أحدث الإضافات

هيومن رايتس: قوات موالية للإمارات اختطفت 40 شخصا باليمن
اعترافات قائد عسكري بقوات حفتر تفضح دعم الإمارات وروسيا
"جلوبال ويتنس": دور إماراتي في توسيع إمبراطورية "حميدتي" المالية ونهب موارد السودان
"الوفاق" الليبية تعلن تدمير مدرعات إماراتية على مشارف طرابلس
"العفو الدولية" تدعو لتحقيق دولي مع مصدري أسلحة للتحالف السعودي الإماراتي باليمن
سقوط «الوصفات الجاهزة»
الإمارات تذهب إلى مستنقع في ليبيا.. كيف تفعل ذلك؟!
عجز الموازنات الخليجية
رويترز: الإمارات تحاول حشد تأييد دول أوروبية لرفع حظر صادرات الأسلحة المفروض عليها
حملة واسعة بالسعودية لمقاطعة المنتجات الإماراتية
معارض سعودي يربط بين اعتقال نخب من بلده وانتقادهم للإمارات
قرقاش : حملة منظمة تستهدف محمد بن زايد
قراءة في مشروع المصالحة بين قطر والسعودية
محمد بن زايد ورئيس قرغيزستان يشهدان توقيع اتفاقيات لتعزيز التعاون بين البلدين
الدعم الإماراتي للأنظمة والأحزاب المعادية للإسلام في الهند والصين وأوروبا

طهران تستبعد قدرة السعودية والإمارات على ملء فراغ النفط الإيراني

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-07-21

استبعد وزير النفط الإيراني "بيجن زنغنة"، ، أن يكون بمقدور السعودية والإمارات والعراق ملء فراغ النفط الذي تحدثه بلاده حال توقف تصديره.

 

جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به "زنغنة" عقب لقاء له مع وزراء نفط سابقين بالعاصمة طهران، ردا على وعود من الدول الثلاث في هذا الصدد، بحسب ما نقلته "الأناضول".

 

وأشار الوزير الإيراني إلى أنه "لا يمكن لأي بلد أن يملأ فراغ النفط الإيراني؛ فالسعودية والإمارات والعراق لديهم أسواقهم الخاصة".

 

وفيما يتعلق  بالآلية الأوروبية "إنستكس"، اعتبر "زنغنة" أنه لن يكون لها قيمة إن لم تؤد إلى تسليم أموال النفط الإيراني إلى طهران.

 

وأنشأت ألمانيا وبريطانيا وفرنسا آلية "إنستكس" لتسهيل التجارة مع إيران، وحماية الشركات الأوروبية من العقوبات الأمريكية، بعدما انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي الذي أبرم مع طهران 2015، وأعادت فرض عقوبات مشددة على الأخيرة.

 

ورغم إنشاء آلية "إنستكس" في يناير/ كانون الثاني الماضي إلا أنها لم تدخل حيز التنفيذ بعد؛ نتيجة للضغوط الأمريكية.

 

وتسمح الآلية للشركات بالتبادل التجاري مع إيران رغم العقوبات، لكن وفق شروط محددة، أهمها أن يقوم التبادل التجاري على نظام المقايضة؛ أي مبادلة النفط الإيراني بأموال أوروبية تصرف فقط على الأدوية والمواد الغذائية في إيران.

 

وتطرق الوزير الإيراني إلى احتجاز بريطانيا ناقلة نفط إيرانية في مضيق جبل طارق، مشيرا إلى أن احتجاز الناقلة لم يؤثر بعد على إمدادات النفط من بلاده.

وشدد على أن الولايات المتحدة وحلفاءها يحاولون تشديد القيود ضد إيران في القطاع النفطي.

 

وفي 4 يوليو/ تموز الجاري، أعلنت حكومة إقليم جبل طارق التابع للتاج البريطاني، إيقاف ناقلة نفط تحمل الخام الإيراني إلى سوريا، واحتجازها وحمولتها.

وأوضحت أن سبب الإيقاف "انتهاك" الناقلة للحظر الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي على سوريا.

 

وخلال شهر إبريل الماضي أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي "ترامب" إنهاء مهلة الإعفاءات لعدد من الدول المستوردة للنفط الإيراني بعد أن ضمنت دولتان إقليميتان هما السعودية والإمارات سد النقص الحاصل من قطع تدفق النفط الإيراني إلى الأسواق العالمية.

 

واعتبر المسؤولون الإيرانيون هذه الخطوة من الإمارات والسعودية بأنها خطوة عدائية مؤكدين أنهم لن يسمحوا لأحد بأن يسلب حصتهم من النفط في الأسواق العالمية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

عقوبات أمريكية على شركات طيران إيرانية ووكلائها في الإمارات

الاستثمار في «الفزّاعة الإيرانية»

وزير الخارجية الإسرائيلي يهدد إيران بجبهة إماراتية سعودية أمريكية

لنا كلمة

غربال "عام التسامح"

ينتهي عام التسامح في الدولة، ومنذ البداية كان عنوان العام غطاء لمزيد من الانتهاكات والاستهداف للمواطنين، فالتسامح لم يكن للإماراتيين ولا للمقيمين بل ضمن حملة علاقات عامة ترأستها وزارة الخارجية وبَنت على أساسها الخطط لمحو… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..