أحدث الإضافات

الإمارات في أسبوع.. الاعتداء على "منصور" واقتصاد الدولة يستمر بمعاناته ومادة "السنع" تثير جدلاً
الإمارات تتعاقد مع ضباط سابقين بالمخابرات الإسرائيلية لخدمات التجسس
"الوفاق" تطالب بكين بالتحقيق في استخدام الإمارات طائرات صينية مسيرة في قصف طرابلس
المونيتور: انقسامات الجنوبيين تهدد طموحات الإمارات في اليمن
سوق دبي المالي يعلن عن إجراءات جديدية للشركات بعد تزايد خسائرها
التدخل التركي في سوريا وخرافات الرد العربي
(142) منظمة دولية تدعو رئيس الإمارات للإفراج عن المعتقل "أحمد منصور"
الإمارات تسحب مدرعات عسكرية من تعز
محمد بن زايد يستقبل بوتين ويبحث معه العلاقات بين البلدين والتطورات في المنطقة
اتهامات للإمارات بتسليم طهران صحفياً إيرانياً معارضاً
الإمارات وروسيا توقعان 10 صفقات بأكثر من 1.3 مليار دولار
مركز دراسات في واشنطن: شبكة واسعة للوبي الإماراتي للتأثير على السياسة الأمريكية
مأزق طرح أرامكو السعودية
محمد علي: مبنى "الجيش الإلكتروني" للسيسي موّلته الإمارات
ربيع العرب الثاني.. مراجعة موضوعية

إيران تحتجز سفينة في الخليج بزعم "تهريبها وقودا للإمارات"

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-09-16

 

ذكرت وكالة "الطلبة" الإيرانية شبه الرسمية للأنباء، أن الحرس الثوري الإيراني احتجز سفينة في الخليج لمزاعم تهريبها 250 ألف لتر من وقود الديزل  للإمارات.



وأضافت الوكالة: "احتُجزت (السفينة) قرب جزيرة طنب الكبرى الإيرانية في الخليج الفارسي... وجرى تسليم الطاقم لسلطات القضائية في إقليم هرمزجان في جنوب البلاد"، وفق ما نقلت وكالة "رويترز"، مشيرة إلى أن الوكالة لم تذكر جنسيات أفراد الطاقم.


وتصاعدت حدّة الوتر في الخليج منذ سريان العقوبات الأميركية على صادرات النفط الإيرانية بالكامل في مايو/أيار الماضي، والتي أشعلت "حرب الناقلات" في مضيق هرمز الذي تشرف عليه إيرات، عبر سلسلة حوادث كادت تتفاقم كلّ منها إلى حرب شاملة.

 

واشتعل فتيل التوتر منذ الهجوم الذي تعرّضت له أربع سفن، بينها ناقلتان سعوديتان، لهجوم في الخليج خارج مضيق هرمز، بعد يومين من تحذيرات أطلقتها الإدارة البحرية الأميركية من هجمات إيرانية محتملة على حركة الملاحة في الخليج.



وبعد ذلك بنحو شهر، وتحديدا في 12 يونيو/حزيران الفائت، تعرضت ناقلتان للهجوم جنوبي مضيق هرمز، واتهمت واشنطن إيران، مرة أخرى، بالوقوف وراء ذلك، وهو ما نفته طهران مجددًا.

 

ونخاية شهر تموز الماضي استقبلت إيران  وفدا من دولة الإمارات العربية المتحدة، على الرغم من التوتر المتصاعد بين إيران من جهة، والولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها في الخلج العربية من جهة أخرى.

 

وبحسب وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إيرنا، فإن اللقاء تم بين خفر السواحل الإماراتيين بهدف "إعادة إحياء محادثات أمن الملاحة المتوقفة منذ العام 2013.


ونقلت الوكالة عن بيان لوزارة الخارجية الإيرانية، جاء فيها أن اللقاء جرى بين قائد قوات حرس الحدود الإيراني العميد قاسم رضائي وقائد خفر السواحل الإماراتي العميد محمد علي مصلح الأحبابي والوفد المرافق له، لـ"بحث سبل توسيع العلاقات الدبلوماسية وتعزيز أمن الحدود بين البلدين".



وتساعدت الأحداث مجددًا مع إعلان البحرية الملكية البريطانية احتجاز الناقلة الإيرانية "غريس 1"، التي تغيّرت اسمها لاحقًا إلى "أدريان دريا"، قرب جبل طارق الخاضع للسياطة البريطانية، وهو ما ردت عليه إيران باحتجاز الناقلة البريطانية "ستينا إمبيرو" بعد أسبوعين من ذلك، قبل أن تفرج سلطات جبل طارق عن الناقلة الإيرانية في أغسطس/آب الماضي، فيما لا يزال مصير الناقلة البريطانية مجهولًا، وسط وعود إيرانية بالإفراج عنها "قريبًا".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

تسارع التحركات الإماراتية للتقارب مع إيران بمعزل عن السعودية

اتهامات للإمارات بتسليم طهران صحفياً إيرانياً معارضاً

روسيا.. واستثمار علاقتها الخليجية