أحدث الإضافات

المجلس الانتقالي الجنوبي ينفي انسحابه من المعسكرات والأماكن الحيوية بعدن
وزير النقل اليمني: عودة الدولة تتم بتفكيك ميليشيات الإمارات
زعيم الحوثيين: استهداف مصفاة الشيبة السعودية درس مشترك و”إنذار” للإمارات
ماذا وراء المغازلة الإماراتية لإيران؟
الإمارات تشارك في مراسم توقيع وثيقة تقاسم السلطة بالسودان وتؤكد دعمها لها
بدء استقبال طلبات الترشح لانتخابات المجلس الوطني في الإمارات الأحد
صحف عبرية تؤكد عقد لقاءات إسرائيلية مع الإماراتيين وتبادل معلومات أمنية
الحكومة البريطانية تتسلم تقريرا حول انتهاكات التحالف السعودي الإماراتي في اليمن
اشتباكات بين كتائب"أبو العباس" المدعومة إماراتياً وقوات حكومية في تعز اليمنية
وزير الإعلام اليمني: التماهي مع الانقلاب يسقط مشروعية التحالف باليمن
لوب لوج: الانقلاب في عدن يختبر متانة التحالف السعودي الإماراتي
اليمن والأطراف المشتعلة
"الكرامة" في مواجهة الظلم والاستبداد
صحيفة إماراتية تحذر من "أسلمة الغرب"!
لجنة سعودية إماراتية تصل إلى عدن.. ومستشار هادي: اليمنيون فقدوا الثقة في التحالف

طهران تستبعد قدرة السعودية والإمارات على ملء فراغ النفط الإيراني

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-07-21

استبعد وزير النفط الإيراني "بيجن زنغنة"، ، أن يكون بمقدور السعودية والإمارات والعراق ملء فراغ النفط الذي تحدثه بلاده حال توقف تصديره.

 

جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به "زنغنة" عقب لقاء له مع وزراء نفط سابقين بالعاصمة طهران، ردا على وعود من الدول الثلاث في هذا الصدد، بحسب ما نقلته "الأناضول".

 

وأشار الوزير الإيراني إلى أنه "لا يمكن لأي بلد أن يملأ فراغ النفط الإيراني؛ فالسعودية والإمارات والعراق لديهم أسواقهم الخاصة".

 

وفيما يتعلق  بالآلية الأوروبية "إنستكس"، اعتبر "زنغنة" أنه لن يكون لها قيمة إن لم تؤد إلى تسليم أموال النفط الإيراني إلى طهران.

 

وأنشأت ألمانيا وبريطانيا وفرنسا آلية "إنستكس" لتسهيل التجارة مع إيران، وحماية الشركات الأوروبية من العقوبات الأمريكية، بعدما انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي الذي أبرم مع طهران 2015، وأعادت فرض عقوبات مشددة على الأخيرة.

 

ورغم إنشاء آلية "إنستكس" في يناير/ كانون الثاني الماضي إلا أنها لم تدخل حيز التنفيذ بعد؛ نتيجة للضغوط الأمريكية.

 

وتسمح الآلية للشركات بالتبادل التجاري مع إيران رغم العقوبات، لكن وفق شروط محددة، أهمها أن يقوم التبادل التجاري على نظام المقايضة؛ أي مبادلة النفط الإيراني بأموال أوروبية تصرف فقط على الأدوية والمواد الغذائية في إيران.

 

وتطرق الوزير الإيراني إلى احتجاز بريطانيا ناقلة نفط إيرانية في مضيق جبل طارق، مشيرا إلى أن احتجاز الناقلة لم يؤثر بعد على إمدادات النفط من بلاده.

وشدد على أن الولايات المتحدة وحلفاءها يحاولون تشديد القيود ضد إيران في القطاع النفطي.

 

وفي 4 يوليو/ تموز الجاري، أعلنت حكومة إقليم جبل طارق التابع للتاج البريطاني، إيقاف ناقلة نفط تحمل الخام الإيراني إلى سوريا، واحتجازها وحمولتها.

وأوضحت أن سبب الإيقاف "انتهاك" الناقلة للحظر الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي على سوريا.

 

وخلال شهر إبريل الماضي أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي "ترامب" إنهاء مهلة الإعفاءات لعدد من الدول المستوردة للنفط الإيراني بعد أن ضمنت دولتان إقليميتان هما السعودية والإمارات سد النقص الحاصل من قطع تدفق النفط الإيراني إلى الأسواق العالمية.

 

واعتبر المسؤولون الإيرانيون هذه الخطوة من الإمارات والسعودية بأنها خطوة عدائية مؤكدين أنهم لن يسمحوا لأحد بأن يسلب حصتهم من النفط في الأسواق العالمية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

ماذا وراء المغازلة الإماراتية لإيران؟

لماذا تتراجع الإمارات عن سياسة "الضغط الأقصى" الأمريكية ضد إيران؟!

لماذا بدأت الإمارات مشاورات مع "إسرائيل" برعاية أمريكية؟!

لنا كلمة

يوم عرفة وعيد الأضحى

مع العبادات تظهر روحانية ومعانِ الإسلام، وحلاوة الالتزام بالشعائر ويشعر بها المسلم في سائر أعماله. وأفضل تلك الأعمال وأجلها الحج في معانيها وصفاتها وروحانيتها. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..