح أرامكو السعودية
محمد علي: مبنى "الجيش الإلكتروني" للسيسي موّلته الإمارات
ربيع العرب الثاني.. مراجعة موضوعية

مشاريع إماراتية في "جزر القمر".. هل هي صفقة جديدة للحصول جوزات سفر لـ"بدون الإمارات"؟!

ايماسك- خاص

تاريخ النشر :2019-07-14

 

نشرت صحيفة "ذا ناشيونال" الإماراتية أن الإمارات تملك خططاً بقيمة 36.7 مليون درهم إماراتي للاستثمار في قطاعات متعددة في جزر القمر. ونشرت الصحيفة في الصورة التعبيرية صورة لـ"الجواز القمري".

 

وتغطي المشاريع المتعلقة بالصحة والتعليم والمياه والغذاء والمأوى الدولة الأرخبيل الواقعة قبالة الساحل الشرقي لأفريقيا.

 

وحسب الصحيفة الرسمية "سيتم بناء أربعين وحدة سكنية وتجديد خمس مدارس في إطار خطة التطوير".

 

ولفتت إلى أن جزر القمر ستحصل على مركز علاج جديد لغسيل الكلى ووحدة للأمومة والطفولة مجهزة بالكامل.

كما سيتم توزيع الآلاف من سلال الطعام والأدوات المنزلية الأساسية كجزء من المشروع.

 

وقال الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، رئيس الهلال الأحمر الإماراتي، إن المشاريع تندرج ضمن الجهود الإنسانية التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة في جزر القمر لتحقيق الأهداف الإنمائية وتوفير الخدمات الأساسية.

 

يعيش حوالي نصف سكان البلاد البالغ عددهم 850 ألف نسمة تحت خط الفقر ويعيشون بأقل من 1.25 دولار في اليوم، حيث تحتل الدولة المرتبة الأدنى في مؤشر التنمية البشرية الذي يحدد متوسط العمر المتوقع والتعليم ودخل الفرد.

 

وفي يناير/كانون الثاني 2018 اعترفت حكومة جزر القمر للمرة الأولى إنها باعت جنسيتها لنحو 52 ألف أجنبي منذ عام 2009 في أول بيان رسمي عن نطاق اتفاق جوازات السفر مقابل المال مع الإمارات.

 

وقالت صحف وتقارير دولية إن 40 ألف من الجوازات بيعت لـ"البدون" في الإمارات.

 

وفي أغسطس/آب 2018 أعلنت محامية رئيس جزر القمر الأسبق أحمد عبد الله سامبي أن القضاء قرر وضعه قيد الإقامة الجبرية بتهمة اختلاس أموال مرتبطة بجوازات سفر من أجل فئة "البدون" في الإمارات.

 

والبدون هم غير محددي الجنسية، أو عديمي الجنسية، وهم ينتمون أساساً إلى العائلات التي تعيش في المنطقة ولكن لم يُدرجوا أبداً في الإحصاءات السكنية، لعدة أسباب منها: لم يتم وضعهم بسبب انتماؤهم القبلي وبعضهم من "البدو الرُحل" قبل خلّق الحدود، ومستوى إلمامهم بالقراءة والكتابة، وأصولهم العرقية أو علاقاتهم بمسؤولي الدولة.

 

وعلى الرغم من أن الحكومة الإماراتية لم تصدر بيانات توضح أعداد السكان البدون، إلا أن التقديرات تتراوح تصل إلى 150 ألف من البدون يعيشون في الإمارات.

 

وتدفع الدولة حوالي 4 آلاف يورو على كل جواز سفر، مما كلف الإمارات ما لا يقل عن 200 مليون يورو منذ عام 2008، وهو ثلث الناتج المحلي الإجمالي السنوي لدولة جزر القمر.

 

وقد أرسل الإماراتيون في البداية الأموال من خلال وسطاء تعهدوا ببناء البنية التحتية للجزيرة. وعندما لم ترق هذه الخطط التنموية إلى مستوى التوقعات، بدأ الإماراتيون تحويل الأموال مباشرةً إلى المصرف المركزي لجزر القمر، من حساب تسيطر عليه وزارة الداخلية في أبو ظبي.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإمارات تسحب مدرعات عسكرية من تعز

(142) منظمة دولية تدعو رئيس الإمارات للإفراج عن المعتقل "أحمد منصور"

سوق دبي المالي يعلن عن إجراءات جديدية للشركات بعد تزايد خسائرها