أحدث الإضافات

بمشاركة الإمارات..مؤتمر برلين يدعو لاستبعاد الخيار العسكري في ليبيا واحترام حظر ارسال الاسلحة
السعودية والبحر الأحمر وحرب اليمن
ارتفاع استثمارات دول الخليج في السندات الأمريكية خلال نوفمبر
شركة طاقة إماراتية تبحث بيع أصول بمصر والأردن بنصف مليار دولار
البدء رسمياً بأعمال بناء الجناح الإسرائيلي في معرض إكسبو دبي 2020
هل إيران حليف أمريكا؟.. تعالوا نتحاور
صحيفة يمنية: الإمارات أفرجت عن عناصر من القاعدة في حضرموت
الحروب خارج الحدود
"أمن الدولة والخليج".. الأداة السهلة لردع مطالب الإصلاحات (تحليل خاص)
سوء السمعة وصناعة الخصوم.. قراءة في سلوك السلطات الإماراتية داخلياً وخارجياً
محمد بن زايد يبحث مع المستشارة الألمانية التطورات في ليبيا
نيويورك تايمز: الإمارات حثت حفتر على عدم قبول وقف النار
أمريكا وإيران.. انعدام الحرب والسلام
وزير الخارجية الإيراني: مستعدون للحوار مع السعودية ودول الخليج
"فوربس" الأمريكية: شكوك حول التزام الإمارات بمعايير السلامة في مفاعلاتها النووية وتحذير من كارثة

خلال الاحتفال باليوم الوطني...سفارة الإمارات بسوريا تصف بشار الأسد بـ"القائد الحكيم"

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-12-03

احتفلت السفارة الإماراتية في دمشق الاثنين، باليوم الوطني الـ48، بحضور القائم بالأعمال الإماراتي عبد الحكيم إبراهيم النعيمي.

 

وأعرب  "عبدالحكيم إبراهيم النعيمي" عن أمله في أن يسود الأمن والاستقرار ربوع سوريا، واصفا رئيس النظام السوري "بشار الأسد" بـ"القائد الحكيم".

جاء ذلك خلال حفل أقامته السفارة الإماراتية في سوريا، أمس الإثنين، بمناسبة الذكرى الـ48 لعيدها الوطني.

 

وقال "النعيمي" إن "العلاقات السورية الإماراتية متينة ومميزة وقوية تقوم على أسس واضحة وثابتة قاعدتها لم الشمل العربي عبر سياسة معتدلة"، معربا عن أمله في أن "يسود الأمن والأمان والاستقرار ربوع سوريا تحت القيادة الحكيمة لفخامة الرئيس بشار الأسد".

 

وأعرب القائم بالأعمال الإماراتي في دمشق عن "شكره للحكومة السورية والشعب السوري على حفاوة الترحيب والاستقبال ولطاقم وزارة الخارجية على الدعم الذي يقدمونه في سبيل تذليل الصعاب أمام السفارة الإماراتية لتنفيذ واجباتها بهدف زيادة عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين".

 

وبدوره، استعرض نائب وزير الخارجية السوري "فيصل المقداد" تاريخ العلاقات الثنائية بين البلدين، مؤكدا أن "سوريا والإمارات تتشاركان عناصر كثيرة من بينها العروبة وعمق لحمة الدم والانتماء والفرحة للإنجازات والانتصارات التي تتحقق في البلدين".

 

ولفت إلى أن "سوريا لن تنسى أن الإمارات وقفت إلى جانبها في حربها على الإرهاب، وتم التعبير عن ذلك من خلال استقبال الإمارات للسوريين الذين اختاروها حتى تنتهي الحرب الإرهابية على بلادهم ونأمل عودتهم إلى وطنهم".

 

وأكد "المقداد" أن بقية المناطق التي تسيطر عليها التنظيمات الإرهابية ستعود إلى كنف الدولة"، داعيا إلى التعاون العربي في مواجهة المخاطر التي تتعرض لها المنطقة.

 

وفي نهاية كانون أول/ ديسمبر الماضي، أعادت الإمارات فتح سفارتها في دمشق، بعد إغلاق دام ثماني سنوات.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الحروب خارج الحدود

صحيفة يمنية: الإمارات أفرجت عن عناصر من القاعدة في حضرموت

البدء رسمياً بأعمال بناء الجناح الإسرائيلي في معرض إكسبو دبي 2020