أحدث الإضافات

هيومن رايتس: قوات موالية للإمارات اختطفت 40 شخصا باليمن
اعترافات قائد عسكري بقوات حفتر تفضح دعم الإمارات وروسيا
"جلوبال ويتنس": دور إماراتي في توسيع إمبراطورية "حميدتي" المالية ونهب موارد السودان
"الوفاق" الليبية تعلن تدمير مدرعات إماراتية على مشارف طرابلس
"العفو الدولية" تدعو لتحقيق دولي مع مصدري أسلحة للتحالف السعودي الإماراتي باليمن
سقوط «الوصفات الجاهزة»
الإمارات تذهب إلى مستنقع في ليبيا.. كيف تفعل ذلك؟!
عجز الموازنات الخليجية
رويترز: الإمارات تحاول حشد تأييد دول أوروبية لرفع حظر صادرات الأسلحة المفروض عليها
حملة واسعة بالسعودية لمقاطعة المنتجات الإماراتية
معارض سعودي يربط بين اعتقال نخب من بلده وانتقادهم للإمارات
قرقاش : حملة منظمة تستهدف محمد بن زايد
قراءة في مشروع المصالحة بين قطر والسعودية
محمد بن زايد ورئيس قرغيزستان يشهدان توقيع اتفاقيات لتعزيز التعاون بين البلدين
الدعم الإماراتي للأنظمة والأحزاب المعادية للإسلام في الهند والصين وأوروبا

ظريف: إيران مستعدة للحوار مع السعودية والإمارات

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-07-20

قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إن بلاده على استعداد للحوار مع السعودية والإمارات.

 

وذكر الوزير الإيراني، في لقاء مع قناة "بي بي إس" الأمريكية، "لدينا علاقات دبلوماسية مع الإمارات، لذلك نحن على استعداد لمقابلتها. ونحن على استعداد للقاء السعوديين. يمكننا نلتقي في أي وقت".

 

وأضاف "الأمر يتطلب فقط قبول حقيقة أننا جميعا بحاجة إلى توفير الأمن الخاص بنا على المستوى الإقليمي، لا يمكننا شراء الأمان من الخارج".

 

وتابع الوزير "نحن في حاجة إلى العمل معا، بدلا من العمل ضد بعضنا البعض. وأنا أصلي من أجل ذلك بالتأكيد"، لكنه في الوقت نفسه قال إنه لا يوجد أدلة مادية على حدوث هذا الأمر مع السعودية خاصة.

 

واعتبر ظريف "أنهم، لسوء الحظ، يرون أن الولايات المتحدة تدعمهم حرفيا بالقتل. يمكن أن يفلتوا من القتل، وما زالوا يحصلون على دعم الولايات المتحدة. ورأينا جميعا ذلك".

 

والأسبوع الماضي زعمت صحيفة الأخبار اللبنانية أن وفدا أمنيا إماراتيا رفيع المستوى زار طهران قبل أسابيع قليلة عقب التفجيرات التي استهدفت سفنا تجارية وناقلات نفط في ميناء الفجيرة الإماراتي يوم 12 مايو/أيار الماضي.

 

ونقلت الصحيفة عن "مصادر دبلوماسية مطلعة" قولها إن الوفد الإماراتي زار طهران مرتين حاملا عرضا من ثلاثة بنود هي: إعادة العلاقات بين البلدين إلى طبيعتها، وتأمين حماية مشتركة من البلدين للممرات البحرية لضمان تدفق النفط من كل الدول المطلة على الخليج، واستعداد الإمارات لمغادرة اليمن.

 

وأضافت الصحيفة اللبنانية أن الرد الإيراني كان صارما ومفاده أن "لا شيء لدينا نتفاوض حوله معكم بعدما تخطيتم الخطوط الحمر"، وقالت إن الإماراتيين بعد الرفض الإيراني "توسلوا وساطة روسية مع طهران أثناء زيارة وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد لموسكو يوم 25 يونيو/حزيران الماضي، وجاء الرفض الإيراني مرة أخرى "بنفس اللهجة الصارمة".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

ماذا وراء المغازلة الإماراتية لإيران؟

مساعي واشنطن لتشكيل قوة بحرية في الخليج.. بين الرفض والتردد

ميدل إيست آي: لماذا تتراجع الإمارات عن سياسة المواجهة والتصعيد مع إيران؟

لنا كلمة

غربال "عام التسامح"

ينتهي عام التسامح في الدولة، ومنذ البداية كان عنوان العام غطاء لمزيد من الانتهاكات والاستهداف للمواطنين، فالتسامح لم يكن للإماراتيين ولا للمقيمين بل ضمن حملة علاقات عامة ترأستها وزارة الخارجية وبَنت على أساسها الخطط لمحو… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..