أحدث الإضافات

الإمارات تعلن إصدار رخصة تشغيل لمحطة براكة النووية تمهيداً لبدء العمل منتصف العام الجاري
حزب "المؤتمر الشعبي" يتهم دحلان بالتخطيط لتفكيك السودان لصالح الإمارات
مسؤول أممي: مصر والإمارات والأردن وروسيا وراء هجمات الطائرات المسيرة لحفتر
«ستاندرد آند بورز»: مخاوف مرض "كورونا" قد تضر السياحة في دبي
مطالبات للسلطة الفلسطينية بالانسحاب من معرض "إكسبو دبي" بسبب المشاركة الإسرائيلية
معاهدة عدم اعتداء مع إسرائيل!
عندما يتراجع الدعم الرسمي العربي لفلسطين ويتقدم أنصارها في الغرب!
ما الذي ناقشه ولي عهد أبوظبي مع رئيس شركة أسلحة فرنسية؟!
الإمارات في أسبوع.. الخروج من حرب اليمن ومخاوف انهيار الاقتصاد
العودة من الحرب
وزير الداخلية التركي : أبوظبي تثير البلبلة والفتنة وتحاول الإضرار ببلادنا
الرئيس الإيراني : مفاوضاتنا مع الإمارات لم تتوقف في أي فترة زمنية
السعودية بين خطر الأسلحة الحوثية الجديدة وتمرد الأدوات الإماراتية
الأمم المتحدة: 31 قتيلاً يمنياً بغارات جوية للتحالف السعودي الإماراتي بعد تحطم إحدى طائراته
"غوغل" تعيد حذف تطبيق "To Tok" الإماراتي التجسسي من متجرها

وزير النقل اليمني: عودة الدولة تتم بتفكيك ميليشيات الإمارات

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-08-17

قال وزير النقل اليمني "صالح الجبواني"، السبت، إن عودة الدولة في عدن (جنوب) لن تتم إلا عبر تفكيك ما سماها "ميليشيات الإمارات" وتسليح قوات الشرعية بمختلف أنواع الأسلحة.

 

جاء ذلك في تغريدة لـ"الجبواني" على "تويتر"، معلقا على إعلان التحالف العربي بقيادة السعودية، بدء انسحاب قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة إماراتيا من مواقع تابعة للحكومة المعترف بها دوليا في عدن.

 

وقبل يومين وصلت لجنة إماراتية سعودية إلى عدن للإشراف على انسحاب المجلس الانتقالي الجنوبي من مؤسسات ومعسكرات الحكومة اليمنية.

 

وتنفي الإمارات اتهامات لها من قبل الحكومة اليمنية بالوقوف خلف "انقلاب عدن"، وتقول إن موقفها واضح في دعمها للتحالف العربي الذي تقوده السعودية.

 

وقبل نحو أسبوع، سيطرت قوات تابعة للانتقالي الجنوبي، على ألوية ومعسكرات تابعة للحكومة الشرعية، بعد معارك بين الطرفين انتهت بالسيطرة على القصر الرئاسي، وهو ما اعتبرته الحكومة "انقلابا كاملا" على الشرعية في عدن، داعية إلى انسحاب قوات الانتقالي قبل أي حوار.


 

ولا يزال المجلس الانتقالي يؤكد أن "استعادة دولة الجنوب الفيدرالية المستقلة خيارا محسوما لا رجعة عنه"، وهي خطوة لا تتوافق مع الأهداف المعلنة للتحالف.

 

وسيطرت قوات "الحزام الأمني"، التابعة للمجلس الانتقالي والمدعومة إمارتيًا، الأسبوع الماضي، على معظم مفاصل الدولة في عدن، بعد معارك ضارية دامت أربعة أيام ضد القوات الحكومية، سقط فيها أكثر من 40 قتيلا، بينهم مدنيون، و260 جريحًا، حسب منظمات حقوقية محلية ودولية.

 

وتأسس المجلس الانتقالي الجنوبي في 11 مايو/أيار 2017، ويطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله، ويتهم الحكومات المتعاقبة بإهمال الجنوب ونهب ثرواته.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

إرهاصات حلّ الأزمة اليمنية

خيارات النخبة اليمنية في مواجهة غدر سعودي وشيك

البعد الشمولي المقلق في أجندة الحرب السعودية