أحدث الإضافات

رويترز: الإمارات تحاول حشد تأييد دول أوروبية لرفع حظر صادرات الأسلحة المفروض عليها
حملة واسعة بالسعودية لمقاطعة المنتجات الإماراتية
معارض سعودي يربط بين اعتقال نخب من بلده وانتقادهم للإمارات
قرقاش : حملة منظمة تستهدف محمد بن زايد
قراءة في مشروع المصالحة بين قطر والسعودية
محمد بن زايد ورئيس قرغيزستان يشهدان توقيع اتفاقيات لتعزيز التعاون بين البلدين
الدعم الإماراتي للأنظمة والأحزاب المعادية للإسلام في الهند والصين وأوروبا
الإحباط باسم عبثية الربيع والخريف والشتاء
رئيس الأركان الإماراتي يبحث مع البرهان تعزيز التعاون العسكري بين البلدين
واشنطن بوست: الإمارات تتحدث بكلام معسول عن حقوق الإنسان وعلى الغرب أن يحكم على أفعالها
عقوبات أمريكية على شركات طيران إيرانية ووكلائها في الإمارات
كيف تبيع الإمارات الكلام للغرب بشأن حقوق الإنسان وتملك أسوأ السجلات في العالم؟!
في اليوم العالمي.. الإمارات تسرد أكاذيب عن وضع حقوق الإنسان في الدولة
العرب: بين التغيير والأفق الجديد
محافظ شبوة يقدم شكوى للرئيس اليمني حول ممارسات القوات الإماراتية

كيف جاء الرد اليمني على (بشارة) أكاديمي إماراتي بارز بإيقاف الحرب؟!

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2019-10-10


زعم المحلل السياسي والأكاديمي الإماراتي "عبدالخالق عبدالله"، أن حرب اليمن في طريقها للإيقاف. في وقت تنتشر المعلومات عن سحب الدولة لقواتها من جنوب اليمن.

 

وكتب عبدالله الذي يعتبر مقرباً من دائرة صنع القرار في أبوظبي، على "تويتر" يوم الخميس (10 أكتوبر/تشرين الأول): "أبشركم أنه يتم الآن وضع اللمسات الأخيرة لإيقاف الحرب في اليمن".

 

وعلق الكاتب أحمد الشيبة النعيمي على التغريدة بالقول: بعد أن فقدت #الإمارات شبابها!! وفقدت شعب اليمن كذلك!! وتم التمكين لمليشيات انفصالية مجرمة في الجنوب! وثبّت الحوثي أركانه! عن أي بشارة يتحدث هذا؟

 

واستشهد عشرات الجنود الإماراتيين في الحرب في اليمن التي أُعلنت ضد الحوثيين مطلع 2015م. وانتهائها بموازين القوى الحالية يُثبت الحوثيين لفترات قادمة كما يقول محللون مطلعون على الشأن اليمني.

 

كما أثار ذلك السعوديون الذين يعتقدون أن أبوظبي تحاول مصادرة قرار الحرب لصالحها. وكتب محمد الشهراني "قرار إيقاف الحرب في عاصمة القرار العربي (يقصد الرياض) وإذا فيه أعلان سيتم عن طريق العقيد تركي المالكي".

 

اليمنيون من جهتهم هاجموا تغريدة عبدالله، وهم غاضبون من الدور الإماراتي في بلادهم حيث يتهمونها بمحاولة استعمار الجزر والموانئ.

وقال أحمد فوزي: ليست كعكة او طبخة لتتحدث عن اللمسات الأخيرة. لازالت هناك قوائم ضد الامارات والسعودية بارتكاب جرائم حرب ضد المدنيين في اليمن.

 

وقال نوح الجاسري في تكاليف الحرب التي تتكبدها الإمارات: أنتم عاجزين عن الحرب وأعحز عن السلم.. الحرب ستنتهي في اليمن بعدما يفلس آخر بنك إماراتي وإيراني في المنطقة.. حينها سعم السلام في الأرض السعيدة.

 

أما محمد الأحمدي فكتب يقول: قرار الحرب والسلم في اليمن هو قرار اليمنيين، ارفعوا أيديكم عن بلادنا وهذا يكفي.

وسبق أن كتب عبدالخالق عبدالله في أغسطس/آب أن الحرب في اليمن بالنسبة للإمارات انتهت.

 

وجاءت تغريدة عبدالخالق عبدالله الأخيرة مع تفاعل اليمنيين بأربعينية قتلى الجيش الوطني التابع للحكومة الشرعية الذين سقطوا بغارات من المقاتلات الإماراتية عندما حاولوا استعادة عدن من الميليشات الانفصالية التي تمولها الدولة.

 

وفي وقت سابق اليوم نشرت وزارة الدفاع، أسماء وهويات 46 قتيلاً من منتسبي الجيش الذين سقطوا بقصف المقاتلات الإماراتية بمدينتي عدن وأبين. وقالت إن "دمائهم لن تذهب هدراً".

 

ونشر موقع الجيش اليمني "سبتمبر نت" أسماء وصور الجنود القتلى والوحدات العسكرية التي ينتسبون إليها وسقطوا في القصف الإماراتي يوم 28 و29 أغسطس/آب الماضي. وقالت أبو ظبي في ذلك الوقت إنها استهدفت مجاميع إرهابية.

 

وقال موقع الجيش إن طائرات الإمارات نفذت أكثر من 13 غارة جوية، استخدمت فيها مقاتلات من نوع F16 وأخرى مروحيات "أباتشي" هجومية، استهدفت مواقع متفرقة لقوات "الجيش الوطني" في عدن وأبين.

 

وكان الجيش الوطني يحاول استعادة عدن من ميليشيات تدعمها الإمارات سيطرت على المدينة مطلع “أغسطس/آب” واتهمت الحكومة اليمنية الإمارات بالتخطيط والدعم ل”التمرد المسلح” في عدن الذي قاده المجلس الانتقالي الجنوبي.

 

وتقاتل الإمارات ضمن تحالف تقوده السعودية في اليمن ضد جماعة الحوثي المسلحة المدعومة من إيران، منذ مارس/أذار2015م، لكنها تُتهم باستخدام التحالف كغطاء للسيطرة على الموانئ والمناطق النفطية في اليمن.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الانحسار الأمريكي من الشرق الأوسط.. المدى والأبعاد

انسحاب أمريكا يربك أقاليم عديدة

مصادر عسكرية يمنية تشكك في انسحاب دور القوات الإماراتية وتصفه بـ«الشكلي»

لنا كلمة

غربال "عام التسامح"

ينتهي عام التسامح في الدولة، ومنذ البداية كان عنوان العام غطاء لمزيد من الانتهاكات والاستهداف للمواطنين، فالتسامح لم يكن للإماراتيين ولا للمقيمين بل ضمن حملة علاقات عامة ترأستها وزارة الخارجية وبَنت على أساسها الخطط لمحو… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..