أحدث الإضافات

قائد عسكري ليبي: حكومة أبوظبي مصدر الأزمات في العديد من دول المنطقة
أنقرة ترد على انتقادات البحرين لتصريح وزير الدفاع التركي ضد الإمارات
السعودية ومساعي التلغيم الدستوري للحكومة المقبلة
لماذا لا يقف السيسي مع حلفائه الخليجيين ضد إيران؟
مطالبات في ماليزيا بتوضيحات بشأن صفقة فساد مع الإمارات بقيمة 6 مليارات دولار
معارض إماراتي بالخارج يكشف تعرضه وعائلته للترهيب والضغوط لتسليم نفسه للسلطات
ارتفاع إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في الإمارات الى 61,163 حالة و351 وفاة
عبد الله بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الإيراني تعزيز التعاون بين البلدين في مواجهة كورونا
مجلة فرنسية: باريس تشارك أبوظبي بمشروع "الاستقرار الاستبدادي" والثورات المضادة بالمنطقة
مسؤول يمني: لقاء عبدالله بن زايد وظريف يكشف دور الإمارات الحقيقي باليمن
ضاحي خلفان يهدد بمقاضاة وزير الدفاع التركي بعد توعده بـ”محاسبة” الإمارات
خبراء دوليون يحذرون من مخاوف أمنية وبيئية مع تشغيل مفاعل الإمارات النووي
شباب الخليج العربي.. وسؤال التيار الثالث
عيد ودماء وجماجم!
الإمارات تعلن تشغيل محطة براكة للطاقة النووية السلمية

الإمارات تؤكد رسميا: القمة الخليجية المقبلة في السعودية

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-11-23

أعلن وزير الخارجية الإماراتي "عبدالله بن زايد" رسميا أن بلاده لن تستضيف قمة مجلس التعاون الخليجي المقبلة، مؤكدا أن القمة  ستكون في السعودية.

 

وقال "عبدالله بن زايد"، ردا على سؤال لقناة "الجزيرة" في واشنطن، عما إذا كانت الإمارات ستستضيف القمة الخليجية، قائلا: "القمة ستعقد في السعودية مثل العام الماضي".

 

واستضافت السعودية القمة الخليجية السابقة، في 9 ديسمبر/كانون الأول 2018، بدلا من سلطنة عمان، التي اعتذرت عن الاستضافة.

 

كانت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) ذكرت أن اتصالات تجري حاليا بين الدول الأعضاء للاتفاق على موعد محدد لعقد القمة، مرجحة أن تعقد في السعودية قبل منتصف الشهر القادم.

 

وذكرت الوكالة الألمانية أن الإمارات التي كان من المقرر أن تستضيف القمة التاسعة والثلاثين لقادة دول مجلس التعاون الخليجي الست، طلبت أن تعقد القمة في دولة المقر، أي السعودية، في خطوة يرجح أنها مرتبطة بالأزمة الخليجية.

 

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، في 5 يونيو/حزيران 2017، ثم فرضت عليها "إجراءات عقابية"؛ بزعم دعم الدوحة للإرهاب، وهو ما تنفيه الأخيرة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

لكن، في الفترة الأخيرة ظهرت مؤشرات إيجابية على طريق إنهاء الأزمة الخليجية.

 

إذ أعلنت منتخبات السعودية والإمارات والبحرين مشاركتها في بطولة كأس الخليج لكرة القدم "خليجي 24"، التي تنطلق في العاصمة القطرية الدوحة، 26 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

 

فيما صدر تصريح كويتي رسمي بأنه قد تكون هناك "انفراجة قريبة" في الأزمة الخليجية، وتأكيد قطري دائم على ضرورة إجراء حوار بين فرقاء الخليج.

 

واستضافت السعودية القمة السابقة، في التاسع من كانون الأول/ ديسمبر 2018، بدلا من سلطنة عُمان، التي اعتذرت عن عدم الاستضافة، وسط غياب لثلاثة زعماء هم أمير قطر وسلطان عمان ورئيس الإمارات، فيما كان من المتوقع أن تستضيف الإمارات القمة المقبلة.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

رسالة الرياض الأخيرة للكويت ومسقط

ثلاث سنوات على الأزمة الخليجية.. لا حل يلوح في الأفق

كاتب أميركي: قلق عُماني وربما كويتي من الثنائي السعودي الإماراتي

لنا كلمة

المواطنة والحرية!

في (2011) سحبت الإمارات الجنسية عن سبعة مواطنين إماراتيين، وجعلتهم عديمي الجنسية، لم ينصف القضاء المواطنين الإماراتيين الذين ينتمون إلى عائلات قبلية عريقة، في ذلك الوقت كان جهاز الأمن متأكداً أنه أحكم سيطرته على القضاء. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..