أحدث الإضافات

البنوك الإماراتية تسرح مئات الموظفين بسبب التباطؤ الاقتصادي وتغلق 49 فرعا
رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا يتهم الإمارات بـ"الصرف بسخاء"على حفتر لقصف المدنيين
الإمارات تعلن اكتشاف إصابة زائر إيراني وزوجته بفيروس كورونا وارتفاع عدد الإصابات إلى 13
قائد الجيش الجزائري يزور أبو ظبي ويلتقي نظيره الإماراتي
اليمن .. الحرب وتنظيم القاعدة
تصاعد الصراع على النفوذ في سقطرى اليمنية بين الإمارات والسعودية
هذا التجاهل المريب لأوضاع الأمة
فريق إسرائيلي يشارك في سباق للدراجات بالإمارات
141 ألف كاميرا مراقبة في رأس الخيمة.. تجسس أم حماية أمنية؟! 
حكومة "الوفاق" تعلن رصد وصول طائرتي شحن عسكريتين من الإمارات لقوات حفتر
"الأخبار" اللبنانية: أبوظبي تعزز نشاطها في اليمن وادعاءات انسحابها محاولة للتملص من تبعات الحرب
حميدتي ينفي أي تحرك لإرسال قوات سودانية إلى الإمارات
الإمارات تسجل حالتين جديدتين بفيروس كورونا
الإمارات تدين بشدة الهجوم الإرهابي على مدينة هاناو الألمانية
جنون التفاوت الطبقي.. إلى أين يفضي؟

المركز الدولي للعدالة: محمد الركن مانديلا الإمارات يكشف واجهة التسامح

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-11-15

نشر "المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان" فيلما وثائقيا عن المحامي البارز والمدافع عن حقوق الإنسان "محمد الركن"، المعتقل لدى السلطات الإماراتية، مع انعقاد القمة العالمية للتسامح التي استضافتها إمارة دبي واختتمت أعمالها الخميس.

 

وذكر المركز، في بيان، أن "الركن"، الذي يطلق عليه "مانديلا الإمارات"، "كرس حياته للدفاع عن ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان، حتى تم اعتقاله بسبب نشاطه السلمي"، واعتبر الفيلم تسليطا للضوء على الواقع الذي يقف وراء "واجهة" القمة العالمية للتسامح.

 

وأضاف أن الفيلم يهدف إلى "تقديم الركن، وتسليط الضوء على انتهاكات حقوق الإنسان التي واجهها"، مشيرا إلى أن "هذا واقع عشرات المدافعين عن حقوق الإنسان والمحامين والمفكرين، وغيرهم من سجناء الرأي، الذين كرسوا حياتهم لخدمة وطنهم".

 

 

و"محمد الركن" (52 عاما) أستاذ بالقانون الدولي، وحاصل على الماجستير والدكتوراه في القانون الدستوري من جامعة وارويك في المملكة المتحدة، وهو عضو رابطة المحامين الدولية، والرئيس السابق لجمعية الحقوقيين في الإمارات، وعضو مؤسس في منظمة "سد الخليج".

 

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية قد انتقدت تنظيم الإمارات قمة عالمية للتسامح، برعاية حاكم دبي "محمد بن راشد"، بينما يقضي مواطنوها أحكاماً طويلة في السجن، إثر محاكمات جائرة.

 

وأكد تقرير للمنظمة، الثلاثاء الماضي، أن السلطات الإماراتية تشن، منذ عام 2011، حملة مستمرة على حرية التعبير وتكوين الجمعيات، مشيرة إلى أن أكاديميين وحقوقيين تم اعتقالهم تعسفيا على خلفية استخدام السلطات أحكام ذات صياغة مبهمة، وتفسير فضفاض للقوانين.

 

 وضرب التقرير مثالا بإدانة قضائية صدرت بحق "الركن"، إضافة إلى الناشط الحقوقي "أحمد منصور"، العضو في "هيومن رايتس ووتش"، وكذلك الأكاديمي البارز "ناصر بن غيث".

 

واعتقلت السلطات الإماراتية "الركن" في يوليو/تموز 2012، أثناء توجهه إلى مركز لشرطة في دبي للاستفسار عن توقيف ابنه وصهره، وأدانته المحكمة العليا الاتحادية،  في يوليو/تموز 2013، بالسجن 10 سنوات، بتهمة محاولة الإطاحة بالحكومة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

غربال "عام التسامح"

ماثيو هيديجز: التسامح في الإمارات "وهم" ولا عدالة في النظام القضائي

الإمارات في أسبوع.. محمد الركن بؤرة الاهتمام الدولي ودعاية التسامح "خديعة" سيئة

لنا كلمة

العودة من الحرب

أعلنت الدولة، عودة جنودها من الحرب في اليمن، وهو إعلان ثاني بعد نحو نصف عام من إعلان سحب جنود الدولة من تلك البلاد، على الحافة الجنوبية لشبه الجزيرة العربية. وعند عودة جنود دولة فإن القوات… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..