أحدث الإضافات

محمد بن زايد يبحث مع وزير خارجية البحرين التطورات في المنطقة
قائد القوات الجوية الأمريكية يدعو الدول الخليجية إلى حلّ خلافاتها فوراً لمواجهة إيران
أزمة "بوينغ737ماكس" تلقي بظلال سلبية على معرض دبي للطيران
شركة فرنسية تعتزم فتح مركز لهندسة الصواريخ في الإمارات
السجون العربية وثورات الربيع
عبدالله بن زايد يبحث مع وزيري خارجية قبرص واليونان تعزيز علاقات التعاون
قصة كتاب: النكبة ونشوء الشتات الفلسطيني في الكويت
المركز الدولي للعدالة: محمد الركن مانديلا الإمارات يكشف واجهة التسامح
مصر والإمارات ترحبان بتقدم مفاوضات سد النهضة
ميدل إيست آي: هل اقترب حل الأزمة الخليجية ؟
وزير الداخلية الإماراتي يلتقي البابا فرنسيس
حلف «الناتو» عبء على الخليج
محتجون في جنوب أفريقيا يتوعدون بإغلاق سفارة الإمارات بسبب انتهاكات حقوق الانسان
الحوثيون يتهمون التحالف بالتصعيد العسكري ويهددون بضرب السعودية والإمارات
هل باتت ليبيا سوريا الجديدة بالنسبة لجيش بوتين السري؟

القوات الاماراتية تغادر محافظة حضرموت وتسلم مواقعها للجنة سعودية

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-10-19

افادت مصادر عسكرية اليوم السبت بمغادرة القوات الاماراتية وانسحابها من محافظة حضرموت (شرقي اليمن) بحضور واشراف لجنة سعودية ، بالتزامن مع وصول مسئولين حكوميين بارزين.

 

وفي التفاصيل اوضحت المصادر ان لجنة سعودية وقيادات عسكرية تسلمت اليوم من القوات الاماراتية مواقع كانت تتمركز فيها بحضرموت.

 

وقالت المصادر ان لجنة سعودية وقيادات عسكرية في المنطقة العسكرية الأولى استلمت من القوات الإماراتية مواقعها بحضرموت وتحديدا القاعدة الرئيسية للامارات ( معسكر الخالدية) بحضور عصام حبريش الكثيري وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء .

 

واكدت المصادر ان قيادة المنطقة العسكرية الأولى تسلمت كافة المعسكرات والنقاط العسكرية التابعة للامارات في مديريتي ثمود ورماة بصحراء حضرموت ، بالتزامن مع وصول وزيري الداخلية والنقل الى مدينة سيئون .

واشارت المصادر الى انه جرى تسليم باقي المواقع العسكرية التي كانت تتمركز فيها القوات الاماراتية بحضرموت.

 

ولاحقا وصل نائب رئيس الحكومة اليمنية، وزير الداخلية، أحمد الميسري، السبت، إلى مدينة سيئون، في محافظة حضرموت شرقي البلاد، للمرة الأولى منذ مغادرته البلاد، في أعقاب الانقلاب المدعوم من الإمارات والذي انتهى إلى سيطرة الانفصاليين على مدينة عدن.

وكان من المقرر أن يجري التوقيع على اتفاق جدة الخميس الماضي، إلا أنه تأجل، بالترافق مع معلومات عن إدخال الإمارات تعديلات في صيغة الاتفاق، دفعت الشرعية لرفضها.

وترعى السعودية حواراً غير مباشر بين الحكومة و"الانتقالي" في مدينة جدة، منذ مطلع سبتمبر/أيلول المنصرم، وحقق أخيراً تقدماً كبيراً، إلا أن الخلافات لا تزال مستمرة حول بعض النقاط.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

محافظ حضرموت اليمنية يجري زيارة سرية إلى أبوظبي

صراع النفوذ بين أبوظبي والرياض باليمن يهدد بتفتيت حضرموت

تصاعد التحركات السعودية لتحجيم النفوذ الإماراتي في حضرموت

لنا كلمة

القمة العالمية وضرورات التسامح مع المواطن

تقيّم الدولة النسخة الثانية من "القمة العالمية للتسامح" في دبي بين 13و14 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، ومن المفارقات أن دعوة التسامح العالمي وتقديم الدولة لنفسها كعاصمة للتسامح في وقت لا تتسامح مع أبسط الانتقادات من مواطنيها. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..