أحدث الإضافات

بمشاركة الإمارات..مؤتمر برلين يدعو لاستبعاد الخيار العسكري في ليبيا واحترام حظر ارسال الاسلحة
السعودية والبحر الأحمر وحرب اليمن
ارتفاع استثمارات دول الخليج في السندات الأمريكية خلال نوفمبر
شركة طاقة إماراتية تبحث بيع أصول بمصر والأردن بنصف مليار دولار
البدء رسمياً بأعمال بناء الجناح الإسرائيلي في معرض إكسبو دبي 2020
هل إيران حليف أمريكا؟.. تعالوا نتحاور
صحيفة يمنية: الإمارات أفرجت عن عناصر من القاعدة في حضرموت
الحروب خارج الحدود
"أمن الدولة والخليج".. الأداة السهلة لردع مطالب الإصلاحات (تحليل خاص)
سوء السمعة وصناعة الخصوم.. قراءة في سلوك السلطات الإماراتية داخلياً وخارجياً
محمد بن زايد يبحث مع المستشارة الألمانية التطورات في ليبيا
نيويورك تايمز: الإمارات حثت حفتر على عدم قبول وقف النار
أمريكا وإيران.. انعدام الحرب والسلام
وزير الخارجية الإيراني: مستعدون للحوار مع السعودية ودول الخليج
"فوربس" الأمريكية: شكوك حول التزام الإمارات بمعايير السلامة في مفاعلاتها النووية وتحذير من كارثة

"واتس آب" يقاضي شركة تجسس إسرائيلية بتهمة اختراق حسابات مستخدمين لصالح الإمارات ودول أخرى

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-10-29

 

رفعت شركة” فيسبوك” دعوى قضائية ضد شركة مراقبة إلكترونية إسرائيلية بسبب قيامها باختراق حسابات حوالي 1400 من مستخدمي تطبيق “واتس آب" في وقت سابق من هذا العام.

 

وأكد مسؤولون عن تطبيق”واتس اب” الذي تملكه “فيسبوك” أن مجموعة “إن إس أو” الإسرائيلية استغلت المنصة الاجتماعية المشفرة في موجة اختراق استهدفت الصحافيين ونشطاء حقوق الإنسان وغيرهم من لاعبي المجتمع المدني.

وهذه هي المرة الأولى التي يتخذ فيها مزود رسائل مشفرة إجراءً قانونيا ضد كيان خاص نفذ هذا النوع من الهجوم ضد مستخدميه.

 

وكان تطبيق “واتس آب” قد طلب من مستخدميه في شهرمايو الماضي، والبالغ عددهم 1.5 مليار، على تحديث تطبيقاتهم بعد تصحيح الثغرة الأمنية التي منحت المتسللين الإسرائيليين للوصول إلى هواتف المستخدمين، وآلان، يوجه التطبيق مباشرة إلى الشركة الإسرائيلية بالهجوم.

 

وجاء في مستندات المحكمة المودعة لدى المحكمة الجزئية في الولايات المتحدة للمنطقة الشمالية من كاليفورنيا أن الشركة الإسرائيلية أرسلت برامج ضارة إلى أكثر من ألف مستخدم، مما سمح لها بفحص رسائل المستخدمين.

 

 وقالت شركة فيسبوك إن المجموعة الإسرائيلية استخدمت برمجياتها للوصول إلى الرسائل المرسلة على “واتس آب” بالإضافة إلى منصات المراسلة الأخرى، بما في ذلك “أي ماسيج” من آبل.

وقد تم استخدام برنامج المجموعة الإسرائيلية من قبل حكومات السعودية والإمارات والمكسيك.

 

وكتب ويل كاثكارت، رئيس “واتس آب”، في مقال بواشنطن بوست أن هجوم مجموعة “ان اس او” كان “تطوراً للغاية” ولكن محاولاتهم لتغطية مساراتهم لم تكن ناجحة تماما.

وكشف كاثكارت أن المهاجمين استخدموا خوادم وخدمات استضافة كانت مرتبطة في السابق بالمجموعة الإسرائيلية مما فضح العملية برمتها.

 

وقبل أسبوعين كشفت صحيفة هآرتس العبرية، أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعاقدت مع ضباط سابقين في الجيش الإسرائيلي، للعمل في شركة تعمل لصالح المخابرات الإماراتية، مشيرة إلى أن هؤلاء يتقاضون رواتب "فلكية" تصل إلى مليون دولار سنويا.


وقالت الصحيفة في تقرير ترجمته  إن هؤلاء الضباط الذي يعملون في شركة تدعى "دارك ماتر"، يستخدمون خبراتهم الواسعة التي اكتسبوها في مجال التكنولوجيا خلال عملهم في الجيش الإسرائيلي، بهدف ملاحقة الصحفيين ونشطاء حقوق الإنسان الغربيين.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الحروب خارج الحدود

صحيفة يمنية: الإمارات أفرجت عن عناصر من القاعدة في حضرموت

البدء رسمياً بأعمال بناء الجناح الإسرائيلي في معرض إكسبو دبي 2020