أحدث الإضافات

التطبيع وأكذوبة "المصلحة العليا"
بلغاريا تطلب من الإمارات تسليم رجل أعمال متهم بغسيل أموال
قائد أمني في سقطرى يرفض قرار إقالته وينشر مسلحين مدعومين إماراتياً
"موانئ دبي العالمية" تنسحب من بورصة دبي
صفقة القرن .. واختراقات عربية
هل تنهار علاقة الإمارات باثيوبيا بسبب الصومال؟!.. قراءة في زيارة "آبي أحمد" لأبوظبي
فوربس: تصدعات مفاعلات الإمارات النووية مقلقة للغاية
سلطنة عمان تحذر من تزايد التوتر بالمنطقة مع كثرة التواجد العسكري في مضيق هرمز
الإمارات تعلن إصدار رخصة تشغيل لمحطة براكة النووية تمهيداً لبدء العمل منتصف العام الجاري
حزب "المؤتمر الشعبي" يتهم دحلان بالتخطيط لتفكيك السودان لصالح الإمارات
مسؤول أممي: مصر والإمارات والأردن وروسيا وراء هجمات الطائرات المسيرة لحفتر
«ستاندرد آند بورز»: مخاوف مرض "كورونا" قد تضر السياحة في دبي
مطالبات للسلطة الفلسطينية بالانسحاب من معرض "إكسبو دبي" بسبب المشاركة الإسرائيلية
معاهدة عدم اعتداء مع إسرائيل!
عندما يتراجع الدعم الرسمي العربي لفلسطين ويتقدم أنصارها في الغرب!

لجنة سعودية إماراتية تصل إلى عدن.. ومستشار هادي: اليمنيون فقدوا الثقة في التحالف

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-08-15

بالتزامن مع وصول لجنة سعودية إماراتية إلى مدينة عدنجنوبي اليمن، للإشراف على عملية "انسحاب الانفصاليين" المدعومين من أبوظبي، من مواقع القوات الحكومية، قال مستشار للرئيس عبد ربه منصور هادي، الخميس اليوم، إن اليمنيين "فقدوا الثقة في التحالف"، وحذّر من مخاطر مترتبة على ذلك.

 

وأوضحت مصادر قريبة من التحالف أن اللجنة السعودية الإماراتية وصلت للإشراف على انسحاب قوات "المجلس الانتقالي الجنوبي"، من المؤسسات الحكومية والعسكرية في المدينة، والتي سيطرت عليها المجاميع المسلحة التابعة للمجلس، منذ أيام، من دون أن يتضح على الفور، ما إذا كانت القوات الحكومية ستعود بالفعل إلى مواقعها.

 

وجاء وصول اللجنة، بعد ساعات من بيان جديد لوزارة الخارجية اليمنية، صدر الليلة الماضية، جددت فيه موقف الحكومة بضرورة انسحاب مجاميع المسلحين التابعين للانتقالي وإعادة ما تم نهبه من الأسلحة، قبل البدء في حوار دعت إليه السعودية.

 

وقال عبدالملك المخلافي مستشار الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، الخميس، إن اليمنيين فقدوا الثقة في التحالف العربي. 



وأضاف "المخلافي"، في سلسلة تغريدات على حسابه عبر "تويتر"، أنه "على التحالف العربي أن يدرك حجم ما حدث في عدن ومخاطره حتى وإن كانت بعض أطرافه مشاركة في ذلك". 



وأوضح أن "اليمنيين فقدوا ثقتهم بالتحالف العربي الذي أيدوه وأعطوه مشروعية عززت المشروعية القانونية من السلطة الشرعية والمجتمع الدولي". 



وتابع: "على من خطط وعمل لذلك (أحداث عدن) داخليا وخارجيًا أن يدرك حقيقتين، الأولى أنه أول من سيكتوي بنار ذلك والثانية أن الأوطان والشعوب لا تموت".‏

 


ولفت المخلافي، وهو وزير خارجية سابق، إلى أن "استمرار ذات الأوضاع سوف يؤدي إلى تحويل الحرب من وطنية في مواجهة انقلاب إلى حروب أهلية في كل مكان". 



وأضاف: "كل الانقلابات والمشاريع الصغيرة في صنعاء أو عدن أو أي مكان من الوطن هي مشاريع تدمير للحاضر". 



وأشار إلى أن "الانقلاب الجديد في عدن ليس إلا نسخة من الانقلاب الأول في صنعاء وتحت ذات الدعاوى ونفس الأساليب". 



وتابع: "لا زال لدى الشرعية والقوى السياسية الداعمة لها والساعية لاستعادة الدولة وفقا للمرجعيات الثلاث الكثير من الخيارات لمواجهة ما تعرض ويتعرض له الوطن منذ 2014". 



وأفاد بأن "الأوضاع ستذهب إلى مزيد من التشظي وسيدفع الجميع الثمن شمالا وجنوبا ما لم يتم إجراء مراجعة عميقة وشاملة لكل ما حدث منذ انقلاب الحوثي والخروج برؤية جادة للإنقاذ".

 


وقبل أقل من أسبوع، سيطرت قوات تابعة للانتقالي الجنوبي المدعومة إماراتيا، على ألوية ومعسكرات تابعة للحكومة الشرعية، بعد معارك بين الطرفين انتهت بالسيطرة على القصر الرئاسي، وهو ما اعتبرته الحكومة اليمنية "انقلابا كاملا" على الشرعية في العاصمة المؤقتة، داعية إلى انسحاب قوات الانتقالي قبل أي حوار. 



وخلفت المعارك نحو 40 قتيلا من المدنيين فضلا عن أكثر من 200 جريح، بحسب الأمم المتحدة، فيما لم يعلن أي من الطرفين عن القتلى والجرحى في صفوف قواته.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

قائد أمني في سقطرى يرفض قرار إقالته وينشر مسلحين مدعومين إماراتياً

الإمارات في أسبوع.. الخروج من حرب اليمن ومخاوف انهيار الاقتصاد

الأمم المتحدة: 31 قتيلاً يمنياً بغارات جوية للتحالف السعودي الإماراتي بعد تحطم إحدى طائراته