أحدث الإضافات

“إمباكت” تشير لتجاوزات الإمارات حول حماية حقوق وخصوصية مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي
هبوط بورصتي دبي وأبوظبي إثر مخاوف من أزمة مالية جديدة
دايلي بيست: 90 مقالة لشخصيات وهمية بأمريكا تروك للإمارات وتحرض ضد تركيا وقطر
ضاحي خلفان يشيد بالاستعمار البريطاني للخليج ويلمح لعدم إماراتية الجزر الثلاث
المغرب يعين سفيراً جديداً في الإمارات وسط فتور للعلاقة بين البلدين
كورونا "تعري" الحكومات العربية
رسالة الرياض الأخيرة للكويت ومسقط
الإمارات تعلن إنشاء أكبر محطة توليد كهرباء بالغاز بتكلفة 1.14مليار دولار
مسؤول يمني يطالب أبوظبي "رفع يدها" عن عن موانئ ونفط بلاده
ميدل إيست آي: العلاقة بين أبوظبي وتل أبيب أكثر من “زواج مصلحة”
مركز كارنيغي للشرق الأوسط: دبي مصدر جذب لعمليات غسيل الأموال والفاسدين
صحيفة فرنسية: تحركات لأبوظبي لشراء صحافيين في فرنسا للترويج لرؤيتها لشرق أوسط سلطوي
ليبيا في لجة "نظام دولي" متضعضع تماما
تحالف الثورة المضادة والتوظيف الفوضوي للأيديولوجيا
معتقل عُماني بسجون الإمارات بتهمة التخابر مع قطر يضرب عن الطعام

وزير الداخلية الإماراتي يلتقي البابا فرنسيس

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-11-15

التقى سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الإماراتي البابا فرنسيس  بحضور شيخ الأزهر أحمد الطيب في الفاتيكان، حسبما أوردت الجمعة وكالة الأنباء الإماراتية.

 

وتم خلال اللقاء تبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات العلاقة بتعزيز التعاون “بما يرسخ قيم التحاور والتسامح والتعايش الإنساني وأهم المبادرات التي تعنى بتحقيق السلام”، وفقا لبيان.

 

كما تطرق الحديث إلى محاور قمة الأديان التي انعقدت في الفاتيكان تحت عنوان ” قمة الأديان: تعزيز كرامة الطفل في العالم الرقمي – من الفكرة إلى التطبيق بين عامي 2017 و 2019 ” وسبل إنجاح مخرجاتها والتوصيات التي صدرت عنها.

وكان البابا زار الإمارات في شباط/فبراير الماضي حيث ترأس قداسا تاريخيا.

 

وأشاد البابا فرنسيس في ختام الزيارة بما اعتبره “خطوة إلى الأمام” في الحوار مع المسلمين، لكنّه شدد على أن عملية التواصل هذه تحتاج إلى أن “تنضج مثل الفاكهة”.

 

وخلال شهر شباط الماضي انتقدت الصحف الغربية زيارة بابا الفاتيكان إلى أبوظبي باعتبار أنها محاولة من السلطات الإماراتية للتغطية على سجلها السيء في مجال انتهاكات حقوق الإنسان وقمع المعارضة، حيث قالت صحيفة لوموند الفرنسية إن دولة الإمارات العربية المتحدة التي زارها البابا فرانسيس هذه الأيام  تُظهر بأنها تولي اتهماماً كبيراً بمسألة التسّامح  والتعايش بين الأديان، لكنها تقمع بلا رحمة المُعارضة السياسية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

المغرب يعين سفيراً جديداً في الإمارات وسط فتور للعلاقة بين البلدين

دايلي بيست: 90 مقالة لشخصيات وهمية بأمريكا تروك للإمارات وتحرض ضد تركيا وقطر

“إمباكت” تشير لتجاوزات الإمارات حول حماية حقوق وخصوصية مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي