أحدث الإضافات

رئيس الأركان الإماراتي يبحث مع البرهان تعزيز التعاون العسكري بين البلدين
واشنطن بوست: الإمارات تتحدث بكلام معسول عن حقوق الإنسان وعلى الغرب أن يحكم على أفعالها
عقوبات أمريكية على شركات طيران إيرانية ووكلائها في الإمارات
كيف تبيع الإمارات الكلام للغرب بشأن حقوق الإنسان وتملك أسوأ السجلات في العالم؟!
في اليوم العالمي.. الإمارات تسرد أكاذيب عن وضع حقوق الإنسان في الدولة
العرب: بين التغيير والأفق الجديد
محافظ شبوة يقدم شكوى للرئيس اليمني حول ممارسات القوات الإماراتية
السعودية تحبط تهريب ملايين الحبوب المخدرة من الإمارات
قرقاش : الأزمة الخليجية ستستمر
غربال "عام التسامح"
مسؤول إسرائيلي يزور الإمارات للتوقيع على اتفاق المشاركة في "إكسبو دبي"
محمد بن راشد ترأس وفد الإمارات...اختتام قمة الرياض وإجماع على ضرورة تماسك مجلس التعاون
رويترز: برامج التجسس الإماراتية ... صناعة أمريكية ومهام داخلية وخارجية
"النويس" الإماراتية تبني محطتين لتوليد الكهرباء في مصر
من العدو ومن الحليف؟

وزير النقل اليمني يهاجم الإمارات ويؤكد أن شرعية هادي خط أحمر

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-11-12

هاجم ‏وزير النقل اليمني صالح الجبواني الثلاثاء مجددا، دولة الإمارات وحلفاءها في مدينة عدن جنوب البلاد، وذلك في تغريدة نشرها على حسابه في موقع تويتر.


وقال: "جُلّ ما فعله الإماراتيون هو توسيع حكم القرية إلى عدن"، في إشارة منه إلى "المجلس الانتقالي" الذي سيطر على المدينة بدعم إماراتي في آب/ أغسطس الماضي.


وأضاف الوزير الجبواني في التغريدة ذاتها: "أما شرعية الرئيس هادي، فالبلاد تحت حكمها من زنجبار (عاصمة محافظة أبين جنوبا) إلى حدود عُمان"، مؤكدا أن "أي تفسير متعسف لاتفاق الرياض سيُفشله؛ لذلك ينفذ أولا في عدن".


وبحسب وزير النقل، فإنه لم يكن من الواضح أن صلاحيات الرئيس هادي سيادية، وهي خط أحمر، ومن يعتقد غير ذلك فليراجع حساباته، وفقا لكلامه.

 

وتطالب أبوظبي بالإطاحة بالوزير الجبواني، بالإضافة إلى نائب رئيس الوزراء، وزير الداخلية، أحمد الميسري، من منصبيهما، وعدم مشاركتهما في الحكومة الجديدة المنبثقة عن اتفاق الرياض، الذي مضى على توقيعه أسبوعا كاملا. 


وانتهى اليوم السابع من اتفاق الرياض دون عودة رئيس الوزراء اليمني، معين عبدالملك، كما نص عليه الاتفاق، دون أن يصدر أي تعليق من الحكومة. 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

قوات الحزام الأمني المدعومة إماراتياً تحتجز قائدا عسكرياً بارزاً موالياً للرئيس اليمني

السعودية تدفع باليمن نحو تسوية ملغومة

الرئيس اليمني يطيح بقائد شرطة سقطرى الموالي للإمارات

لنا كلمة

غربال "عام التسامح"

ينتهي عام التسامح في الدولة، ومنذ البداية كان عنوان العام غطاء لمزيد من الانتهاكات والاستهداف للمواطنين، فالتسامح لم يكن للإماراتيين ولا للمقيمين بل ضمن حملة علاقات عامة ترأستها وزارة الخارجية وبَنت على أساسها الخطط لمحو… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..