أحدث الإضافات

سفير الإمارات لدى واشنطن يرحب بالإعلان الأمريكي عن "صفقة القرن"
بعد احتجاجات أمام السفارة الإماراتية بالخرطوم...أبوظبي تعيد 50 شابا سودانيا جندتهم للقتال في ليبيا
نتنياهو وترامب يشكران الإمارات والبحرين وعمان لمشاركتهم في إعلان "صفقة القرن"
قوات حكومة الوفاق الليبية تعلن إسقاط مسيرة إماراتية شرق مصراتة
صحيفة جزائرية: الإمارات شريك “ثقيل” واتهامات لها بالسعي لخنق الحراك الشعبي
إيران ولعبة الوقت الثمين
مركزية عُمان ومستقبل الخليج العربي
بمعدل تدفق 50 مليون قدم مكعب يومياً ...اكتشاف حقل للغاز في الشارقة
عبدالخالق عبدالله: إذا عجز حفتر عن دخول طرابلس فالجيش المصري سيحسم المعركة في 24 ساعة!
وزير النقل اليمني: مصالح مشتركة بين الإمارات والحوثيين ولا نستبعد وجود تعاون بينهما
عبدالله بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الجزائري الأزمة الليبية ويدعو "تبون" لزيارة أبوظبي
مساعدات مالية من السعودية والإمارات لحفتر مقابل مواصلة إغلاق موانئ النفط الليبية
بين يدى صفقة القرن.. "نحن موضوع الصراع"
حفتر يلعب بقوت الليبيين
وقفة احتجاجية أمام سفارة الإمارات بالخرطوم رفضا لتجنيد شباب سودانيين للقتال باليمن وليبيا

المجلس الانتقالي المدعوم من أبوظبي يعلق مشاركته في اللجنة العسكرية بعدن..وتوتر أمني في أبين

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-12-04

شهدت محافظة أبين، جنوبي اليمن، الأربعاء، توتراً وتحشيداً عسكرياً من قبل القوات الموالية لما يعرف بـ"المجلس الانتقالي الجنوبي"، المدعوم من الإمارات، بالترافق مع تعليق المجلس مشاركته في اللجنة العسكرية والأمنية المعنية بتنفيذ اتفاق الرياض.


وأفادت مصادر محلية في محافظة أبين بأن قوات "الحزام الأمني" عززت انتشارها في المناطق الخاضعة لسيطرة المجلس، وذلك تحسباً لأي تحرك لقوات الجيش الموالية للشرعية، للتقدم باتجاه المدينة.


وفي بيان له، اليوم، وجه قائد "الحزام الأمني"، في أبين، التشكيلات الموالية له برفع "درجة الاستعداد"، وقال "إننا في الوقت الذي نرحب فيه بما جاء في اتفاق الرياض واحتراماً للعهود والمواثيق إلا أننا لن نظل مكتوفي الأيادي لأي عمل"، من قبل من وصفه بـ"حزب الإصلاح"، والذي يصنف الانفصاليون قوات الشرعية في إطاره.


وتسيطر القوات الموالية للانتقالي على مدينة زنجبار مركز محافظة أبين، ومديريات أخرى في المحافظة، في مقابل سيطرة القوات الحكومية على أجزاء من أبين، محاذية لمحافظة شبوة، الخاضعة بدورها لسيطرة الشرعية بشكل كامل.


وكانت أبين ساحة لمواجهات متقطعة بين قوات الشرعية والتشكيلات المدعومة من أبوظبي، وتحتل أهمية استثنائية، بوصفها بوابة عدن الشرقية، والتي تلوح من خلالها الشرعية بالتقدم عسكرياً إلى عدن.


وجاء التطور، في وقتٍ أفادت فيه مصادر قريبة من الحكومة بتعليق "الانتقالي" مشاركته في اللجنة العسكرية والأمنية المعنية بتنفيذ "اتفاق الرياض"، والتي كانت قد عقدت أكثر من اجتماع في عدن، خلال الأيام الماضية.
 

ووفقاً للمصادر، فإن اجتماعاً كان من المقرر أن تعقده اللجنة، المؤلفة من ممثلين عن الجانب الحكومي وآخرين عن المجلس، الأربعاء، لكنه تعثر لعدم حضور ممثلي الأخير، من دون أن يصدر توضيحاً رسمياً، بشأن دوافع التعليق.



وتترافق التطورات مع مرور شهر على توقيع "اتفاق الرياض" بين الحكومة والانتقالي، وهو الاتفاق الذي تضمن جملة من الترتيبات العسكرية الأمنية والسياسية، تضمن عودة الشرعية إلى عدن وإشراك "الانتقالي" في الحكومة، إلا أن التنفيذ يواجه العديد من العقبات.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

قتلى وجرحى بانفجار استهدف عرضاً عسكرياً لقوات موالية للإمارات في الضالع اليمنية

قوات الحزام الأمني المدعومة إماراتياً تحتجز قائدا عسكرياً بارزاً موالياً للرئيس اليمني

قائد الحزام الأمني في أبين يعترف بالهزيمة ويتهم الإمارات بالخديعة

لنا كلمة

الحروب خارج الحدود

يشير استطلاع الرأي "النادر" الذي نشره معهد واشنطن شهر يناير الجاري أن معظم الإماراتيين 69% يرون أن على الإمارات "أن تظل بعيدة عن الحروب خارج الحدود". وفي الحقيقة فإن النسبة أكبر بكثير من هذه لكن… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..