أحدث الإضافات

بيع عشر مروحيات أمريكية للإمارات ب830 مليون دولار
رغم دعايات التسامح.. هيومن رايتس: الإمارات لم تثبت أنها متسامحة مع المعتقلين
قطر: نعد لتقرير جديد عن الانتهاكات الإماراتية لقرارات “العدل الدولية” حول الحصار
وزير النقل اليمني يهاجم الإمارات ويؤكد أن شرعية هادي خط أحمر
السعودية والإمارات والبحرين تتراجع عن المقاطعة وتقرر المشاركة بـ"خليجي24" في قطر
واشنطن: لدينا خلاف تكتيكي مع الإمارات بشأن إيران
عبدالخالق عبدالله: تطورات إيجابية في الأزمة الخليجية قريبا
مركز حقوقي: المشاركون في "قمة التسامح" يروجون لصورة خادعة عن الإمارات
عندما تكذب الحكومات العربية
جهاز الأمن يفرض وجوده في "المجلس الوطني الاتحادي"
في التغيير الشامل والمحاسبة
غرق "دبي مول" وشوارع رئيسية في المدينة بالأمطار يثير غضب إماراتيين
الرئيس الإماراتي يصدر مرســوماً بتشكيل أعضـاء "الوطنـي الاتحـادي"
شركات إسرائيلية تطرح عروضاً لتشجيع السياحة إلى دبي بدلاً من سيناء
مصر تسدد 105 ملايين دولار من مستحقات دانة غاز الإماراتية

احتفاء إسرائيلي بتهنئة عبدالله بن زايد لليهود برأس السنة العبرية

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-09-29

احتفت (إسرائيل) بالتهنئة التي قدمها وزير الخارجية الإماراتي "عبدالله بن زايد آل نهيان" مساء الأحد، لدولة الاحتلال بمناسبة ما يعرف بعيد رأس السنة العبرية.

 

وكتب حساب "إسرائيل في الخليج" في تغريدة على حسابه بـ"تويتر": "عبدالله بن زايد وزير الخارجية الإماراتي يهنئ اليهود بعيد رأس السنة العبرية، تهنئة تؤكد التسامح الذي تتمتع به الإمارات التي أعلنت عن بدء العمل في إنشاء كنيس يهودي يصلي فيه اليهود... مع تمنياتنا بالرخاء لأبناء الطائفة اليهودية بالإمارات الذين يحتفلون بالعيد".

 

وكتب "بن زايد" على حسابه بـ"تويتر" بحروف اللغة الإنجليزية كلمتين باللغة العبرية وهي "Shana Tovah" ومعناها بالعربية سنة سعيدة (في إشارة إلى العيد اليهودي).

 

وعلق المختص بالشأن الإسرائيلي "عدنان أبوعامر" على التهنئة بالقول مستهزئا: "حين يهنئ القوم أبناء عمومتهم اليهود بعيد رأس السنة اليهودية؛ وبلغتهم العبرية؛ تكون النخوة قد بلغت ذروتها"، وفقا لوكالة "صفا".

 

ويحتفل اليهود بعيد رأس السنة العبرية في اليوم الأول من شهر أكتوبر/تشرين الأول.

 

وفي أبريل/نيسان الماضي، كشف أحد حسابات وزارة الخارجية الإسرائيلية على "تويتر" عن وجود أول كنيس يهودي سري في جزيرة العرب، والواقع في مدينة دبي الإماراتية، تزامنا مع وضع حجر الأساس لأول معبد هندوسي في الخليج.

 

وكان هذا أول اعتراف إسرائيلي رسمي بوجود الكنيس، بعدما أعلنت القناة الإسرائيلية الثانية، في ديسمبر/كانون الأول 2018، أن كنيسا بني في إمارة دبي بموافقة من السلطات الإماراتية التي أشرفت عليه على مدار 3 سنوات مضت.

 

وتخطو دول خليجية أبرزها السعودية والإمارات خطوات متسارعة نحو تطبيع العلاقات مع (إسرائيل) وسط رفض واستنكار شعبي.

 

والأسبوع الماضي زعم الأكاديمي الإسرائيلي المثير للجدل "إيدي كوهين" إن وزير الخارجية الإماراتي "عبدالله بن زايد" التقى مع نظيره الإسرائيلي "يسرائيل كاتس"، خلال أعمال الدورة 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة، المنعقدة حاليا في نيويورك.

 

وأكد "كوهين" هذا النبأ، خلال مناظرة تليفزيونية مع المحلل السياسي الفلسطيني "أحمد العملة"، على قناة "i24" الإسرائيلية، الثلاثاء.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مركز حقوقي: المشاركون في "قمة التسامح" يروجون لصورة خادعة عن الإمارات

واشنطن: لدينا خلاف تكتيكي مع الإمارات بشأن إيران

وزير النقل اليمني يهاجم الإمارات ويؤكد أن شرعية هادي خط أحمر