أحدث الإضافات

قلقٌ يدوم وانتهاكات تستمر
توصية بتصفية مجموعة "إن.إم.سي هيلث" الإماراتية أو حلها
موقع "بوليتيكو": دول خليجية تتقدمها الإمارات تطبع مع "إسرائيل" على حساب فلسطين
فرقاطة فرنسية اعترضت ناقلة نفط كانت متّجهة من ليبيا إلى الإمارات
موقع روسي: تصاعد التوتر بين إمارتي أبوظبي ودبي عقب الأزمة الاقتصادية الناتجة عن كورونا
الإمارات تعلن عن 563 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و3 وفيات
التحدي الإيراني والاستجابة الأمريكية
أسئلة لمن يريد قيادة الأمة
الإمارات تواصل احتجاز الناشطين الملا و الحلو رغم مضي ثلاث سنوات على انقضاء فترة حكمهما
عبد الخالق عبدالله ينتقد هدر الإمارات للملايين على أدوية وفحوص فاشلة لكورونا
برلين تفتح تحفيقاً حول وصول معدات عسكرية ألمانية إلى حفتر وتشير لتورط الإمارات
صحيفة إسرائيلية: دول عربية بينها السعودية والإمارات أعطت موافقة ضمنية على مخطط الضم بالضفة
ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في الإمارات إلى 31,969 حالة و255 وفاة
النظام العربي الراهن والصهيونية: أبعاد وآفاق
ليبيا والخطر القادم

عناصر من المجلس الانتقالي المدعوم من أبوظبي تحاول اغتيال قائد بالحماية الرئاسية في شبوة

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2020-03-24

حاول مقاتلون انفصاليون مدعومون من الإمارات، مساء الإثنين، اغتيال قائد عسكري بارز في ألوية الحماية الرئاسية اليمنية وذلك ضمن هجمات طاولت حواجز تفتيش تابعة للحكومة الشرعية في محافظة شبوة جنوبي البلاد.

ونفذت عناصر تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، هجمات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، استهدفت حاجز تفتيش تابع للشرعية في مديرية "مرخة السفلى" بشبوة.

كما تعرض موكب تابع لقائد اللواء الرابع حماية رئاسية، العميد مهران القباطي، لمحاولتي اغتيال نفذتهما عناصر موالية للإمارات في شبوة وأبين.

وقال مصدر يمني إن عناصر انفصالية تابعة للانتقالي، نفذت كميناً لموكب العميد مهران القباطي في مديرية "المحفد"، الواقعة بين محافظتي شبوة وأبين.

وأشار المصدر إلى أن عناصر أخرى موالية للانتقالي نفذت كميناً آخر لذات الموكب بعد وصوله إلى مديرية "حبّان" في شبوة، وتم استهدافه بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

وأسفرت الهجمات الانفصالية عن إصابة أحد جنود الحماية الرئاسية بالموكب وتضرر ثلاث دوريات عسكرية، فيما نجا العميد القباطي دون أي إصابات وفقاً للمصدر.

وكان العميد مهران القباطي قد وصل، صباح الإثنين، على رأس قوة عسكرية إلى منطقة "شقرة" في محافظة أبين، بالتزامن مع تحشيدات للقوات الموالية للانتقالي في مدينة "زنجبار".


وأكدت مصادر عسكرية أن قوات تابعة للمجلس الانتقالي استحدثت عدداً من حواجز التفتيش في زنجبار، كما أعادت تموضعها في جبال "يرامس" و"المحفد" التي كانت قد انسحبت منها قبل حوالي شهرين بناء على اتفاق الرياض.

والشهر الماضي اتهم محافظ شبوة "محمد صالح بن عديو"، الإمارات بتمويل مخطط جديد للفوضى في المحافظة تزامنا مع أنباء عن تحركات المسلحين المحسوبين على "المجلس الجنوبي الانتقالي"، بهدف التصعيد ضد القوات الحكومية، حيث أصدر  بيانا في 4 فبراير/شباط جاء فيه: "مؤسف جداً أن تمول الإمارات الفوضى في شبوة بميزانيات ضخمة وأن يتم استغلال حاجة الناس للزج بهم ليكونوا ضحايا لتحقيق أطماع نفوس مأزومة"، مستطردا بالقول: "هذه الأموال لو أنفقت في تقديم خدمات أو عون للناس لكفتهم".

 

وخلال شهر ديسمبر الماضي شن محافظ شبوة اليمنية هجوما حادا على القوات الإماراتية المرابطة بالمحافظة، واتهمها بالقيام بأعمال "عدائية واستفزازية".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإمارات تعلن عن 563 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و3 وفيات

موقع روسي: تصاعد التوتر بين إمارتي أبوظبي ودبي عقب الأزمة الاقتصادية الناتجة عن كورونا

فرقاطة فرنسية اعترضت ناقلة نفط كانت متّجهة من ليبيا إلى الإمارات

لنا كلمة

قلقٌ يدوم وانتهاكات تستمر

عيدكم مبارك مؤخراً وكل عام والإمارات والأمة الإسلامية والبشرية بخير وعافية. أول أعياد المسلمين في ظل تفشي وباء كورونا، بعيداً عن صلات الرحم والتزاور خوفاً من الوباء وتفشيه بين السكان وهكذا عاشت الإمارات عيدها. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..